الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الأرض على موعد مع القمر العملاق

الأرض على موعد مع القمر العملاق

الوطن ـ وكالات : سيكون بالإمكان مشاهدة أول قمر عملاق في هذه السنة اليوم السبت، حيث سيظهر القمر وكأنه أكبر حجما وأسطع من المعتاد. وأعلن خبراء القبة السماوية في موسكو انه “لا يوجد مصطلح علمي “القمر العملاق”. ولكن في التداول العام يطلق على القمر في هذه الحالة، أي عندما يكون القمر أقرب ما يكون من الأرض. وهذا لا يعني ان حجم القمر سيكون كبيرا جدا، بل أن فرص رؤيته كبيرا ستزداد ظاهريا بحدود 10 بالمائة عن المعتاد”. تجدر الإشارة إلى القمر يبتعد عن الأرض عادة حوالي 238 ألف ميل، ولكن بسبب الشكل البيضاوي لمداره، فالمسافة ليست ثابتة على مدار السنة، وفي حالة القمر العملاق يكون أقرب إلى الأرض بحوالي 12 ألف ميل. وفي القاهرة قال الدكتور أشرف لطيف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقة، إن قمر شهر ذي العقدة سيصل لمرحلة البدر المكتمل عند الساعة الثامنة و٣٠ دقيقة مساء اليوم ، مشيرًا إلى أنه سيكون بدرًا عملاقًا تشاهده كل دول العالم أثناء الليل، ولا يوجد أي تأثير ضار له على الإنسان والكائنات الحية، ولكن تأثيره يظهر في ظاهرة المد والجذر التي تكون أقوي من تأثير القمر عليها في الأيام العادية.
وأضاف «تادرس» أن بدر أشهر ذي القعدة الموافق ٢٩ أغسطس وذي الحجة الموافق ٢٨ سبتمر والمحرم الذي سيوافق ٢٧ أكتوبر جميعها بدور عملاقة يتزامن وقوعها قريبًا من نقطة الحضيض، وهى النقطة الأقرب للقمر في مداره حول الأرض خلال الشهر.
ولفت إلى أن بدر ذي الحجة هو الأكبر من حيث حجمه إذ سيكون القمر في نقطة الحضيض تمامًا على مسافة 357 ألف كيلومترا فقط من الأرض، كما سيكون هناك خسوف كلي للقمر وقت اكتمال البدر سوف يشاهده سكان أوروبا وأفريقيا وجنوب وشرق آسيا والأمريكتان.
وأشار رئيس قسم الفلك إلى أنه في حالة القمر العملاق يظهر قرص القمر أكبر قليلاً من قرصه في الشهور العادية ولهذا يطلق عليه “القمر السوبر”، منوهًا بأن الشخص العادي قد لا يلاحظ الفرق بين القمر العملاق وأقمار البدر العادية الأخرى، ولكن الراصدون الذين تابعوه في الأشهر الماضية يمكنهم ملاحظة حجم إضافي ظاهري للقمر البدر عند رؤيته بالعين المجردة فيما يمنح تأثيره على المد والجذر المصطافين على طول الشواطئ فرصة رؤية أعلى مد بحري مساء اليوم يتسبب فيه أقرب بدر عملاق.
وأشار إلى أن هناك ٦ حالات للقمر العملاق خلال العام الميلادي الجاري طبقًا للحسابات الفلكية التي أجراها علماء الفلك بالمعهد حدث ثلاث منها في حالة المحاق (قريبًا إلى الأرض ولكن لا نراه) في شهور يناير وفبراير ومارس الماضية فيما سيكون القمر سوبر في حالة البدر (يشاهده كل دول العالم أثناء الليل) في أغسطس الجاري وسبتمبر وأكتوبر المقبلين.

إلى الأعلى