الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأمطار تعطل فرامل فريق عمان للكارتينج في ختام بطولة بلجيكا
الأمطار تعطل فرامل فريق عمان للكارتينج في ختام بطولة بلجيكا

الأمطار تعطل فرامل فريق عمان للكارتينج في ختام بطولة بلجيكا

يخوض بطولة التحدي الأوروبية في سبتمبر المقبل

عطلت الأمطار الغزيرة التي هطلت يوم أمس فرامل فريق عمان للكارتينج في ختام الجولة السادسة والأخيرة من بطولة “بي أن أل” والتي اقيمت في بلجيكا خلال الفترة من 21 وحتى 24 من الشهر الجاري، وقد شهدت أجواء مدينة جنك البلجيكية خلال اليومين الماضيين حتى فترة المساء تساقطاً للأمطار الغزيرة وانخفاض في دراجات الحرارة التي بلغت 10 درجات مئوية، مما استدعى باللجنة المنظمة لوقف السباقات لبعض الوقت وايضا استدعى للفرق المشاركة لتغيير استراتيجياتهم للسباق. وكان فريق عمان للكارتينج المكون من المتسابقين سند الرواحي وعبدالله الرواحي وشهاب الحبسي ومحمد الحبسي حقق العديد من النتائج الايجابية والمكاسب من حيث زيادة الخبرة في رصيده والاحتكاك بالفرق الأخرى التي لها باع طويل في رياضة الكارتينج. وكان سند الرواحي الذي يشارك في فئة DD 2 قد حقق المركز المركز 8 في ختام الجولة السادسة يوم أمس، بينما خرج زميله في الفريق عبدالله الرواحي من السباق النهائي بسبب حادث التصادم الذي وقع له وسط الأمطار الغزيرة، وحل المتسابق شهاب الحبسي في المركز 11 بينما جاء المتسابق محمد الحبسي في المركز 6 في ختام البطولة. وسيركز الفريق اعتبارا من يوم الغد على التدريبات اليومية استعدادا لخوض منافسات الجولة الأخيرة من بطولة التحدي الأوروبية والتي تنظمها شركة روتكس ماكس بالتعاون مع اللجنة الدولية للكارتينج CIK وبإشراف الاتحاد الدولي للسيارات والتي ستقام على حلبة جنك ببلجيكا خلال الفترة من 4 – 6 كم شهر سبتمبر المقبل.
فئة DD 2
بدأ فريق عمان للكارتينج الجولة السادسة والأخيرة من منافسات البطولة بالتجارب التأهيلية والتي حل فيها سند الرواحي في المركز 14 من أصل 24 متسابق في فئة DD 2 بينما في السباق الأول والمكون من 16 لفة فقد انطلق الرواحي من المركز 14 وهو المركز الذي ظل عليه في اللفات الأولى من السباق قبل أن يتقدم قليلا للمركز 13 وهو نفس المركز الذي أنهى به السباق الأول، وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق جودي ليفريس في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق آرون شيروك بينما جاء في المركز الثالث المتسابق بيري بولينجري.
وفي السباق الثاني والنهائي من الجولة السادسة والأخيرة من البطولة والمكون من 16 لفة فقد انطلق المتسابق سند الرواحي من المركز 14 قبل أن يتم ايقاف السباق بسبب تساقط المطر الغزير واضطرار تغيير اطارات السيارات. ليستأنف بعدها السباق بعد 20 دقيقة من ايقافه والذي تمكن فيه سند الرواحي من التقدم للمركز 12 قبل أن يتراجع للمركز 19 وسط وقوع حوادث من قبل بعض المتسابقين في اللفة الثالثة، ليعود بعدها نجم فريق عمان للكارتينج سند الرواحي للتقدم للمركز 14 قبل أن ينهي سند السباق في المركز 8 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق جيريك كانسلر في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق بيري بولينجري بينما جاء في المركز الثالث المتسابق آرون شيروك.
