الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / قصيدة أيها المبعوث

قصيدة أيها المبعوث

مهداة إلى كل مبتعث للدراسة خارج الوطن

أيها المبعوث شرّف وطنَكْ
إنه باسم علاه ائتمنكْ
هو مَن أعلاك في عاتقه
لترى العالم فاعرف ثمنَكْ
احمل القرآن في نبض الجوى
إن ذكر الله نورٌ طمأنَكْ
أيها الطالب يا دُراً زها
معدن أنت فأكرم معدنَكْ
علَمٌ أنت تعالى شامخا
رَفرِف المجد وعانق موطنكْ
ارفع الإيمان زادا خالدا
ليس كالإيمان حصنٌ حصّنكْ
بيتُك الدينُ أبوك المنتمى
للهدى والأمُّ قلبٌ زيّنكْ
في دعاء الأم في حبِّ أبٍ
في وصال الأخِ تلقى مسكنكْ
لا تقلْ وحدي فإنّا كلُّنا
بين عينيك أتى كي يحضنكْ
يا سفيرَ العلم سرْ معتَمَدا
واثقَ الخطوة تعلي وطنكْ

كلما يلقاك إنسانٌ يرى
كلَّ حسنٍ قائلا ما أحسنَكْ
من رأوا قالوا عمان هذه
تتجلى، طيبُها قد عمّنَكْ
تاجُك الضاد فلا تَرْضَ سوى
لغةِ الضاد هوى أن يفتنكْ
أيها المبعوثُ منا قلما
عُد كتابا نتملّى بيِّنَك
عُد إلينا منجزا نعلو به
كلما وزعت فينا مننَكْ
عد إلينا شجرا تزهو به
هذه الأرض وترجو فننَكْ
يبتدي البدر هلالا زاهيا
في السماوات، فحدد زمنكْ
عد إلينا قمرا مكتملا
تُفرح الدنيا بنور حسّنكْ
أيها المبعوث من أعيننا
مفخرا كف المعالي عيّنك
أيها المبحرُ من مينائنا
كلنا بالشوق نرجو سفنَكْ

هلال الشيادي

إلى الأعلى