السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بيت البرندة يحتفل بختام برنامجه الصيفي ويكرم المشاركين
بيت البرندة يحتفل بختام برنامجه الصيفي ويكرم المشاركين

بيت البرندة يحتفل بختام برنامجه الصيفي ويكرم المشاركين

تجلت فيه مواهبهم وأفكارهم بمجالات الرسم والنحت والتصميم والمنحوتات والمشغولات اليدوية
خلود الشعيبية : لمست لدى المشاركين شغفا بالفنون وحبا للتعلم ما يبشر بمواهب واعدة في مجال النحت والفن التشكيلي

مسقط – الوطن:
احتفل بيت البرندة أمس الأول بختام البرنامج الصيفي لطلبة وطالبات المدارس الّذي نظّمته إدارة الإعلام والعلاقات الخارجية ببلدية مسقط خلال الفترة من 2-12 أغسطس، تحت رعاية المهندس عبدالله السعدي مدير عام الطرق. وتضمن حفل الختام جولة لراعي الحفل بقاعات المعرض الذي احتضن إبداعات 125 مشاركا ومشاركة بالبرنامج الصيفي وأعمالهم الفنية التي تجاوزت المائة عمل فني تجلت فيها مواهب الطلبة وأفكارهم في مجالات الرسم والنحت والتصميم بلوحات فنية ومنحوتات ومشغولات يدوية متنوعة .
وأشاد راعي الحفل بالمستوى المقدم من الأعمال الفنية التي أبدعتها أيادي المشاركين على مدى أسبوعين من البرنامج الصيفي متمنيا لهم مستقبلا حافلا بالعطاء والانجاز. وأكد السعدي أهمية البرامج الصيفية التي ينظمها بيت البرندة كل عام في شغل أوقات الفراغ لدى الطلبة وتنمية مواهبهم وممارستهم لهواياتهم وصقلها تحت إشراف مدربين متخصصين في مجالات الفنون التشكيلية للاستفادة من الخبرات المقدمة في مسيرتهم التعليمية والمهنية مستقبلا، متمنيا الاستمرارية في مثل هذه البرامج وتنويعها لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة لهم.
وكان البرنامج الصيفي لهذا العام قد شمل برامج تعليمية متنوعة وحلقات تدريبية للأطفال تراوحت أعمارهم بين 6-16 سنة منها حلقة رسم الشخصيات الكرتونية وحلقة عالم الطين وحلقة صنع الدمى .
وقالت الفنانة خلود الشعيبية والتي دربت الأطفال على فنون النحت بالطين: لمست لدى الأطفال شغفا بالفنون وحبا للتعلم والاستفادة كما أظهروا مستوى وعي وإدراك وسرعة في التعلم من خلال ما أنجزوه من أعمال كانت من إبداع أفكارهم ومن صنع أيديهم، ما يبشر بمواهب واعدة في مجال النحت والفن التشكيلي.
وعبر الطفل عمار ياسر اللواتي أحد المشاركين بحلقة عالم الطين عن مدى استفادته من البرنامج الصيفي الذي أكسبه مهارات جديده ونمى مهاراته في فن النحت، فقال: إنه كان قد اعتاد على العمل على الطين في المدرسة وعمل بعض المنحوتات في حين جاء البرنامج الصيفي يصقل مهاراته بوجود مدربين متخصصين في هذا المجال .
كما قالت الطفلة بروج اللواتية إحدى المشاركات بالبرنامج الصيفي إنها قد تعلمت طرق التعامل مع الخامات والطين في صنع أعمال فنية بواسطة أدوات خاصة مما أكسبها القدرة على التنويع في الأعمال والمنحوتات اليدوية بالطين مؤكدة اكتسابها لمهارات إضافية سوف تفيدها في المستقبل.
وفي ختام الحفل قام راعي الحفل بتكريم جميع المشاركين والمشاركات بالبرنامج الصيفي وتسليمهم الجوائز والهدايا التذكارية بالإضافة لتكريم الفنانين التشكيليين الذين دربوا الأطفال خلال فترة البرنامج الصيفي. كما قامت إدارة بيت البرندة بتكريم راعي الحفل وتسليمه هدية تذكارية.

إلى الأعلى