السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / لغتي مدد ..

لغتي مدد ..

كبدي مجعَّدةُ الخيوطِ
قصيدتي
- شيعيةٌ في مأتم السجَّاد.

والأحرف الحزن الممدد
كلَّما اسْـ ـتأذنتها
قالت:أنا بحدادِ

كعبٌ يجيء إلى الرسُول ببردةٍ
وأنا أبَيْتُ بأن تبين سعاديِ

أقسمتُ انِّي لا أعيشُ منعما
إلا بحبِّك/غايتي و مرادي‏

ما كان لي فيك الوداد نعيمُه
قَطعت يميني في هواك زنادي

سألوذ بالـ
لا شيء منك يليذني
يا قيمة المعنى/ من الأضداد

لا بيتَ في الشِّعر القديمِ معبرٌ
عنِّي
فما سببي وما أوتادي ؟

أألوذ بالحُرِّ ؟
- القصيدةُ حرةٌ
لمتى ستبقى في يدي أصفادي؟

صَحراءُ
ظمأى للحروف قَصيدتِي
صَحراءُ
يا جرحا بدون ضماد ِ

منفاي آفاقُ السحاب
وما المدى ؟
- حُلمي
وريقات الكتاب عتادي.

لي منذ ميلادي نبوءة شاعر
غاري المسافة ، والدموع مدادي

في كلِّ طفل أستشف
ملامحي
لحني ،أنينَ الناي ، جمرَ فؤادي

- لغتي / المدى الميلاد للميعاد
فلتأخذيني نقطة في الضاد

سيجلُّني الصوفي في حضراته
ويدورُ بي الدَّرويشُ في الإنشاد

‏لغتي ارحمي طفلَ الحروفِ
إلى متى/سيظلُّ في معناك
شعرا عادي ؟

أنا راحل للغيب أقضم دربه
واللهُ يجمعنا بلا ميعاد

سيف بن سعيد الحارثي

إلى الأعلى