الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزارة الداخلية تنظم أولى ندوات ملتقى الشورى بمحافظة مسقط
وزارة الداخلية تنظم أولى ندوات ملتقى الشورى بمحافظة مسقط

وزارة الداخلية تنظم أولى ندوات ملتقى الشورى بمحافظة مسقط

تماضر البوسعيدية تدعو إلى المشاركة بإيجابية للحصول على أعضاء فاعلين

مسقط ـ العمانية : نظمت وزارة الداخلية صباح أمس بصندوق التقاعد التابع لوزارة الدفاع أولى ندوات (ملتقى الشورى) بمحافظة مسقط بمشاركة ولاة المحافظة والشيوخ والرشداء وممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية والمراكز الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني وجمعيات المرأة العمانية والأندية والهيئات التدريسية ورجال الأعمال وطلبة الجامعات والكليات.
وأكدت السيدة تماضر بنت بدر البوسعيدية مديرة دائرة الشؤون الانتخابية بوزارة الداخلية على أهمية ملتقى الشورى نظرا لما يناقشه من محاور تسلط الضوء على ضرورة المشاركة الانتخابية وتشجيع الناخبين بشكل عام والمترشحين بشكل خاص مبينة أن وزارة الداخلية تلتقي من خلال ندوات ملتقى الشورى بمختلف شرائح المجتمع العماني في جميع محافظات السلطنة لتوعيتهم وتثقيفهم فيما يتعلق بانتخابات مجلس الشورى 2015م.
وأوضحت مديرة دائرة الشؤون الانتخابية بوزارة الداخلية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن ندوات ملتقى الشورى التي تناقش ثلاثة محاور رئيسية هي أدوار أعضاء مجلس الشورى وأهمية المشاركة الانتخابية ومشاركة المرأة تهدف إلى تثقيف المجتمع بأدوار مجلس الشورى في المنظومة الإدارية للدولة وباعتباره جهازاً تشريعياً ورقابياً بالإضافة إلى مساهمته في رسم السياسات التنموية للبلاد.
وأشارت إلى أن الندوات التي يحاضر فيها عدد من القانونيين والمختصين ذوي الخبرة بانتخابات مجلس الشورى تسعى إلى تعزيز الوعي الانتخابي بين فئات المجتمع من خلال اختيارهم الأجدر والأكفأ الذي سيمثلهم بالمجلس في دورته الثامنة.
وأضافت مديرة دائرة الشؤون الانتخابية بوزارة الداخلية أنه عندما يتعرف الناخب على اختصاصات أعضاء مجلس الشورى سوف يدرك مدى أهمية صوته وإعطائه للشخص المناسب المستحق للترشيح مؤكدة على أن ملتقى الشورى يعد فرصة توفرها وزارة الداخلية لفتح باب الحوار والنقاش مع المواطنين.
ودعت السيدة تماضر بنت بدر البوسعيدية مديرة دائرة الشؤون الانتخابية بوزارة الداخلية مختلف فئات المجتمع إلى تكثيف حضورهم في العملية الانتخابية والمبادرة في يوم التصويت لاختيار من يمثل ولاياتهم في مجلس الشورى مؤكدة المشاركة بالطريقة الإيجابية للحصول على الأعضاء الفاعلين.
وتحدث الدكتور سالم بن سلمان الشكيلي المستشار القانوني لمجلس الشورى وأستاذ القانون الدستوري والإداري بكلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس خلال الندوة عن المبادئ التي تحكم الشورى العمانية المندرجة تحت عناوين رئيسية هي فلسفة التدرج والتمسك بالقيم الإسلامية كما نصت المادة (10) من النظام الأساسي للدولة إضافة إلى التمسك بالموروث الحضاري والعادات والتقاليد العمانية والاستفادة من أساليب العصر وأدواته.
كما تطرق المستشار القانوني لمجلس الشورى في المحور الأول الذي حمل عنوان:(أدوار أعضاء مجلس الشورى) إلى الاختصاص التشريعي والمالي والرقابي لمجلس الشورى والضمانات الموضوعية والإجرائية التي يتمتع بها مجلس الشورى وأعضاؤه.
وتناول المحور الثاني الذي جاء بعنوان:(أهمية المشاركة الانتخابية) للدكتور أحمد بن محسن الغساني عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية دور الناخب في اختيار المرشح واتخاذ القرار بالمشاركة ومراعاة أن الصوت أمانة واعتماد عناصر الكفاءة معيارا لاختيار المترشحين وكيفية اختيار الأكفأ من المرشحين حسب أسس موضوعية.
وأوضح الغساني أن من أهم عناصر الكفاءة لدى المترشحين هي اتزان الشخصية والنزاهة وحسن السمعة وتمتعه بالحس الوطني الصادق وإمكانياته في استيعاب أولويات المرحلة القادمة وقربه من المجتمع ومعرفة احتياجاته وقدرته على التحليل والحوار بأسلوب علمي والقدرة على مراجعة وسن التشريعات ومعرفة الأدوات البرلمانية واستخدامها.
وبين عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية أن الآلية التي يجب اتباعها في اختيار الأكفأ من المترشحين تتم من خلال السؤال عن المترشحين والاطلاع على السيرة الذاتية والرؤية الانتخابية للمترشح والمقارنة حسب عناصر الكفاءة واختيار الأنسب ليمثلهم في مجلس الشورى.
أما المحور الثالث والذي قدمته سالمة بنت خليفة العبرية وكيلة ادعاء عام ثاني بعنوان :(مشاركة المرأة في عضوية مجلس الشورى) فقد تضمن عدة محاور أبرزها المرأة العمانية وممارسة حق الترشح لعضوية مجلس الشورى وممارسة حق الانتخاب إضافة إلى النتائج الإيجابية لتقلد المرأة العمانية العضوية في المجلس.
وسوف تكون المحطة الثانية لإقامة الندوات بولاية صلالة في 31 أغسطس الجاري بمنتجع كراون بلازا تليها ولاية خصب بتاريخ 7 سبتمبر بغرفة تجارة وصناعة عمان ثم بولاية الرستاق في 9 سبتمبر المقبل بمسرح كلية العلوم التطبيقية فولاية نزوى في 14 سبتمبر بغرفة تجارة وصناعة عمان.
كما تقام الندوات بولاية صحار بتاريخ 16 سبتمبر بغرفة تجارة وصناعة عمان تليها ولاية البريمي في 21 سبتمبر بغرفة تجارة وصناعة عمان ثم ولاية إبراء في 5 أكتوبر بقاعة الإشراف التربوي بالمديرية العامة للتربية والتعليم تليها ولاية صور في 7 أكتوبر بمسرح الكلية التطبيقية ثم ولاية عبري في 12 أكتوبر بغرفة تجارة وصناعة عمان فولاية هيما يوم الإثنين 19 أكتوبر.

إلى الأعلى