الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / السياسة / افغانستان: قتيلان من (الأطلسي) بهجوم في قاعدة عسكرية

افغانستان: قتيلان من (الأطلسي) بهجوم في قاعدة عسكرية

كابول ـ وكالات: اعلن حلف شمال الاطلسي مقتل اثنين من جنوده أمس برصاص رجلين بلباس الجيش الافغاني في قاعدة في جنوب غرب افغانستان.
وقالت بعثة الحلف في بيان ان الرجلين اللذين كانا يرتديان بزة الجيش الافغاني اطلقا النار على آلية لجنود الحلف في قاعدة للجيش الافغاني في ولاية هلمند معقل حركة طالبان.
وقتل جنديان من الحلف لم تكشف جنسيتاهما في الهجوم بينهما قتل مطلقا النار برصاص جنود الحلف في المكان.
وشكلت “الهجمات من الداخل” التي يوجه فيها جنود افغان اسلحتهم الى القوات الدولية، مشكلة كبرى خلال قتال الحلف لسنوات الى جانب القوات الافغانية. وقد تحولت في السنوات الاخيرة الى تهديد حقيقي لقوات الحلف التي تدعم حكومة كابول في مواجهة المتمردين.
وساهمت هذه الهجمات في زعزعة الثقة بين القوات الافغانية والعسكريين الاجانب اذلين يقومون بتدريبها.
ولم يوضح التحالف أمس ما اذا كان المهاجمون جنودا افغان اطلقوا النار على قوات التحالف او متمردين تسللوا الى الجيش الافغاني لقتل جنود اجانب في هجوم انتحاري.
ومنذ انتهاء مهمته القتالية، ينشر الحلف حوالى 13 الف جندي في افغانستان مكلفين تدريب القوات الافغانية التي باتت في الصف الاول في مواجهة تمرد حركة طالبان التي كثفت هجماتها في الاشهر الاخيرة.
وفي سياق متصل أعلن مسؤول أفغاني أن مسلحي طالبان سيطروا أمس على منطقة أخرى بجنوب أفغانستان ، وقتلوا 25 جنديا ورجل شرطة.
وقالت راضيا بالوش ، العضو بالمجلس الإقليمي إن المسلحين سيطروا على معظم منطقة موسى قلعة بإقليم هلمند صباح اليوم بعد قتال دام أسبوعا.
وأشارت إلى أن أن 15 من رجال الأمن أصيبوا.
وأضافت” لقد أصيب رئيس شرطة المنطقة ” مشيرة إلى أن هناك ” أكثر من 50 جنديا فى عداد المفقودين “.
ويشار إلى أن منطقة موسى قلعة تعد ثاني منطقة بالإقليم تقع تحت سيطرة طالبان خلال الأسبوعين الماضيين ، بعد سقوط منطقة ناوزاد في أيدي الحركة.
وأكدت مصادر بطالبان أن الحركة سيطرت على منطقة موسى قلعة.
وقد أعلن التحالف العسكري اليوم أن جنديين أجنبيين قتلا عندما فتح اثنان يرتديان زي القوات الأمنية الأفغانية النار عليهما في سيارتها في جنوب أفغانستان.
وقال التحالف في بيان ” بادلت القوات المشتبه بهما إطلاق النار وتم قتلهما “في مجمع عسكري في إقليم هلمند.
ولم يتم الإعلان عن هوية الجنديين الأجانب والمشتبه بهما .

إلى الأعلى