الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / دمشق: لايوجد مبادرة جاهزة.. واشتراط التخَلي عن “حزب الله” وإيران “لن يُقبَل مطلقاً
دمشق: لايوجد مبادرة جاهزة.. واشتراط التخَلي عن “حزب الله” وإيران “لن يُقبَل مطلقاً

دمشق: لايوجد مبادرة جاهزة.. واشتراط التخَلي عن “حزب الله” وإيران “لن يُقبَل مطلقاً

موسكو تبدأ التحضيرات العملية لمؤتمر (جنيف 3)

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أكدت دمشق أن اشتراط البعض التخَلي عن “حزب الله” وإيران “لن يُقبَل مطلقاً. وفيما أعلنت موسكو بدء التحضيرات العملية لمؤتمر “جنيف 3″ . حملت ألمانيا النظام السوري مسؤولية سقوط آلاف الضحايا. في الوقت الذي كشفت مصادر عن شبه اتفاق ” بين الدول الكبرى على سحب صلاحيات الأسد تدريجيا. قال وزير الخارجية ، وليد المعلم، إن اشتراط بعض الأطراف تخلي سوريا عن “حزب الله” اللبناني وإيران “لن يُقبَل مطلقاً” . وأوضح المعلم في حديث صحفي امس ، أن “لا مبادرة مكتملة حتى الساعة لحل الأزمة السورية بل أفكار حملها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تمّت مناقشتها مع الجانب السوري الذي سبق له أن ناقشَ مع الجانب الروسي أفكاراً مشابهة”، مشيرا إلى أن “ظريف تعهد باستكمالها والعمل على تسويقها”. وأكد أن “الثوابت السورية من أيّ مبادرة، هي حفظ سيادة الدولة السورية على كل أراضيها، و الحوار حصراً بين السوريين وبلا شروط مسبقة، إضافة إلى تحكيم الشعب بالاستفتاء على أيّ اتّفاق يحصل”. وعن قرار مجلس الأمن الأخير حول سوريا، كشف المعلم أنّ “المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا يراهن على حلول شهر اكتوبر وإبرام الاتفاق النووي في الكونجرس الأميركي ومجلس الشورى الإيراني، لينعكس هذا الاتفاق حَلحلةً على الملف السوري”. ووافق مجلس الأمن, يوم الاثنين, بالاجماع على خطة دي ميستورا والتي تتضمن استئناف المفاوضات السياسية بين الأطراف السورية ومرحلة الانتقال السياسي لإنهاء الأزمة السورية . وفي سياق آخر، رفض المعلم تأكيد حصول اللقاءات بين رئيس مكتب الأمن القومي علي مملوك وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أو نفيَها، مؤكداً أن”اشتراط البعض تخَلي سوريا عن حزب الله وإيران لن يُقبَل مطلقاً”. موضحا في ذات الوقت ان زيارته الأخيرة لسلطنة عمان جاءت تلبية لدعوة تلقاها من نظيره العماني. وفي سياق متصل أعلنت وزارة الخارجية الروسية امس أن موسكو بدأت الخطوات العملية لإعداد مؤتمر “جنيف 3″ الخاص بالتسوية السورية. و قال ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية ، أن نتائج لقاءات المعارضة السورية في موسكو والقاهرة يجب أن تشكل قاعدة مشتركة لإجراء المفاوضات مع دمشق في إطار عملية “جنيف-3″. وشدد على أن هذه القاعدة يجب أن تمثل الموقف المشترك للمعارضة السورية في المفاوضات المستقبلية مع دمشق. كما توقع بوجدانوف أن تبدأ مجموعة الاتصال الدولية حول سوريا التي اقترح المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا تشكيلها، العمل في أكتوبر المقبل. وأوضح أن مهمة هذه المجموعة التي سيشارك اللاعبون الخارجيون فيها بضمان الطابع المستقر للمفاوضات بين الأطراف السورية، وفي تنسيق موقف اللاعبين الخارجيين من أجل التأثير على المفاوضين بصورة إيجابية وبناءة. وفي حمص قال مصدر عسكري في تصريح لـسانا إن وحدات من الجيش اشتبكت مع إرهابيين من (داعش) هاجموا نقاطا عسكرية على محاور “مفرق مدينة القريتين ومحيط محطة غاز قمقم على طريق عام حمص ـ دمر وفي مشتل قصر الحير” الذي استعاد الجيش السيطرة عليه منتصف الشهر الماضي. وأكد المصدر أن الاشتباكات أسفرت عن “مقتل العديد من إرهابيي داعش فيما لاذت أعداد منهم بالفرار إضافة إلى تدمير عربة مدرعة وسيارتين مزودتين برشاشات وكميات من الأسلحة والذخيرة”. وأشار المصدر إلى أن “سلاح الجو دمر أوكارا وآليات لتنظيم داعش وقضى على العديد من أفراده في منطقة المثلث ومحيط منطقة المقالع” شمال غرب مدينة تدمر بنحو 10كم. في ريف دمشق ارتفع الى 6 عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي امس على مناطق في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة من جهة اخرى. وفي ريف إدلب أفاد مصدر عسكري في تصريح لسانا بأن سلاح الجو دمر تجمعات وآليات مزودة برشاشات للتنظيمات الارهابية التكفيرية فى ضربات على أوكارها ومحاور تحركات أفرادها فى قرية اشتبرق بريف جسر الشغور. وأكد المصدر العسكري سقوط قتلى ومصابين بين إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات التكفيرية وتدمير آلياتهم وأسلحتهم خلال غارات لسلاح الجو على تجمعاتهم في قريتي الوسيطة والمجاص التابعتين لمنطقة ابو الضهور بالريف الشرقي. إلى ذلك وجه الطيران الحربى ضربات مكثفة على أوكار وتحركات التنظيمات الارهابية فى بلدة التمانعة بمنطقة معرة النعمان في الريف الجنوبي ما أسفر عن تكبيدها خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وفقا للمصدر العسكري. كما أعلن مصدر عسكرى احكام السيطرة على عدد من القرى والبلدات في سهل الغاب وقال المصدر فى تصريح لسانا إن وحدات من الجيش بدأت عملية عسكرية واسعة في سهل الغاب بريف حماة الشمالى الغربى وأحكمت سيطرتها حتى الان على قرى وبلدات المنصورة وخربة الناقوس وتل واسط والزيارة والمشيك ومنطقتى الصوامع والتنمية الزراعية. وأضاف المصدر أن وحدات الجيش قضت خلال العملية على مئات الارهابيين أغلبهم من جنسيات أجنبية ولاتزال تتابع تنفيذ مهامها بنجاح. إلى ذلك أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية محاولة تسلل إرهابيين من تنظيم “داعش” باتجاه تل بثينة شمال شرق مدينة السويداء بنحو40 كم.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “اشتبكت مع مجموعة إرهابية من تنظيم “داعش” بعد رصد تحركاتها حاولت التسلل من خربة صعد وتل صعد باتجاه تل بثينة”.

إلى الأعلى