السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق عمان لسباقات السيارات يخسر فرصة إعتلاء منصة التتويج
فريق عمان لسباقات السيارات يخسر فرصة إعتلاء منصة التتويج

فريق عمان لسباقات السيارات يخسر فرصة إعتلاء منصة التتويج

في بطولة جي تي بخطأ من سائق منافس

وقف الحظ العاثر في وجه طموحات فريق عمان لسباقات السيارات في سبيل اعتلاء منصة التتويج في بطولة جي تي البريطانية وللمرة الثالثة على التوالي هذا العام بعدما كان الفريق قاب قوسين أو أدني من تحقيق أولى حالات الفوز بالمركز الأول في إحدى جولات العام الحالي للبطولة، حيث كان الفريق متصدرا لسباق الجولة السابعة للبطولة والتي جرت منافساتها على حلبة سنترتون حتى اللحظات الأخيرة من السباق قبل ان تصطدم سيارة من مجموعه الفئة 4 بسيارة فريق عمان لسباقات السيارات من الخلف الحقت بها ضرر كبير في جسم السيارة وناقل الحركة مما أدى الى تأخر الفريق عدة مراكز قبل ان ينهي الفريق سباق الجولة السابعة بالمركز التاسع.
السباق الأول: -
وكان أداء الفريق قويا منذ البداية بعد انطلاق السيارة من المركز الثاني، حيث أعطى ذلك دافعا معنويا قويا نحو الزحف الى المقدمة، وبالفعل فقد استلم المتسابق أحمد الحارثي زمام القيادة أولا وجلس خلف المقود وبعد عدة لفات تمكن من تجاوز المتسابق موراي ليحقق عقب ذلك الأفضلية بوصوله الى مقدمة السباق بعد 25 دقيقة من التسابق وعندما حان موعد تسليم السيارة لزميله الجديد بالفريق اليكس مكداويل عاد الحارثي أدراجه نحو مراب الصيانة لتسليم السيارة لزميله.
سبب التأخر: -
فريق عمان لسباقات السيارات والمدعوم من الطيران العماني ووزارة الشؤون الرياضية والبنك الوطني العماني واريدو للاتصالات ومجموعه شركات الحشار استون مارتن وبعد خروج مكداويل من مركز الصيانة لمعاودة التسابق استطاع من جديد من تصدر السيارات المشاركة بالسباق بعد أداء مثالي ورائع من السائق البريطاني ولكن اللفة 21 حملت الكثير من المتاعب للفريق العماني بعد ان اصطدم سائق من الفئة 4 بسيارة فريق عمان لسباقات السيارات من الخلف الامر الذي ادى تأثر سيارة الفريق من الخلف وكذلك تأثر ناقل الحركة بها مما حدا بالفريق الى اجراء صيانه عاجلة للسيارة لكنها أدت الى تأخر الفريق في إنهاء السباق بالمركز التاسع بعدما كان الفريق قريبا جدا من الفوز بالمركز الأول ولأول مره هذا الموسم.
أداء مقنع: -
رغم قناعه الفريق بالمركز التاسع في نهاية السباق بسبب الظروف التي أدى الى تراجع الفريق لهذا المركز الا ان المتسابق أحمد الحارثي ابدى انزعاجه الشديد من النتيجة حيث كان الفريق في طريقه نحو اضافه نقاط جديدة الى رصيد الفريق في حاله تمكنه من إحتلال المركز الأول بالسباق أو حتى إحدى المراكز الثالثة الأولى في هذا السباق المهم والذي يعتبر قبل الأخير في البطولة.
وقال الحارثي ” نعم نحن في النهاية نرضى بما تؤول إليه نتائج السباقات لأنه مكتوب لك هذه النتيجة من الخالق سبحانه وتعالى ولكن هناك أسباب خارجة عن إرادة الفريق تسببت في هذه النتيجة، فقد كنا الأفضل في هذا السباق وكان زميلي اليكس متألقا كما كنت انا في هذه المرة ولم نستحق هذه النتيجة لكنها السباقات في النهاية هكذا”.
وبعد ختام الجولة السابعة أقيمت الجولة الثامنة للبطولة في نفس اليوم حيث انطلق الفريق من المركز الثاني عشر حيث جلس اليكس خلف المقود أولا هذه المرة وتمكن بسرعة خاطفة من الوصول الى المركز التاسع لينهي مشواره بهذا المركز على الحلبة وجاء الدور عقب ذلك على الحارثي لتولي القيادة وبالفعل كان الحارثي عند حسن الظن واستطاع من تجاوز متسابقين ليصل الى المركز السابع وقبل نهاية السباق بدقائق تسببت الامطار الغزيرة التي هطلت على الحلبة الى الغاء باقي السباق والاكتفاء بالترتيب ما قبل الإلغاء حيث وصل الفريق سابعا مانحا نفسه نقاط إضافيه مع ختام الجولة ما قبل الاخيرة للبطولة.
وسوف تقام الجولة الأخيرة من البطولة على حلبة دونجتون بارك في الثالث عشر من سبتمبر القادم وسيسعى الفريق الى نهاية سعيدة تضمن له مركز جيدا على غرار العام الماضي عندما فاز بالبطولة.

إلى الأعلى