فئة السنيور
المتسابق عبدالله الرواحي الذي يشارك في فئة السنيور دخل الجولة الأخيرة بالتجارب التأهيلية والتي حصل فيها على المركز 12 من أصل 34 متسابقا، وفي السباق الأول والمكون من 16 لفة انطلق الرواحي من المركز 12 قبل أن يتراجع للمركز 15 بعد تصادم أغلب المتسابقين في اللفة الأولى إلا أنه تمكن من التقدم قليلا للمركز 13 قبل أن ينهي السباق الأول في المركز 11 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق أوليفر أسكاو في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق فيكتور بروج بينما جاء في المركز الثالث المتسابق أورنولد ايروبيلي.
وفي السباق الثاني من الجولة السادسة والأخيرة من البطولة والمكون من 16 لفة فقد انطلق المتسابق عبدالله الرواحي من المركز 12 قبل أن يتعرض لحادث في اللفة الأولى من السباق والتي أبعدتها للمركز 19 على الرغم من محاولاته الجادة للتقدم في هذا السباق والذي استطاع من انهائه في المركز 15 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق رينوس فان في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق أورنولد ايروبيلي بينما جاء في المركز الثالث المتسابق ماكس تايمرمنس.
وفي السباق الثالث والنهائي في هذه الفئة والمكون من 16 لفة وحسب قرار اللجنة المنظمة للبطولة بمنح المتسابقين سباقا ثالثا ونهائيا لهذه الفئة فقط والذي تكون من 35 متسابق، فقد دخله متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي من المركز 19 وسط الأمطار الغزيرة قبل أن يتمكن من تقديم نفسه بقوة وسط الأمطار والتقدم إلى المركز 12 وعلى الرغم من تعرضه لحادث تصادم في اللفة الثانية وتراجع للمركز 24 إلا أنه تمكن من العودة مرة أخرى وسط تساقط المطر بغزارة والتقدم للمركز 18 ليتعرض مرة أخرى لحادث في اللفة السادسة ويبعده للمركز 28 في قائمة الترتيب قبل أن يعود مرة أخرى ويتقدم للمركز 22 قبل أن ينهي السباق والجولة السادسة والأخيرة من البطولة في المركز 22 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق رينوس فان في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق أوليفر أسكاو، بينما جاء في المركز الثالث المتسابق ماكس تايمرمنس.
فئة الميني
شهاب الحبسي والذي يشارك في فئة الميني والذي يطمح إلى كسب الخبرة من المشاركة في هذه السباقات دخل الجولة السادسة والأخيرة بعد أن حل في المركز 5 في التجارب التأهيلية من أصل 19 متسابق، وفي السباق الأول والمكون من 16 لفة فقد انطلق شهاب الحبسي من المركز 5 قبل أن يتعرض لحادث منذ اللفة الأولى ليتراجع حتى المركز 16 إلا أنه استطاع من تقديم مستوى جيد والتقدم للمركز 12 قبل أن ينهي السباق الأول في المركز 10 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق اكزايفر هاندسايم في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق كولن فان بينما جاء في المركز الثالث المتسابق ليان برونيليس.
وفي السباق الثاني والنهائي من الجولة السادسة والأخيرة من البطولة والمكون من 16 لفة فقد انطلق المتسابق شهاب الحبسي من المركز 9 قبل أن يتراجع للمركز 14 بسبب تنافس المتسابقين في اللفة الأولى، ليستمر حال شهاب الحبسي على ما هو عليه حتى نهاية والذي أنهى السباق الثاني والنهائي في المركز 11 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق اكزايفر هاندسايم في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق كولن فان بينما جاء في المركز الثالث المتسابق ليان برونيليس.
فئة المايكرو
المتسابق الصغير محمد الحبسي الذي يبشر بمشروع بناء بطل في رياضة الكارتينج والذي يشارك في فئة المايكرو بدأ مشواره في الجولة الأخيرة بالتجارب التأهيلية بعد أن حل فيها في المركز 7 من أصل 19 متسابقا، بينما في السباق الأول والمكون من 16 لفة فقد انطلق محمد الحبسي من المركز 7 قبل أن يتراجع للمركز 10 إلا أن عزيمته الكبيرة ورغبته في اثبات نفسه بجدارة في أولى مشاركته الأوروبية في هذه البطولة استطاع من التقدم بجدارة حتى المركز 6 قبل أن يتعرض لمشكلة فنية في سيارته مما أجبرته للتراجع للمركز 7 لينهي المتسابق محمد الحبسي السباق الأول في المركز 6 وجاء الترتيب العام في هذا السباق بحلول المتسابق توماس مارتينس في المركز الأول وجاء في المركز الثاني المتسابق سينا كوريمان، بينما حصل على المركز الثالث المتسابق توماس ديجران.
