الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية هواة العود تشارك في فعالية “من وإلى الأطفال” بدار الأوبرا السلطانية مسقط

جمعية هواة العود تشارك في فعالية “من وإلى الأطفال” بدار الأوبرا السلطانية مسقط

شاركت جمعية هواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم في الفعالية التي نظمتها دار الأوبرا السلطانية مسقط بعنوان (من والى الأطفال) وذلك بمشاركة الطفلين الهيثم ومحمد أبناء راشد الفارسي من أعضاء الجمعية في تقديم وصلة موسيقية ،وذلك يومي الأربعاء والخميس الماضيين على مسرح الدار والذي حضره حوالي 700 طالب وطالبه قدما الطفلان ، وضم البرنامج باقة عالمية مميزة من العازفين الصغار امتعوا الحضور.
وقد تألق الطفلان الهيثم ومحمد الفارسي بالعزف على آلة العود فابدعوا باحتضان آلتهما الوترية مداعبين أوتار العود بأناملهم الصغيرة وكعازفين عمانيين قدموا مهاراتهم في العزف أمام نخبة عالمية من المشاركين الصغار الذين استعرضوا مهاراتهم ضمن فقرات البرنامج المعد للفعالية ، وكان للطفلين حضور ملفت من خلال وصلتهما الموسيقية التي بدأها الهيثم بعزف تقاسيم فأبدع في عرض مهاراته وريشته على أوتار عوده ، ثم قدما الأخوان مقطوعة لونجا نهوند من تأليف جميل الطنبوري واختتماها بعزف أغنية (تباعدتك يا صولي) من التراث العماني الأصيل وقد تفاعل معهما الحضور من طلبة المدارس بالتصفيق مشجعين ومستمتعين بالعزف.
يذكر أن هذه التجربة ليست الأولى لمشاركة عازفي الجمعية الصغار ضمن فعاليات دار الأوبرا مسقط ، وقد شارك عازفو الجمعية في العديد من الفعاليات التي نظمتها الدار سواء بعزف فردي أو جماعي والتي لاقت استحسان الحضور.
وفي هذا الجانب تحدث فتحي البلوشي مدير الجمعية حول ذلك قائلاً: تأتي هذه المشاركة ضمن التعاون المشترك بين جمعية هواة العود التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم وبين دار الأوبرا السلطانية،وقد أثمر هذا التعاون على الكثير من المشاركات واللقاءات في إطار الأنشطة الموسيقية المتنوعة ، ومن هذه الثمار المهمة الحفلات السنوية التي تقيمها دار الأوبرا لأطفال العالم والتي حرصت إدارة الجمعية المشاركة فيها بشكل دائم وتقديم المواهب الصغيرة المهمة على أمثل صورة ممكنه لحث هذه المواهب على السعي الدءوب للتنافس مع أقرانهم في المجال الموسيقي على أعلى مستوى ، وفرصة الاحتكاك مع الموسيقيين من مختلف الجنسيات في العالم ، وأولاً وأخيراً تمثيل البلاد بالشكل المشرف وإظهار الصورة التي تعطي المنظر الحضاري للمشهد الموسيقي والثقافي في السلطنة الحبيبة.
وأضاف: وتم اختيار الأخوين محمد والهيثم ابني راشد الفارسي وهما الموهبتان اللتان اجتهدتا في الفترة الأخيرة وكان التزامهما وأدائهما المجيد دون غيرهم من العازفين في سنهم أحد الأسباب في اختيارهما للمشاركة في هذه التظاهرة الفنية العالمية.
وختم مدير جمعية هواة العود حديثة بكلمة شكر لإدارة دار الأوبرا على اعطائها الطفل العماني الفرصة لتقديم موهبته ، وذلك ليس بالغريب على هذا الصرح الذي يأخذ على عاتقه الرسالة السامية للفنون الموسيقية على أرقى مستوى ، وكلمة شكر أوجهها لوالدي الطفلين محمد والهيثم الفارسي على اهتمامهما الخاصة بموهبتهما ومتابعتهما لهذه الموهبة.

إلى الأعلى