الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / جناح السلطنة يواصل جذب زوار معرض الخليج للأغذية جلفود 2014 بدبي
جناح السلطنة يواصل جذب زوار معرض الخليج للأغذية جلفود 2014 بدبي

جناح السلطنة يواصل جذب زوار معرض الخليج للأغذية جلفود 2014 بدبي

المشاركون: معرض “جلفود” يعد بيئة جاذبة ومشجعة لنمو المنتجات العمانية

تواصل السلطنة ممثلة بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية مشاركتها في معرض الخليج للأغذية جلفود 2014، أحد أكبر المعارض التجارية السنوية للأغذية والضيافة في العالم، والذي يقام بمركز دبي التجاري العالمي في دولة الإمارات العربية المتحدة ويستمر حتى 27 فبراير الجاري.
وقال أيمن بن عبدالله الحسني نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان رئيس اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية المتنقل (أوبيكس) إن أهمية معرض الخليج للأغذية “جلفود” تكمن أهميته في استقطاب العالم كله تحت مظلة واحدة، الأمر الذي يدفعنا لمضاعفة المشاركة العمانية عاماً بعد عام بسبب زيادة الطلب المتواصل على المنتجات المصنعة في السلطنة، وما يزيد الأمر أهمية أكبر دخول الصناعات الغذائية في المجالات المتعلقة بالأمن الغذائي ونقصه لا سيما في المناطق القريبة من هنا مثل أفريقيا، كما أن مثل هذه المعارض تمثل أهمية أخرى بالنسبة لنا تتعلق تعزيز الصادرات العمانية إلى الخارج، إلى جانب تعريف العالم بالمنتجات العمانية والجودة العالية التي وصلت إليها، وهذا ما يلاحظه الجميع من خلال الإقبال الكبير على هذه المنتجات في هذا المعرض.
وحول معرض المنتجات العمانية (أوبيكس) القادم أشار الحسني إلى أنه بعد تجربتين ناجحتين في الرياض 2012 والدوحة 2013 سيقام المعرض هذه المرة في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 إلى 16 سبتمبر المقبل، حيث وقع الاختيار على مدينة دبي لما تتميز به من جذب استثماري كبير جداً، وأيضا هناك معرض إكسبو 2020 وما يتطلبه هذا المعرض من منتجات أولية ومواد خام، كما أن تسويق المنتج العماني داخل دبي يعد بمثابة تسويقه حول العالم، الأمر الذي يسهم في زيادة حجم الصادرات، فعلى سبيل المثال، بعد معرض المنتجات العمانية (أوبيكس) في الرياض 2012 نمت الصادرات العمانية إلى المملكة العربية السعودية بواقع 93%.
من جانب آخر، عبر المشاركون تحت مظلة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية عن ارتياحهم للإقبال الكبير على جناح السلطنة ومنتجاتهم في الأيام الأولى من المعرض متمنين مضاعفة المساحة المحجوزة في العام المقبل، كي يتسنى للشركات الأخرى المشاركة والاستفادة القصوى من هذا المعرض.
وقال سالم بن أحمد الكثيري المدير العام في شركة أعلاف ظفار إن هذه المشاركة مهمة جداً للشركات والمصانع العاملة في قطاع المنتجات الغذائية كون معرض جلفود الذي تقام النسخة التاسعة عشرة منه هذا العام يتسم بالعالمية، ويستقطب عددا كبيرا من أصحاب أعمال والمستثمرين وصناع القرار والمختصين في كافة مجالات العملية الاستثمارية بدءاً من الإنتاج وانتهاءً بوصول المنتج إلى المستهلك، وهو فرصة مناسبة لإبراز المنتج العماني في الأسواق المجاورة والعالمية، ويضيف الكثيري: يعطينا معرض جلفود 2014 الحافز بالمشاركة جنباً إلى جنب مع الشركات العالمية في مجال المنتجات الغذائية، الأمر الذي يدفعنا للاطلاع على التجارب المختلفة والعمل على التطوير والابتكار.
