الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / النفط يواصل الهبوط وجازبروم تقول تخمة المعروض قد تهبط بالاسعار لما دون الـ 40 دولار

النفط يواصل الهبوط وجازبروم تقول تخمة المعروض قد تهبط بالاسعار لما دون الـ 40 دولار

نفط عمان بـ (60ر46) دولار

مسقط ـ العمانية ـ سنغافورة وكالات: بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس (60ر46) دولار أميركي. وأفادت سوق دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ دولاراً أمريكياً واحداً و(89) سنتاً عن سعر أمس الأربعاء الذي بلغ (49ر48) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر المقبل بلغ (56) دولاراً أميركياً و(33) سنتاً للبرميل، منخفضاً بذلك (5) دولارات أمريكية و(51) سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الجاري.
على صعيد اخر عاودت أسعار النفط التراجع امس مع زيادة إمدادات المعروض في أميركا الشمالية والشرق الأوسط وتأرجح سعر الخام الأميركي عند ما يزيد قليلا على 40 دولارا للبرميل وهو مستوى لم تصل إليه أسعار النفط منذ الأزمة المالية في 2009 كما نزل سعر خام برنت عن 47 دولارا للبرميل.
وكان الخام الأميركي هبط أكثر من أربعة بالمئة بالفعل أمس الأربعاء إلى أدنى مستوى له في ست سنوات ونصف السنة حيث أدى المخزون الضخم غير المتوقع في الولايات المتحدة إلى تأجيج المخاوف بشأن تنامي تخمة المعروض العالمي.
وقالت إدارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة الأميركية إن مخزون الخام الأميركي زاد 2.6 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 456.21 مليون برميل. كما أضيفت إمدادات من كندا التي زادت صادراتها للولايات المتحدة بأكثر من 400 ألف برميل يوميا خلال الأسبوع الأخير إلى 3.39 مليون برميل يوميا وفق مذكرة بحثية لشركة انرجي اسبكتس.
وشهدت الأسواق مزيدا من الهبوط اليوم الخميس في التعاملات الآسيوية حيث تراجعت أسعار الخام الأمريكي في العقود الآجلة 0.8 بالمئة إلى 40.48 دولار للبرميل بحلول الساعة 0630 بتوقيت جرينتش وهبط برنت 35 سنتا إلى 46.81 دولار للبرميل.
وأظهرت بيانات نشرتها المبادرة المشتركة للبيانات النفطية (جودي) أن المملكة العربية السعودية رفعت صادراتها إلى 7.365 مليون برميل يوميا في يونيو مقابل 6.935 مليون برميل يوميا في مايو .
على صعيد اخر قالت جازبروم إحدى أسرع شركات النفط نموا في روسيا إن شركات الطاقة الروسية تصمد في مواجهة أسعار النفط المتدنية وإنها ستواصل زيادة الإنتاج خلال السنوات القليلة المقبلة حتى إذا رفعت السعودية الإنتاج لتعزيز انخفاض الأسعار.
وقالت جازبروم نفت ثالث أكبر منتج للنفط في روسيا والمملوكة لشركة الغاز الحكومية جازبروم إنه نظرا لتخمة المعروض والتطورات التكنولوجية ربما تعود أسعار النفط إلى المستوى الذي يتراوح بين 30 و40 دولارا للبرميل والذي شهدته قبل طفرة السلع الأولية في أوائل القرن الحالي.
ولن تستطيع بعض مشروعات النفط الصمود في ظل هذه الأسعار المنخفضة لكن معظم هذه المشروعات لن يكون في روسيا التي ستبدي فيها مشروعات تطوير الحقول مرونة حتى عند سعر يتراوح بين 20 و35 دولارا للبرميل وهو مستوى أقل بكثير منه في الولايات المتحدة وحقول القطب الشمالي أو الحقول البحرية الكبيرة.
وقال فاديم ياكوفليف النائب الأول لرئيس جازبروم نفت “حتى الآن لم تشكل أسعار اليوم صدمة لصناعة النفط العالمية. كان الكثيرون يحدوهم الأمل في أن توجه ضربة لصناعة النفط الصخري الأميركية في المقام الأول لكن ذلك لم يحدث بعد.
وأضاف في مقابلة مع رويترز “هذا يشير لي إلى أن… السعوديين قد يحاولون اختبار مستويات مقاومة جديدة.”
وتراجعت أسعار النفط العالمية لأقل من النصف منذ العام الماضي ليجري تداولها عند أقل من 50 دولارا للبرميل بسبب وفرة الإمدادات الأمريكية وقرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عدم خفض الإنتاج من أجل حماية حصتها في السوق في مواجهة المنتجين ذوي التكلفة العالية.

إلى الأعلى