الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام جولة بطرسبرج للإكستريم 40 الشراعية
ختام جولة بطرسبرج للإكستريم 40 الشراعية

ختام جولة بطرسبرج للإكستريم 40 الشراعية

الموج مسقط يحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي والطيران العماني خامسا

اختتم مشروع عمان للإبحار ممثلاً بقاربي الموج مسقط والطيران العماني مشاركة قوية في المرحلة السادسة من سلسلة سباقات الإكستريم الشراعية، والتي أقيمت في مدينة بطرسبرج الروسية خلال الفترة من 20 إلى 23 أغسطس، وتمخضت عن فوز قارب الموج مسقط بلقب بطرسبرج بفارق 18 نقطة عن المركز الثاني بعد أربعة أيام من المنافسات الحامية، ليكون هذا الفوز الثالث له على التوالي بعد فوزه بمرحلتي كارديف وهامبورج، في حين استقر فريق الطيران العماني في المركز الخامس رغم الأداء القوي في هذه المرحلة.
تأتي مشاركة المشروع في سلسلة الإكستريم الشراعية ضمن إطار مساعي الترويج لرياضة الإبحار الشراعي بين الشباب العمانيين وإشراك بعض البحّارة العمانيين في الطواقم، كما تأتي المشاركة مكملة للجهود المشتركة بين وزارة السياحة والمشروع للترويج للسلطنة في عدد من الأسواق العالمية، حيث تقام مراحل هذه السلسلة في ثماني دول بدءاً من سنغافورة والصين، ومروراً بمسقط، وكارديف، وهامبورج، وبطرسبرج، واسطنبول، وختاماً في أستراليا. كما أن هذه السباقات تعتبر منصة ترويجية مواتية للشركات الراعية المتمثلة في الموج مسقط والطيران العماني للوصول إلى شريحة أكبر من الجماهير خارج السلطنة، وفي هذا السياق أصبح الطيران العماني هذا العام الناقل الرسمي لسلسلة الإكستريم الشراعية تزامناً مع استعداده لتوسيع شبكة وجهاته في شرق آسيا.
افتتح فريق الموج مسقط يومه بإضافة عشر نقاط صافية إلى رصيده، ثم واصل الضغط في السباقات الأخرى لحصد المزيد من النقاط، وفي السباق قبل الأخير واجه بعض الصعوبات وحصد 5 نقاط فقط، ولكنها كانت كفيلة بضمان فوزه بلقب مرحلة بطرسبرج بالرغم من حصوله على مخالفة في السباق الأخير وحصوله على المركز الأخير.
كان الفوز بهذه المرحلة واحداً من أبرز إنجازات فريق الموج مسقط هذا الموسم، حيث سيطر على مجريات السباقات وفاز بفارق كبير عن المركز الثاني، ويسعى الفريق أن يواصل على نفس الوتيرة حتى المرحلة الختامية ليظفر بلقب البطولة للمرة الثالثة بعد أن فاز بها في عامي 2012م و2013م.
يعكس هذا الفوز الجهود الكبيرة التي يبذلها الفريق والثقة المتزايدة بين أعضائه حسبما يقول البحار العماني ناصر المعشري، حيث عبر عن ذلك بقوله: “كان فوزنا بمرحلة كارديف مهماً جداً بالنسبة لنا، حيث ارتفعت بعدها معنويات الفريق، وأصبحنا أكثر ثقة وقوة، وهو أمر أثر بشكل إيجابي في نتائجنا حتى الآن، ونحن سعداء جداً بالنتيجة”.
وعن مجريات هذه المرحلة قال الربان البريطاني لي ماكميلان: “يبدو أن كل شيء سار على ما يرام في هذه المرحلة، وكانت معنويات الفريق عالية طوال أيام السباق. من النادر جداً أن يفتح الحظ لنا أبوابه في كل شيء منذ لحظة وصولنا إلى روسيا، ويمكنني القول بأن هذه المرحلة في بطرسبرج كانت أفضل مرحلة لنا في هذا الموسم، ولكنني مع ذلك لا أود استباق الاحداث حيث لا يزال أمامنا مرحلة أخرى في أسطنبول والمرحلة الختامية في سيدني أستراليا. نحتل حاليًّا موقعاً جيداً في الترتيب العام ونأمل أن نواصل على نفس القوة والأداء والثقة للفوز بالبطولة للمرة الثالثة”.
أما فريق الطيران العماني فقط قدم أداء رائعاً كذلك، وصمد ضمن المراكز الأربعة الأوائل في أغلب السباقات، إلا أن فريق جي.أيه.سي بيندار كان أوفر حظاً منه وانتزع منه المركز الرابع، ليستقر في نهاية المرحلة في المركز الخامس بفارق تسع نقاط فقط عن المركز الثالث الذي كان يطمح له الفريق. إلا أن الفريق كعادته متماسك وينظر إلى ما هو قادم بمعنويات وعزيمة أكبر.
تحدث الربان ستيفي موريسون عن مجريات سباقات هذه المرحلة وقال: “أبحرنا جيداً في أغلب سباقات اليوم الأخير، وكنّا نعوّل كثيراً على الفوز بالسباق الأخير الذي تضاعف فيه النقاط للصعود والوصول إلى منصة التتويج، إلا أن الحظ لم يحالفنا بسبب المنافسة الحامية على النقاط فبقينا في المركز الخامس.

إلى الأعلى