السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “خيوط الياسمين” رواية عُمانية عن الحب والعطاء السحر

“خيوط الياسمين” رواية عُمانية عن الحب والعطاء السحر

لغة شعرية تغوص في أعماق الذات

صدرت حديثا عن دار الفارابي اللبنانية رواية “خيوط الياسمين” للكاتبة العُمانية وفاء الفارسية. تسرد الرواية التي تقع في 154 صفحة من القطع المتوسط حكاية حب في لندن بين فتاة عُمانية وشاب يمني يجسدان معاً ـ كما تقول الكاتبة – قصيدة محمود درويش “ياسمين على ليل تموز أغنية لغريبين يلتقيان على شارع لا يؤدي لهدف”. وعبر أحداث الرواية يظهر عشق الفتاة واسمها أميرة لعمان الطبيعة ولجدتها وعاداتها الجميلة ومحاولاتها الدؤوب للقفز على بعض الأفكار المترسبة في المجتمع، ورغم تعرضها للكثير من التحديات إلا أنها تستعيد نفسها وتعاود البناء والعطاء .. البناء والعطاء هما “جوهر الحياة الذي تصل إليه أميرة والذي يتفوق على الحب الذي كان” كما تضيف الكاتبة التي تبث عبر الرواية رؤاها في السحر والذبذبات وعلم الطاقة والتاريخ بلغة شعرية تتضمن الكثير من التأمل والغوص في أعماق الذات.
يشار إلى أن وفاء الفارسية خريجة جامعة السلطان قابوس، كلية التربية قسم اللغة العربية، وكانت عضوة نشطة في جماعة الخليل للأدب العربي، وتنشر بعض القصص في الصحف المحلية بين فترة وأخرى.
من أجواء الرواية :
“وبحجم الحب تعال .. تعال لنتحدث، تعال لنحكي حكايا، لنبحث خلف الألف والياء قصة.. تعال ، استمعْ إلي، وهلم، هيا تعال، نطوف ميادين الشرق، ونغرف من كل آه، سماء نطير فيها، تعال تعال نستوطن الدنيا، ونسمع لقصة جدتي خلف الجبال، تعال فلا شيء يضاهي، لحظة الأفق وعينين تذوبان في الحنين.. تعال .. تعال”.

إلى الأعلى