الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / برنامج “شبابي” بمحافظة مسقط يحتفي بختام برامجه وأنشطته الصيفية
برنامج “شبابي” بمحافظة مسقط يحتفي بختام برامجه وأنشطته الصيفية

برنامج “شبابي” بمحافظة مسقط يحتفي بختام برامجه وأنشطته الصيفية

اختتمت مؤخرا فعاليات ومناشط برنامج شبابي بمحافظة مسقط، عبر اقامة الحفل الختامي بساحة مركز جراند مول التجاري بمسقط، برعاية سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية وبحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وخالد العلوي رئيس برنامج شبابي وجمع غفير من المشاركين بالبرنامج.
افتتح الحفل نوف بنت حسن المعينية بكلمة لرئيسة جمعية المرأة بولاية مسقط حيث قالت:” تحرص وزارة الشؤون الرياضية على تفعيل الأنشطة الشبابية وذلك من منطلق الحرص على توثيق العلاقة مع أفراد المجتمع وما هذه النسخة الرابعة من برنامج “شبابي” الا تأكيدا على مشاركة الشباب للوصول الى الأهداف المنشودة”، وأضافت:” استهدف برنامج شبابي طوال فترة اقامته الفئات العمرية حتى 25 سنة ولقد احتوى البرنامج على المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية مع استحداث مجالات جديدة تتناسب مع ميول الشباب مثل الموروث التقليدي والنشاط البيئي، ولقد احتوى البرنامج على ورش عمل في كافة المجالات ولقد فعلت الوزارة البرنامج بالجمعيات والأندية الرياضية بالسلطنة”، وأشارت المعينية بأنه بالنظر الى برنامج شبابي الذي تنته وزارة الشؤون الرياضية فأنه حمل أهداف كبيرة تمثلت في استغلال أوقات الفراغ لدى الشباب والفتيات واستثمارا فيما هو نافع ومفيد خلال فترة الاجازة الصيفية وغرس قيم العمل الاجتماعي والتعاون وربطهم بالوروث التقليدي عن الاباء والأجداد حيث كان الاقبال جيدا على البرنامج من قبل الشباب والفتيات هذا العام.
وأوضحت رئيسة جمعية المرأة بمسقط بأن البرنامج اهتم بالمرأة اهتماما كبيرا حيث استفادت منه المرأة وصقل مواهبها وجعلها تستثمر أوقات فراغها في مختلف الأنشطة والفعاليات، واختتمت المعينية حديثها بالشكر الجزيل لوزارة الشؤون الرياضية ممثلة في معالي الشيخ الوزير وسعادة الشيخ الوكيل والى سعادة المهندس المستشار بالوزارة والى كل من ساهم في انجاح فعاليات ومناشط برنامج شبابي من الجهات الحكومية والخاصة.
وشهدت الفعالية الختامية تكريم المجيدين بالبرنامج وهم: نوف بنت حسن المعينية وعلي بن خميس العنقودي ومزنة بنت سيف الحوسنية ومحمد بن خلفان السيابي وثريا بنت عوض اليعقوبية وعلي بن جمعة الدغيشي وبلقيس النعمانية وفاطمة بنت سالم الشيادية وسميرة الحراصية وتسنيم البلوشية وسارة البلوشية ودلال بنت سيف الشبيبية كما تم تكريم الجهات المعاونة والمساندة وهي مركز جراند مول وجمعية المرأة العمانية بمسقط.
وتم خلال الأمسية الختامية للبرنامج افتتاح المعرض المصاحب للفعالية، والذي احتوى على مجموعة من صور وأعمال المشاركين بالبرنامج، وشهد برنامج شبابي اقبالا كبيرا من حيث عدد المشاركين والمتسفيدين بالانشطة، وتمثلت فئة المستفيدين من عضوات جميعات المرأة العمانية بمسقط والأندية وطلبة الكليات والجامعات.

نجاح باهر
أكد خالد بن عبدالله العلوي رئيس برنامج شبابي بأن البرنامج في نسخته الرابعة هذا العام حقق نجاحا باهرا عبر مختلف الأنشطة الشبابية والثقافية والاجتماعية التي تم تنظيمها ولاقت حضورا جماهيريا كبيرا، مشيرا الى أن المشاركون في مختلف الفعاليات خرجوا باستفادة كبيرة من هذه المناشط، وأضاف العلوي:” أشكر فريق العمل الذي تم تشكيله في كافة المحافظات ومنها محافظة مسقط حيث كان فريق العمل مميزا ونشيطا وقاموا بجهود مضنية طوال فترة البرنامج، واقامتنا لحفل الختام هو تتويج لتلك الجهود التي قاموا بها طوال افترة المنصرمة”، وذكر العلوي بأن البرنامج طرح فعاليات مختلفة في فترة شهر رمضان التي تناسبت مع روحانية تلك الشهر وكذلك الفترة الصيفية في جميع المحافظات، واستغلال الاجازة لدى الشباب والفتيات، وتقديم بعض الورش والمحاضرات والدورات المفيدة لهم.

