الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / تايلاند: 90% من بلاغات تفجير بانكوك كاذبة

تايلاند: 90% من بلاغات تفجير بانكوك كاذبة

الإفراج بكفالة عن صحفي متهم بحيازة أدوات حماية شخصية

بانكوك ـ وكالات: أعلن قائد الشرطة التايلاندية امس أن 90% من البلاغات التي تلقتها الشرطة بشأن تفجير بانكوك لم تكن حقيقية ، وذلك بعد وصول المكافأة لثلاثة أضعافها مؤخرا.
وقال سوميوت بومبانمونج للصحفيين إنه بعد مرور أسبوع على التفجير الذي وقع في ضريح إيراوان ، تلقت الشرطة بلاغات معظمها كاذبة وجاءت من أشخاص “لهم دوافع سيئة”.
ورفعت الشرطة المكافأة الآن إلى 3 ملايين باهت (84 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات تقود للقبض على الجاني .
وأشار سوميوت إلى أن الشرطة طلبت معدات سوف تساعد في تحليل محتوى كاميرات المراقبة.
وصرح مسؤولون بمركز إيراوان الطبي لوكالة الأنباء الألمانية بأنه بعد مرور أسبوع على التفجير ، لا يزال 14 شخصا من المصابين في الرعاية المركزة .
وأسفر التفجير عن 20 حالة وفاة وإصابة 123 شخصا.
وفي سياق آخر ذكرت تقارير أمس أنه تم الإفراج عن صحفي يعمل أساسا في هونج كونج ، بعدما تم إلقاء القبض عليه في تايلاند لاتهامه بحمل أدوات حماية شخصية عبارة عن درع بشري وخوذة.
وكان انتوني كوان قد سافر لبانكوك لتغطية أحداث الانفجار الذي أدى لمقتل 20 شخصا بينهم شخصان من هونج كونج الأسبوع الماضي.
وقد تم توقيفه في مطار سوفارنابومي وهو عائد لهونج كونج، واتهم بحيازة سلاح غير قانوني. وقد جرى احتجازه في زنزانة بالمطار.
قد مثل كوان أمام المحكمة أمس على خلفية هذا الاتهام، الذي تصل عقوبته للسجن خمسة أعوام.
وقد تم الإفراج عنه بكفالة تقدر
بـ 100 ألف باهت تايلاندي أو ما يعادل نحو 3300 دولار.
واشترطت المحكمة للإفراج عنه عدم مغادرته للخارج، وأن يمثل أمام المحكمة كل 12 يوما ويشار إلى أن قانون الحد من الأسلحة في تايلاند الذي صدر 1987 يحظر حيازة المعدات العسكرية ، ومن بينها الدروع البشرية ، دون الحصول على ترخيص.

إلى الأعلى