الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سوق مسقط والبورصات الخليجية تتكبد خسائر جديدة مع استمرار هبوط أسعار النفط
سوق مسقط والبورصات الخليجية تتكبد خسائر جديدة مع استمرار هبوط أسعار النفط

سوق مسقط والبورصات الخليجية تتكبد خسائر جديدة مع استمرار هبوط أسعار النفط

مسقط ـ العمانية: تكبد المستثمرون بسوق مسقط للأوراق المالية والبورصات الخليجية الأخرى الأسبوع الماضي خسائر جديدة مع استمرار هبوط أسعار النفط وضعف أداء عدد من الاقتصادات العالمية.
وخسرت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي 3ر240 مليون ريال عماني من قيمتها السوقية التي هبطت بنهاية تداولات الخميس إلى 14 مليارا و859 مليون ريال عماني.
وسجل المؤشر الرئيسي للسوق تراجعا بنسبة 6ر3% ليغلق مع نهاية التداولات على 6089 نقطة متراجعا 228 نقطة في الوقت الذي سجلت فيه مختلف البورصات الخليجية تراجعا متأثرة بالهبوط الحاد لأسعار النفط التي هبطت إلى مستويات الـ 40 دولارا للبرميل، وهبط سعر نفط عمان تسليم أكتوبر المقبل يوم الخميس الماضي إلى 60ر46 دولار للبرميل مقابل 49ر48 دولار للبرميل يوم الأربعاء، ويخشى المستثمرون أن يؤثر هذا التراجع على الإيرادات الحكومية والإنفاق العام الذي يعتبر المحرك الرئيسي لأنشطة العديد من الشركات المدرجة بالسوق.
وهبطت الأسبوع الماضي أسعار أسهم 44 شركة مقابل 5 شركات فقط ارتفعت أسعارها و22 شركة حافظت على مستوياتها السابقة، وسجل سهم المتحدة للطاقة أعلى صعود مرتفعا بنسبة 5ر60% مع ارتفاع الطلب على السهم دون وجود عرض، وأغلق السهم بنهاية تداولات الخميس على 3 ريالات و155 بيسة، وجاء هذا الارتفاع بعد أن أنهت الشركة تخفيض رأسمالها من 5 ملايين ريال عماني إلى مليوني ريال عماني، ووفقا لقرارات الجمعية العامة غير العادية للشركة في 22 مارس الماضي بتخفيض رأسمال الشركة وتخفيض الاحتياطي القانوني قامت الشركة بتوزيع المبالغ الناتجة من تخفيض رأس المال على المساهمين المسجلين بسجلات شركة مسقط للمقاصة والإيداع بنهاية تداولات 2 أغسطس بواقع ريال عماني واحد عن كل سهم، وبحسب قرارات مجلس الإدارة في يوليو الماضي فإنه سيتم تحويل المبالغ الفائضة جراء تخفيض الاحتياطي القانوني إلى حساب الأرباح المحتجزة، كما ستقوم الشركة بتوزيع المبالغ الفائضة جراء تخفيض الاحتياطي القانوني على المساهمين المسجلين لدى شركة مسقط للمقاصة والإيداع بنهاية التداول في 9 سبتمبر المقبل بنسبة 50% من القيمة الاسمية للسهم أي 500 بيسة للسهم الواحد وهو أحد الأسباب الرئيسية التي دفعت السهم إلى الصعود.
وشملت الارتفاعات أيضا سهم الشرقية لتحلية المياه الذي أغلق على 4 ريالات و200 بيسة مرتفعا بنسبة 5%، وارتفع سهم شل العمانية للتسويق 1% إلى ريالين و20 بيسة، كما ارتفعت أيضا سندات بنك صحار التي تبلغ نسبة الفائدة عليها 5ر4% وسندات بنك مسقط التي تبلغ نسبة الفائدة عليها 5ر4%.
وتصدر سهم النهضة للخدمات الأسهم الخاسرة ليغلق على 187 بيسة متراجعا بنسبة 5ر16%، وتراجع سهم الباطنة للتنمية والاستثمار 5ر11% وأغلق على 100 بيسة، وتراجع سهم الخليجية لخدمات الاستثمار 4ر11% وأغلق على 108 بيسات، وتراجع سهما جلفار للهندسة والمقاولات والأنوار القابضة بنسبة 10% لكل منهما وأغلقا على 100 بيسة و189 بيسة على التوالي.
وخلال الأسبوع الماضي تراجع حجم التداول إلى 18 مليون ريال عماني مقابل 28 مليون ريال عماني في الأسبوع السابق الذي استحوذ فيه الإصدار رقم 47 من سندات التنمية الحكومية على 37% من التداولات أي 3ر10 مليون ريال عماني.
وفي تداولات الأسبوع الماضي استحوذ بنك مسقط والعنقاء للطاقة وعمانتل والأنوار القابضة على نحو 45% من التداولات بإجمالي 8 ملايين ريال عماني.

إلى الأعلى