مشاركة واسعة
وقالت مزنة السيابية عضوة في فريق العمل ببرنامج شبابي بمحافظة مسقط:” قمنا بتنفيذ العديد من المناشط والبرامج المختلفة طوال فترة اقامة برنامج شبابي الذي انطلق في شهر يونيو الفائت واستمر لغاية نهاية أغسطس الحالي، حيث تم تنظيم العديد من الفعاليات ومنها مسابقة سين وجيم للأندية في شهر رمضان المبارك ومسابقة القران الكريم بالاضافة الى مسابقة الانشاد، وشهدت جميع الفعاليات مشاركة واسعة من الشباب كما تم اقامة عدد من الورش العلمية والمحاضرات ومنها الورشة الخاصة بالتصوير الضوئي وورشة تعلم لغة الاشارة وغيرها من الورش، وذكرت السيابية بأن برنامج شبابي قام باستقطاب العديد من الشباب وكافة فئات المجتمع الى فعالياته ومناشطه، وأشارت عضوة فريق محافظة مسقط بأن البرنامج استمع الى كافة المقترحات والاراء التي تقدم بها الكثير من المشاركين، حيث تقوم اللجنة بدراسة جميع تلك المقترحات والآراء ورفعها الى اللجنة الرئيسية لاضافتها في برنامج العام المقبل، وشكرت السيابية جميع عضوات جمعيات المرأة العمانية لمحافظة مسقط على مشاركتهن الفاعلة بأنشطة البرنامج ذاكرة بأن مشاركة الجمعيات عملت اضافة كبيرة في مناشط البرنامج، واختتمت تصريحها بالشكر والتقدير لجميع الجهات المتعاونة والمساندة متطلعة الى مشاركة أكبر من مختلف فئات المجتمع في النسخ القادمة من فعاليات البرنامج.

مشاركة فاعلة
وأوضح نصر الوحيدي ممثل نادي عمان في برنامج شبابي بأن النادي حرص على مشاركته الفاعلة في أنشطة وفعاليات هذا البرنامج الخاص بفئة الشباب، حيث قال:” تحرص إدارة نادي عمان على الاهتمام بالجانب الشبابي لمختلف أنشطته وبرامجه التي تقام طوال العام، حيث يولي هذا الجانب اهتماما كبيرا، ومن هنا فقد كان مشاركة نادي عمان فاعلا مع اللجنة الرئيسية لبرنامج شبابي، حيث تم بالتنسيق مع اللجنة على تنظيم العديد من الفعاليات والبرامج على مستوى النادي وشهدت الفعالية مشاركة كبيرة من الشباب في النادي”، وذكر الوحيدي بأنه شارك شخصيا في البرنامج عبر معرض الصور، حيث قام بعرض العديد من الصور الخاصة بنادي عمان والذي يعد النادي الأول الذي تأسس في السلطنة عام 1942، حيث تم عرض العديد من الصور لفترات زمنية مختلفة، وثقت كافة الانجازات التي تحصل عليها النادي في مختلف المسابقات الرياصية المحلية والاقليمية.

كشف المواهب
وعقب حفل الختام قال سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية من خلال تقييم وزارة الشؤون الرياضية لحزمة البرامج الصيفية التي تنفذها يأتي برنامج شبابي لصيف 2015 ليؤكد على على اهمية الأنشطة المختلفة التي تندرج تحت هذا البرنامج والتي اصبحت تأتي أوكلها وثمارها من عام الى آخر من خلال الإقبال الكبير الذي تشهده البرامج من قبل الشباب من الذكور والإناث وفي مختلف محافظات السلطنة، ومن خلال المعارض التي تصاحب مثل هذه البرامج اصبحت الوزارة تكتشف العديد من المواهب في مختلف المجالات التي تندرج فيها برنامج شبابي، مثل التصوير الضوئي والفنون التشكيلية( الرسم) والمسابقات الثقافية والمهن والحرف التقليدية، وهذه البرامج بحاجة ان تقوم مختلف المؤسسات ذات العلاقة بتبني مثل هذه المواهب ومواصلة صقلها للنهوض بها ولمواصلة مشوارها ونجاحها.
وحول التنسيق بين وزارة الشؤون الرياضية والمؤسسات الأخرى في موضوع تبني المواهب قال: البرنامج الشبابي برنامج شامل يغط الكثير من المجالات التي تهم الشباب وبتعاون الجهات والمؤسات الحكومية والخاصة سيكتب لهذ البرامج النجاح المتواصل، وهناك ولله الحمد تعاون مستمر وناجح بين وزارة الشؤون الرياضية ومختلف المؤسسات وكذلك الجمعيات الأهلية وهنان تقييم مستمر وبالتالي نحاول بقدر ما نستطيع أن نربط هذه المواهب بالجمعيات المتخصصة والمؤسسات التي ترعى تلك المواهب.
وحول اقبال الشباب على برنامج شبابي قال الإقبال منقطع النظير لان هذا البرنامج يأتي في إجازة المدارس والجامعات والكليات الخاصة والكثير من الشباب في مختلف ولايات السلطنة يقبلون بشكل كبير على هذا البرنامج في هذه الفترة لندرة وجود ما يشغل نشاطهم في هذه الفترة وبالتالي وجود برنامج شبابي يعتبر حاضن رئيسي لابداعات الشباب المختلفة وبالتالي نشهد اقبال كبير على هذا البرنامج من عام الى آخر، وهناك مطالبه باستمراره وبإضافة انشطة أخرى تحقق ميول ورغبات الشباب في مختلف الفئات، وهناك حاجة لفتح مراكز لتنفيذ هذه البرامج في قرى ونياباة لاربما لم يصلها البرنامج نظرا للبعد الجغرافي لبعض القرى، وبالتالي الوزارة تدرس مختلف الطرق للوصول الى هؤولاء الشباب في مناطق سكناهم.

إلى الأعلى