السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “مصففة الشعر” تعود إلى متحف الفن الحديث بباريس

“مصففة الشعر” تعود إلى متحف الفن الحديث بباريس

باريس- العُمانية:
عادت لوحة “مصففة الشعر” أو “الماشطة” (لاكوافيز) التي أبدعها الفنان العالمي بيكاسو، إلى المتحف الوطني للفن الحديث في باريس، وذلك بعد أن غابت عنه منذ تعرضها للسرقة في عام 2001. إذ أعادت السلطات الأميركية اللوحة إلى فرنسا بعد أن عثر موظفو الجمارك في الولايات المتحدة عليها ضمن طرد شحن مرسَل من بلجيكا إلى نيوارك التابعة لولاية نيوجيرزي. وأكد خبراء في متحف باريس أصالة هذه اللوحة التي رسمها بيكاسو في عام 1911، والتي تعدّ من أندر الأعمال الفنية في العالم، وتقدَّر قيمتها بنحو 15 مليون دولار أميركي. وكان الطرد الذي احتوى على اللوحة أُرسل مرفقاً برسالة توضيحية مفادها أن اللوحة عبارة عن عمل يدوي تبلغ قيمته 37 دولاراً أميركياً، مما أثار الشك حولها. وهذه اللوحة ليست الأولى التي تستردها فرنسا، حيث أعيدت لمتحفها الشهير مجموعة من اللوحات المفقودة للفنانين إدجار ديجا، وكامي بيسارو، وأندريه بريتون. يذكر أن لوحة “الماشطة” تنتمي إلى مرحلة التكعيبية التحليلية في تجربة بيكاسو، تعتمد تفتيت الأشكال مع استخدام لون واحد بتدرجاته، حيث بدت الأشكال في اللوحة التي ارتكزت على البنّي وتدرجاته كأنما تم تجزيؤها إلى مكعّبات ثم جُمعت وأعيد بناؤها وتركيبها على نحوٍ معبّر بصرياً وموضوعياً.

إلى الأعلى