السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. مباراة كأس السوبر العماني على صفيح ساخن ..!!
اليوم .. مباراة كأس السوبر العماني على صفيح ساخن ..!!

اليوم .. مباراة كأس السوبر العماني على صفيح ساخن ..!!

وسط ترقب وانتظار

فنجاء مرشح للتتويج وانسحاب العروبة سيضعه تحت طائلة عقوبات لجنة الانضباط

مسقط ـ صالح البارحي:
في كل عام حكاية … وقبل بداية كل موسم رواية … سيناريوهات (سلبية) اعتاد عليها الوسط الكروي في السلطنة … فبعد إضراب الحكام في الموسم الماضي 2013/2014م عن إدارة أي مباراة في دوري عمانتل للمحترفين … واستعانة الاتحاد العماني لكرة القدم بحكام من الاتحاد الإماراتي للقدم الذين أداروا عددا من مباريات الجولة الأولى للدوري العماني … قبل أن يصل الطرفان إلى تسوية في شأن المستحقات المالية للحكام العمانيين ليعودوا بعدها للمسرح الكروي من جديد في الجولة الثانية … ها هو الموسم الجديد 2014/2015م يسجل حادثة غريبة جديدة … وهذه المباراة بطلها الاتحاد العماني لكرة القدم ونادي العروبة بطل الدوري والكأس العماني في الموسم الماضي … فالأول حدد مباراة السوبر مساء اليوم أمام فنجاء وصيف الدوري عند السابعة مساء بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والآخر يرفض خوض المباراة بحجج كثيرة ساقها في حيثيات قراره المفاجئ للوسط الكروي بالسلطنة.

بداية أزمة

اجتماع توافقي بين الاتحاد ورابطة دوري عمانتل للمحترفين جرى في السابع من أغسطس وخرج بالعديد من التوصيات أهمها تأجيل انطلاق الدوري حتى 13 سبتمبر، ولم يتم التطرق إلى مباراة السوبر، حيث إن موعد اللقاء تم تحديده مسبقا وهو 14 أغسطس، إلا أن تأجيل انطلاق الدوري اضر بموعد مباراة السوبر وبالتالي لم يحدد موعد جديد لإقامة اللقاء بين العروبة بطل الكأس والدوري وفنجاء وصيف الدوري.
بتاريخ 10 أغسطس قام رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة القدم بالاتصال الهاتفي بسعادة رئيس نادي العروبة الذي كان متواجدا في مهمة رسمية خارج السلطنة وبالتحديد في جمهورية مصر العربية، وكذلك الاتصال بمحمد بن ناصر المديلوي المشرف العام على الفريق الكروي بنادي العروبة الذي كان متواجدا في رحلة علاج خارج السلطنة كذلك، حيث أخطرهما بتحديد موعد جديد للقاء السوبر وهو مساء اليوم في السابعة والنصف بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
رئيس نادي العروبة وجه نائب رئيس النادي بالاتصال المباشر برئيس لجنة المسابقات لتحديد موعد آخر للقاء واقترح عليه تاريخ 26 أغسطس الحالي بدلا من اليوم، إلا أن المعنيين بالاتحاد رفضوا هذا المقترح واصروا على إقامة اللقاء مساء اليوم كما هو محدد.

