الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: عشرات القتلى في عدة مناطق

اليمن: عشرات القتلى في عدة مناطق

عدن ـ وكالات: قتل 40 شخصا على الأقل خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في معارك بعدة محافظات باليمن، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية أمس الثلاثاء. وقتل 19 من الحوثيين و15 من الموالين للحكومة في القتال والغارات الجوية في مكيراس التي تعتبر بوابة للمحافظات الغربية التي أعادت القوات الموالية للحكومة السيطرة عليها من أيدي الحوثيين، بحسب ما أفادت مصادر.
وتواصلت اشتباكات أخرى الثلاثاء واستهدفت غارات التحالف الحوثيين في محافظة مأرب الغنية بالنفط شرقا، بحسب شهود عيان. وذكر شهود عيان أن قائدا عسكريا محليا للحوثيين قتل إضافة إلى العديد من الحوثيين في غارة للتحالف على أحد مواقع الحوثيين في مأرب. وأدى القتال بين الحوثيين ورجال القبائل على الحدود بين محافظتي صنعاء ومأرب، إلى مقتل 13 شخصا، بحسب مصادر القبائل.
وأمس الأول الاثنين قال مسؤول محلي إن نحو 53 حوثيا قتلوا في غارات التحالف على مأرب، إلا أنه لم يتم التأكد من ذلك من مصدر مستقبل. على صعيد آخر أفادت مصادر صحفية يمنية في محافظة إب وسط اليمن أمس الثلاثاء أن مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، مدعومين بقوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، واصلوا قصف مناطق غرب المحافظة. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحوثيين والقوات الموالية لصالح قصفوا بالأسلحة الثقيلة والدبابات مواقع في مدينة العدين، غربي المحافظة، بما فيها “المعهد المهني”. وأوضحت المصادر أن مواجهات عنيفة اندلعت أيضا بين مسلحي الحوثي ومقاتلي المقاومة الشعبية في “نقيل جبل بعدان”، أسفرت عن مقتل 15 حوثيًا وإصابة آخرين. وأشارت المصادر إلى أن تلك المواجهات اندلعت عقب شن الحوثيين وقوات صالح عدة هجمات على المنطقة بغرض السيطرة على بعض القرى هناك، إلا أنهم لم ينجحوا. من جهتها اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر امس الثلاثاء عن تعليق مؤقت لعملياتها الانسانية في عدن جنوب اليمن، اثر هجوم على موظفيها شنه مسلحون استولوا على تجهيزات وأموال. وقالت المتحدثة باسم اللجنة في اليمن ريما كمال ان “مسلحين اقتحموا مكتبنا المحلي في عدن وهددوا موظفينا بالسلاح”. واضافت “بالتالي قمنا بتعليق عملياتنا في عدن مؤقتا”. وأوضحت ان 14 من الموظفين وهم من جنسيات أجنبية نقلوا من عدن الى مناطق اخرى في اليمن على سبيل الاحتياط ، لكنها لم تحدد وجهتهم. من جهته قال عدنان حزام وهو متحدث ايضا باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في صنعاء “علقنا عملنا مؤقتا في محافظة عدن بسبب تعرض مكتبنا يوم أمس لهجوم من قبل مجهولين وتمت سرقة مقتنيات المكتب ومبالغ مالية لكن طاقم المكتب لم يحصل لهم أي شيء وهم بصحة جيدة”.

إلى الأعلى