الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يبدأ تنفيذ الأعمال الميدانية للمسح الشامل الأسري
المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يبدأ تنفيذ الأعمال الميدانية للمسح الشامل الأسري

المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يبدأ تنفيذ الأعمال الميدانية للمسح الشامل الأسري

بهدف وضع السياسات السكانية السليمة

مسقط ـ العمانية: بدأت صباح أمس في جميع محافظات السلطنة الأعمال الميدانية للمسح الشامل الاسري الذي ينفذه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات وتستمر أعماله أربع سنوات متواصلة.
ويغطي المسح الشامل الأسري مسحا متعدد الأغراض مختلف جوانب الحياة من كافة الاحتياجات والمتطلبات من البيانات في السلطنة من خلال المسح الرئيسي والمسوح المرافقة التي ستنفذ لسنة أو أكثر.
ويهدف المسح إلى وضع السياسات السكانية السليمة وذلك من خلال متابعة قوة العمل العمانية والوافدة ومساهمة كل منهما في النشاط الاقتصادي إلى جانب معرفة العوامل المؤثرة في سوق العمل وربط مخرجات التعليم بمتطلبات سوق العمل.
كما يهدف المسح الشامل الأسري إلى متابعة التغيرات في معدل التشغيل والباحثين عن العمل وتأثير عوامل العرض والطلب بسوق العمل ودراسة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية لأفراد قوة العمل مع التركيز على الباحثين عن العمل وخاصة الذين لم يسبق لهم العمل بالاضافة إلى التعرف على أسباب الدوران الوظيفي للمشتغلين.
ويسعى المسح إلى دراسة الظروف الاجتماعية والاقتصادية للأسر خاصة الباحثين عن العمل لتحديد تأثير هذه الظروف مثل عدد الأفراد ودخل ومصادر الأسرة وعدد المشتغلين والباحثين منهم عن العمل بالاضافة إلى قياس الدخل العائلي حسب المصادر ودراسة خصائص ذوي الإعاقة والتعرف على بعض خصائص المباني والمساكن والمرافق التابعة لها.
ويشمل المسح ألفا و”220″ أسرة شهريا في جميع محافظات السلطنة بواقع 14 ألفا و460 أسرة في السنة وقد تم استخدام إطار التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2010م كإطار للعينة التي جاء اختيارها وفقا للمقاييس والأسس العلمية.
ويشتمل العمل في المسح الشامل الأسري والمسوح المرافقة له على مرحلتين ففي المرحلة الأولى والتي تدعى بـ”مرحلة التحديث” وتستغرق سبعة أيام الأولى من كل شهر يزور فيها الباحث الأسر الواقعة في العينة بهدف تحديث البيانات وسؤال الأسرة عن الطريقة التي ترغب في استيفاء بياناتها إما عن طريق الاستيفاء الذاتي الذي يتم من خلال قيام الأسرة بتعبئة البيانات المطلوبة في موقع المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أو بواسطة المقابلة الشخصية والتي تتم من خلال زيارة الباحث/الباحثة لمسكن الأسرة واستيفاء البيانات المطلوبة في حين تعرف المرحلة الثانية
بمرحلة التنفيذ والتي تجمع من خلالها البيانات وفق اختيار الأسرة في المرحلة الأولى.
كما سيقوم المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى جانب المسح الشامل الأسري بتنفيذ ثلاثة مسوح مرافقة خلال هذا العام وهي مسح الباحثين عن العمل ومسح الدوران الوظيفي اللذان يقتصر تنفيذهما على الأسر العمانية حيث سيوفران مؤشرات وأرقاما مهمة عن خصائص الباحثين عن عمل وعن قطاع القوى العاملة في السلطنة وذلك من خلال التعرف على أعداد المشتغلين والباحثين عن العمل سواء من سبق لهم العمل أم من لم يسبق لهم وحسب مختلف المتغيرات الخاصة بهم مثل الجنس والعمر والمستوى التعليمي والحالة الزواجية وتوزيعهم حسب المحافظات، والتعرف على المدة التي انقضت على بحثهم عن العمل والإجراءات التي قاموا بها خلال تلك المدة إلى جانب معرفة نوع العمل الذي يبحث عنه هؤلاء الباحثون، والقطاع الذي يفضلون العمل فيه.
أما المسح الثالث فهو مسح السياحة المحلية الذي يهدف إلى معرفة أعداد السياح العمانيين والمقيمين الذين يقومون برحلات داخلية خلال العام والهدف منها وحجم الانفاق.
وقد تم في وقت سابق تنظيم دورة تدريبية للباحثين المشاركين في مشروع المسح الشامل الأسري والذي يبلغ عددهم 43 باحثا و14 مراقبا بهدف رفع مستوى الأداء والكفاءة الوظيفية من جهة وتهيئتهم للأعمال الميدانية من جهة أخرى.
وتطرقت الدورة التدريبية الى العديد من الموضوعات من بينها كيفية التعامل مع المبحوثين والتعريف والمفاهيم المستخدمة وشرح للاستمارات الإلكترونية المستخدمة في المسح الرئيسي والمسوح المرافقة له بالاضافة إلى تدريب عملي باستخدام الأجهزة اللوحية حول استيفاء البيانات.
الجدير بالذكر أن البيانات التي سيقوم المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بجمعها من الاسر العمانية والمقيمة ستعامل بسرية تامة ولن تستخدم الا للأغراض الإحصائية.

إلى الأعلى