المديلوي: لن نخوض المباراة

من جانبه، تحدث محمد بن ناصر المديلوي المشرف العام على فريق كرة القدم بنادي العروبة لـ (الاتحاد الرياضي) قائلا: نادي العروبة جزء لا يتجزأ من منظومة الكرة العمانية بالسلطنة، وهو داعم رئيسي لكافة المنتخبات الوطنية ولجميع توجهات الاتحاد العماني لكرة القدم منذ تأسيسه وحتى الآن، ولم يقف حجر عثرة في تنفيذ أي قرار يخدم مصلحة الكرة العمانية على مر التاريخ.
أما بداية سيناريو الأزمة التي حدثت الآن فيتلخص في عدد من النقاط التي اتبعناها مع المعنيين بالأمر في الأتحاد بشأن تأجيل اللقاء، حيث قمنا بالاتصال مع رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد صباح الاثنين الماضي من أجل إيجاد آلية لتسجيل عدد من اللاعبين المحليين والاجانب، إلا أن الرد جاء بالرفض وضرورة تسجيل اللاعبين قانونيا حسب الشروط الخاصة بتسجيل اللاعبين في الاتحاد وبالأخص الأجانب، مع العلم بأن هؤلاء اللاعبين جاءوا بتاشيرة سياحة وليست تأشيرة إقامة حتى نتمكن من تسجيلهم، واوضح أن هناك اجتماعا في اللجنة سيتم من خلاله إيجاد آلية لتسجيل هؤلاء اللاعبين ولكنه لم يرد إلا في اليوم الثاني.
واضاف المديلوي: العروبة لم يلجأ لطلب تسجيل هؤلاء اللاعبين إلا من خلال معاناته التي يمر بها الفريق حاليا، حيث إن لديه لاعبين في المنتخب العسكري الذي كان معسكرا في أذربيجان لفترة طويلة وعددهم (3)، ولديه (4) لاعبين مع المنتخب الوطني الأول الذي يخوض معسكرا داخليا استعدادا للتصفيات الآسيوية المزدوجة، ولديه (6) لاعبين في دوري الوحدات العسكرية الذي تجري مبارياته الآن، وحاولنا بشتى الطرق إيجاد مخرج للاستعانة بهؤلاء اللاعبين إلا أن المسؤولين عنهم رفضوا ذلك تماما بحجة أن الاتحاد العماني على علم بهذا الدوري بوقت سابق وتم التنسيق معهم بهذا الشأن، اضافة إلى أن الفريق وقع (22) عقدا مع اللاعبين فيما جاءت الموافقة من لجنة المسابقات بقانونية تسجيل (16) لاعبا فقط من هذا العدد أما العدد المتبقي فالحاسب الآلي رفض تسجيلهم بحجة أن ظرفا مفاجئا صاحب تسجيلهم وهو عدم وجود الكشف الطبي ومن ضمن غير المقبولين الحارسان الاساسيان رياض سبيت واحمد القلهاتي فبقى الفريق بدون حارس، تقدمنا بطلب لحارس منتخب الشباب وحارس مرمى العروبة ابراهيم صالح المخيني للمشاركة في المباراة لكن الرد لم يأتنا حتى اللحظة، ناهيك عن وجود لاعبين آخرين في معسكر المنتخب الاولمبي ومنتخب الشباب.
وختم المديلوي حديثه قائلا: في ظل هذه الظروف كيف لناد يخوض لقاء مهم بالنسبة له أمام فريق مكتمل ولعب مباريات تجريبية كثيرة ولا يعاني مما نعانيه، ناهيك عن استياء اللاعبين من عدم استلام مستحقاتهم المالية، وقبلها استياء مجلس ادارة العروبة من عدم استلام مستحقاته المالية من الاتحاد العماني لكرة القدم والخاصة بلقبي الكأس والدوري للموسم الماضي وقدرها (87) ألف ريال عماني أي ما يعادل (228.000) ألف دولار تقريبا … لذلك جاء قرار مجلس ادارة العروبة بعدم خوض مباراة السوبر هذا المساء أيا كانت ردة فعل الاتحاد.
ولا يسعني إلا أن أتقدم بخالص الشكر للاعبي فريق العروبة الذين تحملوا كافة الظروف وبالأخص تأخر مستحقاتهم المالية لفترة طويلة، وتوقيعهم على العقود الجديدة في ظل هذه الظروف.

اجتماع عاجل

من جانبه، فقد عقدت رابطة دوري المحترفين العماني ولجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة القدم مساء أمس الأول اجتماعا طارئا لمناقشة الأحداث المتلاحقة في شأن لقاء سوبر الكرة العمانية بين العروبة وفنجاء والمقرر إقامته مساء اليوم عند السابعة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث خرجت اللجنة بإصدار بيان رسمي من الاتحاد العماني لكرة القدم يتضمن التأكيد على إقامة مباراة كأس السوبر في موعدها (اليوم) على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في تمام الساعة السابعة والنصف مساء والتي تجمع بين العروبة ونادي فنجاء، وفي حال عدم حضور نادي العروبة للمباراة فسيحال الموضوع إلى لجنة الانضباط بالاتحاد لاتخاذ التدابير اللازمة تجاه الموقف.
إضافة إلى تأكيد الرابطة ولجنة المسابقات على أن الفريقين على علم تام بموعد تغيير المباراة وتحديدها بذات الموعد الجديد قبل فترة ليست بالقصيرة.

فنجاء يرفض

من جانبه، فقد أكد نادي فنجاء رفضه التام خوض المباراة ضد أي فريق آخر غير العروبة، حيث إنه يتمسك بحق تتويجه باللقب في حالة عدم حضور العروبة لأداء المباراة في الموعد المحدد، وذلك بعد أن انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة إمكانية الاستعاضة بنادي صور (وصيف الكأس وثالث الدوري) لخوض المباراة بدلا من العروبة، وبالطبع فإن نادي فنجاء محق في مطلبه دون جدال.

تطبيق القانون

بالاشارة إلى ما تم ذكره أعلاه، فإن السيناريو المتوقع للقاء السوبر العماني بين فنجاء والعروبة المقرر إقامته اليوم في حالة عدم حضور العروبة هو تتويج فنجاء بالكأس عقب انتظار الوقت القانوني لبدء المباراة، مع تحويل الأمر برمته إلى لجنة الانضباط بالاتحاد العماني لكرة القدم لاتخاذ القرار المناسب تجاه نادي العروبة.
الجدير بالذكر، بأن نادي ظفار رفض استلام الميداليات الفضية في لقاء السوبر الماضي أمام فنجاء كذلك بحجة الاحتجاج على التحكيم في تلك الأمسية.
السؤال .. هل ينفذ العروبة وعده أم أن هناك أحداثا أخرى تطفو على الساحة خلال الساعات القليلة القادمة !!!

إلى الأعلى