الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ناشئونا أبطال الخليج
ناشئونا أبطال الخليج

ناشئونا أبطال الخليج

الدوحة ـ الوطن:
حقق منتخبنا الوطني لناشئي كرة القدم لقب بطولة كأس الخليج بفوزه في المباراة النهائية على نظيره السعودي بضربات الترجيح 5/3 ، بعد أن انتهى وقت المباراة الأصلي بالتعادل السلبي ، وذلك في البطولة التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة، على الملعب المغطى بأكاديمية أسباير .
وصعد منتخبنا إلى المباراة النهائية بعد تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية حيث حصد العلامة الكاملة في المجموعة الأولى، جمعها من فوزين على الكويت (2-1)، والبحرين (2- صفر)، ليصعد إلى الدور نصف النهائي ويتغلب على المنتخب القطري (3-2)، ليتأهل بذلك إلى المباراة النهائية مع منتخب السعودية.
توج منتخبنا الوطنى لناشئي كرة القدم بطلا لبطولة المنتخبات الخليجية لناشئي كرة القدم التى استضافتها العاصمة القطرية الدوحة وذلك بعد فوزه امس على نظيره السعودى 5/3 بركلات الجزاء الترجيحية عقب انتهاء المباراة النهائية بالتعادل السلبى ليلجأ كلا المنتخبين الى ركلات الترجيح التى انصفت منتخبنا الوطنى باحرازه لخمس ركلات فيما أضاع المنتخب السعودى ركلة ليخرج منتخبنا الوطنى فائزا 5/3 ويتوج للمرة الثانية بطلا للخليج وذلك بعد مشوار ناجح ومثير طوال منافسات البطولة التى بدأها منتخبنا الوطنى بصدارة مجموعته الأولى من خلال الفوز على الكويت 2/1 وعلى البحرين 2/صفر ثم الفوز فى مباراة المربع الذهبى على حساب نظيره القطرى صاحب الاستضافة 3/2
تتويج منتخبنا
وعقب انتهاء المباراة مباشرة جرت مراسم تتويج منتخبنا الوطنى للناشئين بالحصول على كأس البطولة والميداليات الذهبية فيما ذهبت الميداليات الفضية والمركز الثانى للمنتخب السعودى وقد نال حارس منتخبنا المتألق يوسف الشيادى جائزة أفضل حارس مرمى فى البطولة .
مواجهة مثيرة
وبالعودة الى مجريات اللقاء ففي الشوط الاول شهد اللقاء الكثير من الحذر من جانب الفريقين وتمركز اللعب في أغلب الأوقات في منتصف الملعب وظهر خلالها المنتخب السعودي بشكل أفضل نسبيا عن منتخبنا واضاع خلالها عددا من الفرص للتسجيل فيما لم يحصل منتخبنا على تلك الفرص الخطرة سوى كرة اللاعب معتصم البكري الذي انفرد بحارس المرمى بعد أن تلقى كرة عرضية جميلة سددها بشكل جيد نحو المرمى إلا أن دفاع المنتخب السعودي نجح في إبعادها في اللحظات الأخيرة وبعدها لم يشكل المنتخب اية خطورة فيما كان المنتخب السعودي الاقرب الى التسجيل بعدد من الفرص أبرزها الكرة التي ارتطمت بالقائم الأيسر وفرصة أخرى ابعدها حارس المنتخب الوطني يوسف الشيادي الى ركنية واعتمد خلال المباراة منتخبنا على خط الهجوم المكون من اللاعبين المعتصم البكري ومعاذ الجهضمي ونجح منتخبنا فى المحافظة على مستوى الأداء طوال هذا الشوط ولعب بهدوء أكثر مما ساهم في المحافظة على معدل اللياقة البدنية وانهاء الشوط الاول بنتيجة التعادل بلا اهداف .
