الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / النمسا: جثث الشاحنة المهجورة قد تكون لمهاجرين سوريين
النمسا: جثث الشاحنة المهجورة قد تكون لمهاجرين سوريين

النمسا: جثث الشاحنة المهجورة قد تكون لمهاجرين سوريين

رجلا وثماني سيدات وأربعة أطفال مهاجرين سوريين. وأفادت السلطات المجرية انها تمكنت من اعتقال ثلاثة رجال على علاقة بالحادث، وهم مالك الشاحنة ويحمل الجنسيتين المجرية واللبنانية ورجلين آخرين أحدهما بلغاري والثاني مجري كان يقودان الشاحنة. وقال هانز بيتر ديسكوزيل قائد شرطة ولاية بورجنلاند النمساوية على الحدود مع المجر حيث تم عثر على الشاحنة، إنه من المعتقد ان الرجال الثلاثة يشكلون “أدنى مستويين في شبكة جريمة منظمة” ومن المرجح أن يقودوا للتوصل إلى جناه آخرين. وأضاف أنهم ألقوا القبض أربعة أشخاص آخرين إلا أنه تم الافراج عنهم فيما بعد. وتابع المسئول المجري أنه تم العثور على مجموعة من الوثائق السورية داخل الشاحنة، مما دفع المحققين إلى الاعتقاد أن الضحايا هم لاجئين سوريين قادمين من منطقة البلقان فارين من سورية التي مزقتها الحرب. وقالت وزيرة الداخلية النمساوية جوانا ميكل لايتنر إن الحادث لن يؤدي إلى أن تعيد السلطات النمساوية تقييم اتفاقية “شنجن” والتي تتيح لمواطني
الاتحاد الاوروبي حرية التنقل داخل الدول الأعضاء. وتابعت لايتنر “نحن لسنا بحاجة إلى وضع رقابة على الحدود… ما نحن بحاجة إليه هو إنشاء نقاط آمنة للدخول على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، حيث يمكننا التفريق على الفور بين اللاجئين الهاربين من ويلات الحرب وهؤلاء الفارين لأسباب أخرى”. ويعتبر هذا الحادث هو الاحدث في سلسلة من المآسي المتعلقة بالهجرة خلال هذا الصيف، بما في ذلك غرق قوارب وسط فرار عشرات الآلاف من الأشخاص من ويلات الحروب والعنف والفقر في دول البلقان والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا بحثا عن حياة أفضل في أوروبا. وقالت لايتنر في إشارة منها إلى دعوات من القادة الأوروبيين لإعادة توزيع حوالي 40 الف مهاجر تقطعت بهم السبل في إيطاليا واليونان على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، “هناك حاجة إلى وضع حصص للمهاجرين بهدف تشكيل قواعد لنهج مشترك للجوء”. وكان المسئولون عن تشغيل طريق “أسفيناج” السريع قد اكتشفوا الشاحنة التي تزن 5ر7 طن على جانب الطريق ثم نقلوها إلى مستشفى بيطري يحتوي على امكانيات تبريد لحفظ الجثث. وعكف حوالي 20 خبيرا من خبراء الطب الشرعي الليلة الماضية على نقل الجثث واحصائها. وقال خبراء طبيون إن السبب المحتمل للوفاة هو الاختناق. وقال سفير المجر في ألمانيا جوزيف زوكور في مقابلة أجرتها معه مؤسسة الإذاعة الألمانية الرسمية “دويتشلاند فونك”، “من المحتمل أن تكون هذه إحدى حلقات عمليات التهريب المنظمة على الصعيد الدولي”. ودعا زوكور الدول الأوروبية إلى العمل معا بشكل وثيق لمحاربة المهربين، مضيفا أن المجر اعتقلت ما يقرب من 800 مهرب حتى الان خلال هذا العام وأعدادهم آخذه في الازدياد.

إلى الأعلى