الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الشورى .. شراكة لبناء مستقبل أفضل

الشورى .. شراكة لبناء مستقبل أفضل

يبدو أن مشهد انتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة بدأ بالاكتمال بعد ان سارت الاستعدادات وعملية التحضير بالشكل المناسب، حيث تتضح ملامح هذا المشروع الوطني الكبير من خلال الخطوات التي تمت بداية من عملية فتح باب الترشح ومروراً بانهتاء فترة سحب طلبات الترشح ووصولاً ليوم (الخميس) الماضي والذي فيه انتهت فترة الاعتراض على القائمة الاولية للناخبين التي وضعت في اماكن بارزة بمكاتب الولاة بمختلف ولايات السلطنة، ليكون المواطن على اطلاع دائم بهذه القوائم.
وهكذا تتواصل الاستعدادات ليوم الانتخابات التي من المزمع اقامتها في شهر اكتوبر القادم، حيث يجسد هذا المشهد الذي تستعد فيه السلطنة بأكملها لبناء مشروعها (الشوروي) وسط منظومة متكاملة من الادوات التنظيمية التي تضع هذا المشروع يذهب بشكل تصاعدي عاماً بعد عام، لترتسم معه الصورة الكاملة لمشهد التجربة الديموقراطية العمانية التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
ووسط زخم الاستعدادات تواصل وزارة الداخلية تنظيم (ملتقى الشورى) الذي انطلق الاسبوع الماضي من مسقط ليصل الى عدة محطات بمختلف محافظات السلطنة لتكثيف التعريف بشكل اكبر بضرورة المشاركة بهذا المشروع الوطني من مختلف شرائح المجتمع.
ان مشاركة المواطن بمشروع انتخابات مجلس الشورى والذي يعتبر مشروع شراكة بين جميع افراد المجتمع فيه يشارك المواطن الحكومة لبناء مستقبل افضل سيجني الجميع ثمارة عندما يكون الاعضاء المنتخبين تحت قبة مجلس الشورى ولمدة 4 سنوات، وعندما يكون البناء خلال هذه المرحلة سليم من الطبيعي سيكون الثمر سليم، فمن هنا يجب ان يشارك الجميع بهذا المشروع بطريقة مناسبة عبر عدة مراحل، أولاً: التعرف على المرشحين، ثانياً: المشاركة بشكل فعال في كل محفل او مناسبة عن الشورى، ثالثاً: التوجه لصناديق الاقتراع بيوم الانتخابات ليكتمل بذلك البناء وننتظر النتائج بعدها.
كذلك بالنسبة لمن رشح نفسة ليكون صوت المواطن بمجلس الشورى تقع على عاتقة مسؤولية كبيرة وواجب وطني واخلاقي للتعريف بنسفة وتوضيح برنامجه الانتخابي بالطرق الصحيحة وفق الضوابط الموضوعة.
ان كل المشاريع الوطنية ذات اهمية بالغة خصوصاً المشاريع التي تساهم في رسم السياسات والخطط والبرامج المستقبلية، ومجلس الشورى واحداً من اهم وابرز هذه المشاريع التي تسهم في وضع استراتيجية مستقبلية للوطن والمواطن، حيث يشارك المجلس عبر اعضائه الحكومة في وضع خططها وبرامجها وقوانينها ومشاريعها، ومعظم هذه المشاريع تلامس وتخص المواطن بشكل مباشر وغير مباشر، لذلك فان على المواطن ان يكون حاضرا في مثل هذه المشاريع وحضوره يتمثل في صوته لمن سيعطيه؟.

سهيل بن ناصر النهدي
suhailnahdy@yahoo.com

إلى الأعلى