وفي الشوط الثاني كانت البداية بدون اية خطورة وبعدها اجرى مدرب المنتخب يعقوب الصباحي تغييرات في صفوف منتخبنا منها ادخال اللاعبين عمر المديلي ومعتصم مصطفى ومحمد ابراهيم وذلك تعزيزا لخط الوسط والهجوم للمنتخب بعد ان ظهر بعض الارهاق على بعض لاعبي المنتخب وقد سعى المنتخب جاهدا الى الوصول الى مرمى المنتخب السعودي الا ان اغلب تلك المحاولة لم تنجح وفرض خلالها المنتخب السعودي سيطرته على الكرة وكاد في الدقيقة 79 ان يحرز هدف التقدم بتسديدة جميلة من اللاعب حمد العبدان الا ان العارضة ابعدت الكرة من الدخول الى مرمى المنتخب واستمر رتم اللقاء على ما هو عليه حتى نهاية الشوط أعطى خلالها حكم اللقاء ثلاث دقائق كوقت بدل ضائع. لم يحدث اى تغيير لينتهى اللقاء فى وقته الأصلى بالتعادل بلا أهداف
ركلات الترجيح
ولجأ بعدها المنتخبان الى ركلات الترجيح وسدد لمنتخبنا في الركلة الاولى محمد الخميسي ليتمكن من احراز الهدف الاول بعدها سدد السعودي عبدالعزيز الضويحي نجح خلالها حارس المنتخب يوسف الشيادي من التصدي لها ببراعة وفي الركلة الثانية سدد للمنتخب محمد القايدي وتمكن من احراز الهدف الثاني للمنتخب وسدد للمنتخب السعودي ضاري العنزي وتمكن من التسجيل الهدف الاول للسعودية وفي الركلة الثالثة سجل لاعب المنتخب يوسف المالكي الهدف الثالث بنجاح وسدد للمنتخب السعودي اللاعب عبدالعزيز المالكي تمكن من تسجيل الهدف الثاني للمنتخب السعودي وتقدم بعدها منتخبنا للكرة الرابعة عبر اللاعب سند العريمي وينجح فى تسجيل الهدف الرابع وتقدم للمنتخب السعودي عبر اللاعب محمد منصور لتسديد الكرة الرابعة وتمكن من احراز الهدف الثالث وفي الركلة الخامسة تقدم لاعب المنتخب ثامر الزعابي من احراز الهدف الخامس ويتوج بكأس الخليج وسط أفراح كبيرة من جماهيرنا الوفية التى تابعت المباراة فى الملعب وقدمت كل عون وتشجيع ليس فقط فى المباراة النهائية امس ولكن فى كل المباريات التى خاضها منتخبنا الوطنى فى البطولة….

على قدر أهل العزم تأتى العزائم.. هكذا كان أبطال منتخبنا الوطنى للناشئين عندما خاضوا أجمل ملحمة فى بطولة المنتخبات الخليجية لكرة القدم التى جرت باستضافة العاصمة القطرية الدوحة حيث تعملق ناشئونا بكل جدارة واستحقاق طوال أدوار البطولة وأظهروا المعدن الأصيل والنفيس فى فنون ومواهب كرة القدم المستديرة معشوقة الجماهير فرسموا البسمة على وجوه جماهيرنا التى كانت تنشد الفرحة والمشاهدة الرائعة للأحمر الواعد الذى أكد على أن عمان الحبيبة تملك منجما كبيرا زاخرا بالمواهب الرائعة والتى أتاحت لها تلك البطولة أن تصول وتجول وأن تتخطى فى كل مرة عقبة منتخب شقيق حتى بلغت النهائى المنشود لتكون على موعد مع التتويج الرائع والمستحق ..
فهنيئا لناشئينا هذا الأداء وهذا الفن الراقي الذى يمنحنا المزيد من الأمل فى انجازات قادمة لكافة منتخباتنا الوطنية على مستوى كل الاستحقاقات القادمة ..

المحرر

إلى الأعلى