الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / التنمية تختتم الأسبوع الأول من برنامج الإنماء المهني الثاني

التنمية تختتم الأسبوع الأول من برنامج الإنماء المهني الثاني

استكمل وزارة التنمية الاجتماعية الأسبوع الاول من برنامج الانماء المهني الثاني ممثلةً المديرية العامة لشؤون الاشخاص ذوي الإعاقة وبالتعاون مع دائرة تنمية الموارد البشرية ، والذي انطلق في 16 اغسطس الجاري بالمديرية العامة لشؤون الاشخاص ذوي الإعاقة بالخوض.
اشتمل البرنامج في اسبوعه الاول على محاضرات تدريبية لموظفي وزارة التنمية الاجتماعية العاملين في مجال الإعاقة من مختلف المؤسسات التابعة لها ، وحول ذلك قالت الدكتورة سوزان الشريف أخصائية علاج نطق أن فكرة البرنامج تعتبر الاولى من حيث انها اتت كحلقات نقاشية لتبادل الآراء والخبرات بين الاخصائيين من واقع الخبرة العلمية وأيضاً العملية بعد حوالي عامين تأهيلين بمراكز الوفاء كما أشارت إلى أن استجابة المشاركين كانت إيجابية خصوصاً من حيث التساؤلات التي تدور بأذهانهم ، حول الطرق العلاجية لمختلف الحالات أو حول عدد من القوانين والنظم المنظمة بمديرية الاشخاص ذوي الإعاقة ، واكدت على ان المشاركين لهم الرغبة في مزيد من الحلقات النقاشية خلال الاعوام القادمة.
ويؤكد حمدان بن علي بن محمد السعدي مراقب اجتماعي بدائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة مسندم والمكلف بتسيير اعمال مركز الوفاء للأطفال المعوقين بولاية دبا أحد المشاركين في برنامج النظم الادارية الحديثة وأساليب إعداد الخطط السنوية وخطط المتابعة الجيدة ، المخصص لرؤساء ومشرفات مراكز الوفاء لتأهيل الاطفال ذوي الإعاقة بالسلطنة ، أن المادة العلمية التي تم عرضها كانت متنوعة من حيث المضمون وساهمت في تنمية المهارات لدى المنتسبين للبرنامج في إعداد الخطط التنفيذية وطرق متابعتها وتقييمها لتساهم في تحقيق الاهداف المنشودة لتقديم الخدمات المتميزة للأشخاص ذوي الاعاقة وقال السعدي : البرنامج ركز على مفاهيم الادارة ودورها في تطوير الجماعات وطرق التخطيط والتوجيه والرقابة واستثمار القوى البشرية والامكانات المتاحة.
فيما وجهت هالة بنت موسى بن محمد الوهيبي أخصائية تربية خاصة بدائرة التأهيل بالمديرية العامة لشؤون الاشخاص ذوي الإعاقة ، شكرها للمسؤولين في الوزارة على اهتمامهم بتطوير القدرات والامكانيات البشرية ، واعتبرت الوهيبية أن مشاركتها في البرنامج الخاص بالمشكلات السلوكية للأطفال ذوي الإعاقة ، كان له عائد إيجابي حيث يعد البرنامج من أكثر المواضيع التي يهتم بها في ميدان التربية الخاصة وعرَجت “ان الجانب التطبيقي من هذا البرنامج كان له الدور الابرز في تقديم الفائدة لي ولزميلاتي كما أن التفاعل خلال المحاضرات كان سبباً في تبادل الأفكار والخبرات”.
من جانبها اعتبرت عائشة محمد حسن أخصائية بمركز الأمان أن محتوى البرنامج كان يتضمن حلولا جديدة للمشاكل السلوكية التي تواجهها مع الأطفال ذوي الإعاقة ، وأشادت بالخدمات المادية والمعنوية التي قدمتها الوزارة والمتابعة المستمرة من قبل المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة ، لإنجاح هذا البرنامج من حيث تسخير كافة الوسائل التي تساهم في إيصال المعلومات بطرق بسيطة وميسرة .
يذكر أن عدد المشاركين في برنامج الإنماء المهني لهذا العام بلغ نحو 626 مشاركاً توزعوا كل منهم حسب مجاله ، ويستمر البرنامج الإنمائي لغاية الثاني من فبراير من العام المقبل ، حيث سيمتد فيما بعد نطاق المواقع التدريبية إلى مختلف ولايات ومحافظات السلطنة.

إلى الأعلى