الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الشباب والرياضة” القطرية تدمج مراكزها الفنية تحت مسمى المركز الشبابي للفنون
“الشباب والرياضة” القطرية تدمج مراكزها الفنية تحت مسمى المركز الشبابي للفنون

“الشباب والرياضة” القطرية تدمج مراكزها الفنية تحت مسمى المركز الشبابي للفنون

بهدف رفد الحركة المسرحية والموسيقية بالكوادر الجديدة

الدوحة ـ (الوطن) :
قررت وزارة الشباب والرياضة القطرية تعديل مسمى المركز الشبابي للإبداع الفني إلى المركز الشبابي للفنون، ودمج مركز الفنون الموسيقية والمركز الشبابي للفنون المسرحية بالمركز الشبابي للفنون، وتشكيل مجلس إدارة المركز الشبابي للفنون وتعيين مدير تنفيذي لمركز شباب الدوحة ، حيث اصدر صلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة القطري أربعة قرارات وزارية لتنفيذ تلك القرارات.
كان ذلك اثناء إعلان محمد بن عبد الرحمن الهاجرى مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الشباب والرياضة في مؤتمر صحفي أمس الاثنين ، وقال “الهاجري” إن عملية دمج المراكز الفنية المتخصصة في مركز واحد يأتي ضمن رؤية واستراتيجية وزارة الشباب والرياضة القطرية لجذب أكبر عدد من الشباب القطري وتطوير مهاراتهم الفنية.
وأضاف أن أهداف المركز الشبابي للفنون تتضمن تأطير المواهب الفنية والمسرحية والموسيقية الشبابية وتطويرها وتثقيفها فنيا ومسرحيا وموسيقيا على أسس علمية لرفد الحركة المسرحية والموسيقية القطرية بالكوادر الجديدة الخبيرة والمثقفة فنيا في كافة النواحي.
وأشار إلى أن المركز الجديد يهدف أيضا الى تشجيع وتدريب المواهب الشابة من الجنسين في مختلف الفنون والمسرح والموسيقى (الإخراج والكتابة والديكور والتمثيل والنقد المسرحى والموسيقى والمعزوفات..) للارتقاء بمستوى الذوق الفنى لديهم ورعاية الفنون والحرف، وإجراء المسابقات والدورات الفنية المتخصصة.
وأضاف أن هذا القرار يهدف الى تعميق روح الانتماء للجماعة والتفاني في خدمة الوطن، وغرس روح التعاون والقيم الإنسانية والدينية والأخلاقية في صفوف الشباب وتقديم العروض المسرحية والموسيقية الهادفة التي تعتمد بالدرجة الأولى على عنصر الشباب وتمثيل قطاع الشباب في المهرجانات المحلية والمناسبات الوطنية والعربية والدولية.
وأشار الى أن الوزارة تسعى الى الحفاظ على التراث الفني والمسرحي والموسيقي القطري والخليجي والعربي وتقديمه للجمهور العربي، واية اختصاصات تتعلق بمجال الفنون والمسرح والموسيقى التي توافق عليها الوزارة.
وحول مجلس الإدارة الجديد للمركز أوضح “الهاجرى” أنه تم تشكيل مجلس برئاسة سلمان إبراهيم المالك الذي كان يشغل رئيس مجلس إدارة المركز الشبابي للإبداع الفني ونائب الرئيس ناصر محمد الجابري وهو من الشخصيات التي لها دور كبير في العمل الشبابي خصوصا في المجال الفني وعضوية كل من خالد محمد المعاضيد الذي كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة الفنون الموسيقية، وسلمان المري الذي كان يشغل عضوية مركز الفنون المسرحية، وأمل أحمد محمد الجابر التي كانت عضوة بمركز الإبداع الشبابى.
وأكد أن الهدف من هذا القرار هو الصالح العام وتحقيق استراتيجية وزارة الشباب والرياضة، وعدم الازدواجية وهو ما أكد عليه أمير قطر، مشيرا الى أن هذه الخطوة ستساعد على اكتشاف مواهب قطرية جديدة، بالإضافة الى توفير جهود المراكز الثلاثة في مركز واحد. وأضاف أنه يجب أن يكون هناك أكثر من شخص متخصص، لذلك فإن خطة الوزارة خلال الفترة المقبلة تتمثل في دمج عدد من المراكز لتوحيد الجهود، وتحقيق رؤية وزارة الشباب والرياضة القطرية.
من جهته وجه ناصر الجابري نائب رئيس مجلس ادارة المركز الشبابي للفنون لمجالس الإدرات السابقة، منوها بالجهود الكبيرة التى قاموا بها خلال الفترة الماضية، ودورهم فى الحركة الفنية بدولة قطر.
وأشار الى ان هناك مجموعة من الأفكار لتطوير العمل الفني سيتم طرحها خلال أول اجتماع لمجلس الإدارة الجديد لمناقشتها واختيار الأفضل وتطبيقها خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن الهدف من إنشاء هذا المركز ليس فقط للتغيير وإنما لصالح الشباب.
وأكد سلمان المرى عضو مجلس الإدارة ان هذا القرار أكاديمى مائة في المائة ويأتي في إطار الصالح العام والكل يؤيده، معربا عن أمله في الاستفادة من خبرات المجلس السابقة، بالإضافة الى المجلس الحالي، والعمل على وضع خطة شاملة لوضع قطر على الخريطة الفنية العالمية.

إلى الأعلى