وفي السباق الثاني والنهائي من الجولة السادسة والأخيرة من البطولة والمكون من 16 لفة فقد انطلق المتسابق محمد الحبسي من المركز 7 قبل أن يتراجع للمركز 10 وسط منافسة كبيرة من المتسابقين، ليتواصل السباق بين شد وجذب بين المشاركين فيه وينهي متسابق فريق عمان للكارتينج محمد الحبسي السباق الثاني والنهائي في هذه الجولة في المركز 6 وجاء الترتيب العام للسباق بحلول المتسابق جيمي فان في المركز الأول، وحل في المركز الثاني المتسابق توماس ديجران بينما جاء في المركز الثالث المتسابق توماس مارتينس.
نتائج إيجابية
أشاد سليمان الرواحي مدير فريق عمان للكارتينج بالمستوى الذي قدمه متسابقو الفريق المكون من سند الرواحي وعبدالله الرواحي وشهاب الحبسي ومحمد الحبسي بعد أن تألق الفريق في ختام الجولة السادسة والأخيرة من بطولة “بي أن أل” والتي اقيمت في بلجيكا خلال الفترة من 21 وحتى 24 من الشهر الجاري، حيث قال: لقد كانت منافسة كبيرة بين المشاركين في البطولة وقد حققنا الهدف في مشاركتنا وهي زيادة الخبرة والاستعداد للنهائيات الكبرى للكارتينج والتي ستقام في شهر نوفمبر المقبل بالبرتغال وهذا شيء رائع بحكم الامكانيات البسيطة التي نمتلكها مقارنة بالفرق الأخرى التي تمتلك امكانيات كبيرة جدا ولها باع طويل في هذه الرياضة، ولكن رغم ذلك أثبتنا للجميع أننا قادرون على تخطي هذه الصعوبات والعقبات التي تعترض الفريق وهذا في حد ذاته انجاز للفريق، كما أن الفريق سيعمل على التدريب اعتبارا من اليوم استعداد للمشاركة في منافسات الجولة الأخيرة من بطولة التحدي الأوروبية والتي تنظمها شركة روتكس ماكس بالتعاون مع اللجنة الدولية للكارتينج CIK وبإشراف الاتحاد الدولي للسيارات والتي ستقام على حلبة جنك ببلجيكا خلال الفترة من 4 – 6 كم شهر سبتمبر المقبل.
وأضاف الرواحي: تعتبر هذه المشاركة جيدة في تاريخ مشاركات الفريق، ويمتلك فريق عمان للكارتينج متسابقين بميزات عالية من المهارة والمستوى مما يؤهلهما إلى المشاركة بقوة ضمن المراكز المتقدمة في هذه الجولات المقبلة من البطولات على الرغم من قوة المنافسة والمشاكل الفنية التي ربما تطرأ على السيارات خلال السباق وذلك من خلال الاحتكاك القوي بين المتسابقين أثناء السباق، ولكن لدينا كل الثقة في نجوم الفريق في المشاركات القادمة، وأرجو أن يواصلوا تألقهما وأن يكونا في المراكز الأولى في البطولات القادمة. وقال أيضا: بلا شك إن مشاركة الفريق في هذا البطولات العالمية سيعود علينا بالفائدة الكبيرة على طاقم الفريق الذي يعمل جاهدا للوصول لمنصات التتويج وأعتقد أنهم قادرون على ذلك بتوافر وتكاتف جهود الجميع لاستفادة من هذه المشاركات العالمية والتي تعتبر مكسبا كبيرا لنا للخروج بحصيلة كبيرة من الخبرة، والفريق قدم مستوى وعطاء جيد في البطولة وأعتقد أنه قادر على مواصلة بذل مزيد من الجهد وتسجيل اسم السلطنة في المراكز الأولى من المحافل الدولية لسباقات الكارتينج.

إلى الأعلى