الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “لمسات عمانية” تجسدها الريشة والعدسة في أكثر من خمسين عملا يجسد البيئة الطبيعية والحضارية والتاريخية العمانية
“لمسات عمانية” تجسدها الريشة والعدسة في أكثر من خمسين عملا يجسد البيئة الطبيعية والحضارية والتاريخية العمانية

“لمسات عمانية” تجسدها الريشة والعدسة في أكثر من خمسين عملا يجسد البيئة الطبيعية والحضارية والتاريخية العمانية

البريمي – من سامية الغريبية :
افتتح بمقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية فرع البريمي معرض “لمسات عمانية” للفنون التشكيلية والتصوير الضوئي، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية البريمي يأتي المعرض ثمرة جهود الفنانين التشكيلين وحرصهم على خلق نوع من التواصل فيما بينهم وبتنظيم من الفنانتين التشكيليتين ميثاء الجابرية ومنال المقبالية سعيا منهما لإقامة فعاليات ذاتية بمجهود الفنانين وخلق نوع من التواصل بين الفنانين في مختلف المجالات الفنية من مختلف محافظات السلطنة، حيث بلغ عدد المشاركين في الفن التشكيلي بأنواعه 36 فنانا وفي التصوير الضوئي 20 مصورا وفي النحت نحاتين .تضمن افتتاح المعرض قص شريط المعرض الفني المصاحب للملتقى، حيث تجول راعي المناسبة والحضور بين أروقة المعرض الذي اشتمل على أعمال فنية في مجالات الرسم والتصوير والنحت بمشاركة بلغت أكثر من (50) عملا فنيا جسدت البيئة الطبيعية والحضارية والتاريخية العمانية، بعدها قام راعي المناسبة بتوزيع شهادات المشاركة على المشاركين وهدايا تذكارية للمؤسسات الداعمة لهذا المعرض، كما رافق المعرض عروض تقديمية للجهات الداعمة وعرض الخدمات التي تقدمها للمجتمع وتوزيع كوبونات وجوائز عينية ضمن سحوبات أعدت للحضور.
وأعرب سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي عن انطباعه بالمعرض وقال إن معرض “لمسات عمانية” بما يجسده من لوحات تجسد إبداعات الشباب والشابات العمانيين وهذا يعطينا انطباعا في مدى تأثر الفنان العماني ببيئته ومفرداتها العديدة والتي استطاع ان يوظفها توظيفا متقنا بالإبداع بألوانه في أعماله الفنية، كما أن هذا يعطينا انطباعا بأن لدينا شبابا واعدا متى ما اعطيت لهم الفرصة يستطيعون ان يبدعوا ويذهبوا بإبداعهم الى آفاق أوسع والحقيقة ما اطلعت عليه واللوحات التي شاهدناها هو ابداع حقيقي في مختلف المجالات وأتمنى لهم ان يوفقوا في المساهمة في خلق الثقافة العمانية في مجالات الفنون التشكيلية المختلفة وان يترجموا هذه العطاءات الى مشاريع مثمرة تنفعهم وتصقل مواهبهم في المستقبل لتنعكس إيجابا على الشباب والوطن.
مضيفا أن الجميل في هذا المعرض كذلك أنه جاء من تنظيم فنانات بأنفسهم وهذا دلالة على مدى اهتمام الفنانين بهذا المجال وسعيهم الحثيث على نشر ثقافة الفن في مختلف المحافظات وحرصهم على تجميع الفنانين امثالهم في معارض مشتركة ليس على مستوى الولاية فقط بل يمتد ليشمل المحافظات الأخرى وهذا يخلق نوع من التنوع الثقافي والفكري والذي يعد مطلب مهم في رفع المستوى الثقافي وتبادله في مجتمعنا المحلي ، ونرجو لهم التوفيق ليمتد هذا الجهد لمستويات أعلى بإذن الله .
وأوضحت ميثاء الجابرية منظمة المعرض أن الهدف من إقامة هذا الملتقى هو إبراز وتوصيل الأعمال الفنية العمانية للمجتمع وبث روح المشاركة بين الفنانين في مجالات التصوير والرسم والنحت من خلال إقامة معارض تشكيلية وفعاليات فنية بمجهودات ذاتية من الفنانين أنفسهم بدعم من القطاعات المهتمة بهذا الجانب ، والتي بالتأكيد ستعمل على نشر ثقافة الفن التشكيلي ودعم وتشجيع المبدعين المبتدئين ، وتبادل الخبرات للتعرف على ما وصل إليه عالم الفن، وإتاحة المجال للمبدعين للتعبير عن أفكارهم.
مضيفة أن اسم المعرض لمسات عمانية مستوحى من اللمسة العمانية الفنية التي من خلالها يعبر الفنان بلوحته عن جوانب عمانية ابداعية ، وهذا المعرض دافع لنا لتنظيم معارض قادمة أخرى والعمل على المشاركة المتنوعة في مختلف المحافل المتاحة لنشر ثقافة الفن وإبراز الفنان العماني .

وتضيف الفنانة منال المقبالية : جاء تنظيمنا للمعرض بهدف خلق روح التجمع والتكافل بين الفنانين وتشجيعهم على الاستمرار في بروز مواهبهم وإطلاع الزوار على المواهب الفنية العمانية وكذلك التعرف على أساليب الفنانين من خلال لوحاتهم وكسر حاجز الرؤية الثقافية البسيطة بين مختلف شرائح المجتمع في المحافظات بإقامة معارض متعددة يشارك فيها الفنان من مختلف محافظات السلطنة وهذه بداية انطلاق مشوار فني حافل بالأنشطة والفعاليات ونأمل أن نوفق بما سنقدمه بعد هذا المعرض الذي سعدنا بأنه لقي اعجاب الحضور . قائلة : هنا لا يسعني الا أن اشكر كل من ساهم في انجاح المعرض وأخص بالشكر الجهات الداعمة على دعمهم لنا في انجاح المعرض ونشكر المشاركين من المحافظات الأخرى على مشاركتهم معنا وحضورهم حفل الافتتاح .

إلى الأعلى