الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ

جْلَح

* النص الفائز بالمركز الثالث في مجال القصىة القصيرة بالملتقى الأدبي الـ 21 بنزوى

منكبا على وجه أبيه النائم يرسم شاربين كثيفين ولحية غليظة. يسيل لعاب أبيه فيجرف معه الشعرات المرسومة بعشوائية. يجففه بمحرمة ويعاود الرسم.
شخير الأب المزعج يوتره أحيانا فتصير الخطوط عوجاء ومموجة، فيضطر لثوان أن يسد منخري والده بإبهامه وسبابته لبرهة.
رسم ذات ليلة لأمه أقراطا طويلة بعدما ألحت على والده أن يبتاعها لها وما كان يفعل، فما كان بعد رسمه ذاك إلا أن رآها سعيدة بالأقراط الطويلة صباحا.
يتذكر وصف أقرانه لوالده يوم اجتماع أولياء الأمور في المدرسة بأنه (جْلَح)، على عكس آبائهم ذوي اللحى الطويلة، فيمد الخطوط حتى منتصف قميص النوم الذي يلبسه والده.
على الفطور كان وجه أبيه صافيا ككل يوم، ولا أثر للحية التي رسمها، ولكنه بعدما أنهى فطوره وذهب ليغسل يديه وجد شعرا طويلا على المغسلة وموس حلاقة.

* جْلَح : كلمة في الدارجة العمانية وتعني الرأس بدون شعر، وقد وردت كلمة أجلح في معجم المعاني وهي مذكر جلحاء أي لا قرن لها من الحيوان والقرية لا حصن لها، والأرض لا شجر فيها.

بشاير بنت حبراس السليمية

إلى الأعلى