واختتم الكثيري حديثه قائلاً: نحرص سنوياً على المشاركة في معرض الخليج للأغذية “جلفود” بهدف إظهار جودة المنتج العماني وتماشياً مع الدعم الذي توليه حكومة السلطنة الرشيدة تجاه هذه المنتجات وتحقيق نسبة متقدمة من الأمن الغذائي الذي أصبح هاجس الكثير من الدول في العالم، علماً بأن شركة شركة أعلاف ظفار تعد إحدى الشركات المهمة في السلطنة ويعمل بها أكثر من 1200 موظف عماني.
أما محمد بن سالم العمري مساعد المدير العام في شركة مرطبات ظفار فيقول: تكمن أهمية المشاركة في معرض جلفود 2014 والنسخ الماضية له في تواجد الشركات المتخصصة في المنتجات الغذائية تحت مظلة واحدة يسهل الوصول إليها بسرعة كبيرة بدلاً من السفر إليها على حدة والبحث عنها في دول متفرقة وفي قارات مختلفة، ومن وجهة النظري أن أي شركة منتجة للمواد الغذائية لا تشارك في هذا المعرض تفقد الكثير من فرص التطور ومضاعفة النجاحات.
واختتم العمري حديثه قائلا: الميزة في هذا المعرض إنه ليس للعرض أو البحث عن الموزعين فقط، وإنما الالتقاء والتعاقد مخ مختلف أطياف العمليات الإنتاجية والتسويقية كالمتخصصين في التغليف والتعليب والتزويد بالمواد الخام الأولية وهذا ما لمسناه فعلياً من خلال الاجتماعات التي قمنا بها وخرجنا من خلالها بنتائج مؤكدة لوجود مواد خام جديدة بأسعار أقل وجودة أكبر إلى جانب الاقتراب بصورة أكبر من التقنية الحديثة المستخدمة في عمليات التصنيع والأدوات المستعملة وخدمات صيانتها.
في الوقت ذاته يؤكد سالم بخيت فاضل مساعد التسويق في شركة صلالة للمعكرونة على أن الشركة تضع دعم المنتج العماني وإبرازه بحلة تليق به في مثل هذه التجمعات الدولية فوق كل اعتبار في المرتبة الأولى، وهذا ما نلمسه على أرض الواقع من خلال دعم الشركة لمعارض المنتجات العمانية التي تقام في الخارج منذ البدء وتقوم المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بتنظيمها.
وأضاف: نستطيع القول أن هذا المعرض يعد بمثابة ملتقى عالمي، ويلعب دورا كبيرا فيما نقوم به نحن من خلال الالتقاء بموزعينا لا سيما من أفريقيا وشرق آسيا لمناقشة أبرز التحديات التي تواجه الطرفين، كما أن لتواجدنا في هذا المعرض فرصة لترسيخ سمعة شركة صلالة للمعكرونة التي أصبحت معروفة لدى شريحة لا بأس بها على المستويين المحلي والخارجي، ويختم سالم حديثه قائلاً: هذا العام يفرق عن الأعوام الماضية كثيراً من حيث الإقبال الكبير الملحوظ وكذلك الحضور العماني القوي وبكل تأكيد زيادة المساحة في العام المقبل سيعطي إقبال مضاعف على الشركات العمانية.
