الأحد 4 ديسمبر 2016 م - ٤ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا تطلب مساعدة بـ35 مليار دولار
أوكرانيا تطلب مساعدة بـ35 مليار دولار

أوكرانيا تطلب مساعدة بـ35 مليار دولار

كييف ـ وكالات: طلبت السلطات الأوكرانية الجديدة مساعدة مالية بقيمة 35 مليار دولار، كما أصدرت مذكرة توقيف بتهمة “القتل الجماعي” بحق الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش، في حين شككت روسيا في شرعية السلطة الجديدة.
وفي وقت وصلت فيه آشتون بعيد الظهر إلى كييف، أعلن وزير المال في السلطة الانتقالية يوري كولوبوف أن “قيمة المساعدة للاقتصاد الكلي التي تحتاج إليها أوكرانيا قد تصل إلى 35 مليار دولار خلال 2014-2015″.
وقال “عرضنا على شركائنا الغربيين تنظيم مؤتمر دولي كبير للمانحين مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وصندوق النقد الدولي ومنظمات مالية دولية أخرى من أجل جمع أموال لإجراء تحديث وإصلاح في أوكرانيا”.
وأضاف “طلبنا من شركائنا الغربيين (بولندا والولايات المتحدة) منحنا اعتمادا في غضون أسبوع أو أسبوعين” بدون أن يحدد قيمة الاعتماد المطلوب.
وكان الرئيس بالوكالة اولكسندر تورتشينوف حذر من ان “اوكرانيا تنزلق إلى الهاوية وهي على شفير تعثر في السداد” منددا بإدارة الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش ورئيس وزرائه ميكولا ازاروف اللذين “قادا البلاد إلى الهلاك” على حد قوله.
غير ان الاتحاد الاوروبي ربط أمس احتمال التوقيع على اتفاق تقارب مع اوكرانيا بتشكيل حكومة منبثقة من انتخابات مبكرة في الـ 25 من مايو، وذكر أن تقديم اي مساعدة مالية لأوكرانيا مشروط بإصلاحات اقتصادية.
من جانبه أعلن وزير الداخلية في السلطة الانتقالية الأوكرانية ارسين افاكوف في صفحته على موقع فيسبوك أنه “تم فتح تحقيق جنائي بتهمة القتل الجماعي لمدنيين بحق يانوكوفيتش وعدد من الموظفين الآخرين وصدرت مذكرة توقيف بحقهم”.
من جانبها اعربت روسيا عن “شكوك جدية” بشأن شرعية السلطات الاوكرانية الجديدة.
واعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف في اول رد فعل علني لمسؤول روسي مع وصول المعارضة الاوكرانية الى السلطة “اذا اعتبرنا ان اناسا يتنقلون في كييف مع اقنعة سوداء وكلاشنيكوفات هم الحكومة، فسيكون من الصعب عندئذ العمل مع مثل هذه الحكومة”.
واضاف متوجها الى الاوروبيين الذين قرروا من جهتهم دعم السلطة الجديدة “يبدو لي انه سيكون منافيا للمنطق اعتبار ما هو نتيجة تمرد وكأنه امر شرعي”.
كما نددت موسكو بالتدابير التي اتخذتها سلطات كييف الجديدة واعتبرتها مجحفة بحق السكان الروس في اوكرانيا.
واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان “تحت حجة (المصالح الثورية) اتخذت قرارات وقوانين تهدف خصوصا إلى النيل من حقوق الروس الانسانية” في اشارة الى الغاء قرار صادق عليه النظام السابق يجعل من اللغة الروسية ثاني لغة رسمية في بعض المناطق.

إلى الأعلى