الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تواصل فعاليات الملتقى الكشفي العربي الثاني للمراسل الإعلامي الصغير بلبنان
تواصل فعاليات الملتقى الكشفي العربي الثاني للمراسل الإعلامي الصغير بلبنان

تواصل فعاليات الملتقى الكشفي العربي الثاني للمراسل الإعلامي الصغير بلبنان

بمشاركة السلطنة
وفد السلطنة يقدم فن الرزحة والعازي في حفل السمر على هامش الملتقى

تتواصل فعاليات الملتقى الكشفي العربي الثاني للمراسل الإعلامي الصغير والذي يقام ببلدة سير بقضاء الضنية حيث تشارك السلطنة بوفد يضم كلاً من القائد حميد بن سعيد البوسعيدي والقائد بدر بن مراد البلوشي والكشاف أحمد بن عبدالله الحجري وإبراهيم بن جمعة المسكري وعلي بن مسلم قطن ونضال بن سالم المعمري اضافة إلى عدد من الكشافة والمرشدات يمثلون ست دول عربية هي الجمهورية اللبنانية وجمهورية مصر العربية والجزائر وتونس وفلسطين بالإضافة إلى السلطنة ، بهدف تكوين فريق إعلامي كشفي عربي من الإعلاميين الصغار يستطيعون التعبير عن أنفسهم ، وتقديم الحركة الكشفية في جميع وسائل الإعلام .
الدكتورعاطف عبدالمجيد إفتتح حلقات العمل بموضع الكشفية ودورها للفتية والشباب تناول خلالها ماهية الحركة الكشفية وتاريخها والهيكل التنظيمي للحركة عربياً وعالمياً كما تناول أولويات الحركة الكشفية العالمية ، حيث أشار إلى أن الحركة الكشفية هي حركة تربوية تطوعية غير سياسية مفتوحة للجميع دون تفرقة في الأصل أو الجنس أو العقيدة ، وذلك وفقاً للأهداف والمبادئ والطريقة التي وضعها مؤسس الحركة اللورد بادن باول ، مبيناً أن هدف الحركة الكشفية هو المساهمة في تنمية الشباب لتحقيق أقصى ارتقاء بقدراتهم البدنية والعقلية والروحية والوجدانية كأفراد ومواطنين وكأعضاء فاعلين في مجتمعاتهم المحلية والوطنية والعالمية.
وفي حلقة عمل أخرى قدمتها الدكتورة ليلى علم الدين مدير العلاقات العامة والإعلام والإتصال بالمنظمة الكشفية العربية تحدثت عن أول خطوة لتكوين إعلامي ناجح ، مشيرة إلى أنه يوجد بعض التجارب التي لا يمكن نسيانها قد يفتخر بها الانسان في يوم من الأيام ، هذه التجارب تجعله أكثر ثقة بنفسه وتجعله مبادرا في مجتمعه .
عقب ذلك نفذت حلقة تدريبية حول تقديم الحركة الكشفية في الإعلام بإشراف الدكتورة ليلى علم الدين حيث تناولت الحلقة وسائل الإعلام المختلفة حيث أشارت الى أن الإعلام هو تزويد الناس بالمعلومات والأخبار والحقائق الثابتة التي تمكنهم من تكوين رأي صائب فيما يواجههم من مشكلات ، ثم قام المشاركون بتنفيذ عدد من المواد الإعلامية باستخدام الوسائل السمعية والبصرية.
وفي جلسة كتابة الخبر الصحفي تناولت عناصر الخبر الصحفي مشيرة إلى أنه يجب أن يكون الخبر حقيقياً وواقعاً فعلياً، وأن يكون مثيراً ويهم أكبر عدد ممكن من الناس ، وأن تكون لغته بسيطة وموجزة لكنها متينة البناء ، وأن يتميز بالجدة والحداثة .
وفي حفل السمر قدم الوفد العماني المشارك في الملتقى فن العازي والرزحة مشتملاً على كلمات في حب الوطن والولاء لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الكشاف الأعظم، وقد لاقت هذه الفنون تفاعلاً من الحضور والوفود المشاركة وقدمت الوفود المشاركة فيه عدد من المشاهد المسرحية الهادفة والصيحات والأناشيد الكشفية.

إلى الأعلى