السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السينما الإيرانية

السينما الإيرانية

طهران- العُمانية:
يشارك الفيلم الإيراني “الأقرب” للمخرج مصطفى أحمدي في مهرجان مونتريال الدولي الذي يقام في كندا بين 27 أغسطس
الجاري و7 سبتمبر القادم.ويمثل الفيلم السينما الإيرانية في قسم مسابقة “الأفلام الأولى”. وهو يحكي قصة لمّ شمل عائلة بعد فراق دام طويلاً.ويجمع “الأقرب” بين الفنانين بارسا بيروزفر وبكاه آهنكراني للمرة الأولى في عمل فني مشترك. وهو من تأليف بهرام توكلي وهستي بشروتي، وإنتاج أمير اثباتي.كما يشارك في بطولة الفيلم الممثلون: نازنين فراهاني، ومحمد بحراني، وشيرين يزدانبخش، وفراز مديري، وستارة اسكندري.من جانبه ينافس الفيلم السينمائي الإيراني “316″ من إخراج بيمان حقاني، على
جوائز مهرجان “فارنا” الذي استمرت فعالياته في بلغاريا حتى 28 أغسطس الجاري.وتشارك في المنافسة أفلام من أميركا وألمانيا وروسيا وإسبانيا ودول أخرى.والفيلم الذي كتب السيناريو له حميد رضا كشاني، يتناول أحداث إيران والحرب بينها وبين العراق، عبر حكاية امرأة توثّق لأحداثٍ جرت في حياتها وتعرضها من خلال تصوير أقدام وأحذية الأبطال من دون إظهار وجوههم.
من جانب آخر فاز الفيلم الإيراني القصير “السمكة وأنا” من إخراج وتأليف وتمثيل بابك حبيبي فر، بثلاث جوائز من مهرجانيين دوليين أقيما مؤخراً في إيطاليا وإسبانيا.إذ حصد الفيلم جائزة أفضل فيلم بمهرجان “كاسله” السينمائي في إيطاليا، كما نال لقب أفضل فيلم من وجهة نظر الحكّام الشباب لهذا الحدث السينمائي.من جهة أخرى، فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم من وجهة نظر المشاهدين بمهرجان “رورال” السينمائي في إسبانيا.ويروي الفيلم قصة رجل ضرير يعيش وحده ويحاول إنقاذ سمكة ذهبية من الموت.
ويؤدي المخرج نفسه دور البطل فيه.

إلى الأعلى