في حين يؤكد إبراهيم بن سالم الحوقاني المدير التنفيذي لشركة نزوى للصناعات الغذائية أنهم حريصون على المشاركة سنوياً في في معرض الخليج للأغذية “جلفود” كونه يعد من أحسن المعارض في مجال المنتجات الغذائية في المنطقة ونسبة نجاحة عالية جداً مقارنة بالمعارض الأخرى، ويضيف الحوقاني: وما تواجدنا في هذا المعرض إلا بهدف تحقيق الانتشار لمنتجاتنا التي يتم تصنيعها في السلطنة والتعريف به خارجياً بالتوازي مع الحملة التسويقية عنها محلياً بالإضافة إلى البحث عن أسواق جديدة إلى جانب السوق الخليجي واليمني والأفريقي وزبائن جدد في هذه الأسواق، كما أن المعرض يعد فرصة ثمينة للاطلاع على التطور السريع في عالم التغليف والتعليب الذي تمتاز به أوروبا وشرق آسيا والعمل على مواكبة هذا التطور من خلال التجديد في الأفكار والعمل على ابتكار هوية جديدة تتناسب مع المرحلة، ويختم الحوقاني حديثه قائلاً: لدينا خطوط إنتاج متعددة في الشركة تتناسب جميعها مع ما يتم عرضه في هذا المعرض، سواء أكان خط إنتاج المربى، والكريمل كرامل، والجلي، والكاسترد بودر، وتعبئة العسل، إلى جانب خطوط تعبئة السكر والعصائر.
ويقول محمد عقيل باعمر رئيس مجلس إدارة شركة الأغذية الصحية: فتحت لنا المشاركة في معرض الخليج للأغذية جلفود 2014 أبواباً كثيرة بفضل من الله تعالى والجهود التي تقوم بها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية التي نثمن وقفتها المستمرة ودعمها للمنتج العماني، حيث أن هذا المعرض يعد بيئة حيوية تجمع المختصين في مجال المنتجات الغذائية من كل دول العالم للتعرف على الجودة العالية التي وصلت إليها المنتجات العمانية.
وأضاف: كانت المشاركة في المعارض التي تقام داخل السلطنة وخارجها من أبرز التحديات التي تواجه الصناعيين، ولكن في الأعوام القليلة الماضية تغير الحال وأصبحنا قادرين على إيصال منتجاتنا إلى المستهلك بطرق مختلفة وفي بلدان متنوعة، فعلى سبيل المثال، تستقبل شركة الأغذية الصحية يومياً في معرض الخليج للأغذية ما يتجاوز عن الـ500 زائر بين موزع ومورد ومنتج.. إلخ، ويختم باعمر حديثه قائلاً: كل ما نأمله هو نشر الصورة الذهنية الطيبة عن المنتج العماني على أوسع نطاق ممكن في هذه المرحلة، حيث أن السلطنة تتميز في الوقت الراهن بفضل السياسة الحكيمة لمولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ، ببنية أساسية متقدمة على المستوى الصناعي تفتقدها الكثير من الدول، كالموانئ والمطارات.. إلخ، ساعدت على تصدير واستيراد المنتجات بكل سهولة وأريحية، وهذا ما جعل الزوار في المعرض يقبلون بصورة كبيرة على جناح السلطنة.
يذكر أن معرض الخليج للأغذية جلفود 2014 يستضيف 120 جناحاً وطنياً رسمياً منها 9 جديدة تمثل بلداناً من جميع أنحاء العالم، كما يشهد المعرض مشاركة أكثر من 4,500 عارض مستقل يمثلون شركات عالمية وعلامات تجارية في مختلف تخصصات الأغذية والمشروبات، منهم 300 عارض يشاركون للمرة الأولى في الحدث الذي تزيد مساحته عن مليون قدم مربع، ويشهد “جلفود 2014″ إطلاق محتوى مبتكر يتمثل بمعرض “عالم الأغذية الحلال” المتخصص بهذا القطاع الحيوي المزدهر والقمة الأولى للأمن الغذائي العالمي التي ستجمع وزراء ومسؤولين حكوميين وقادة أعمال من جميع أنحاء العالم لمناقشة التحديات التي تواجه تأمين إمدادات الغذاء الإقليمية في المستقبل وذلك في إطار يسخر كل ما ينطوي عليه المعرض من إمكانيات لدفع الدور الحيوي الرائد الذي تلعبه دبي في توجيه الأجندة العالمية لقطاع الأغذية.

إلى الأعلى