الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام برنامج الرحلات الشبابية بمحافظة ظفار
ختام برنامج الرحلات الشبابية بمحافظة ظفار

ختام برنامج الرحلات الشبابية بمحافظة ظفار

صلالة ـ الوطن :
اختتم صباح أمس برنامج الرحلات الشبابية بفندق حمدان بلازا تحت رعاية أحمد بن عبدالله الغساني المدير التنفيذي بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمحافظة ظفار، بحضور موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار وجمعة بن علي الميمني رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج الرحلات الشبابية وعدد من المسؤولين بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بظفار والمشاركين من شباب محافظة مسقط المنفذين لبرنامج الرحلات الشبابية بمحافظة ظفار في المحطة الأخيرة لهذا البرنامج الذي يقام في عامه الأول وحقق نجاحا ايجابيا بفضل الاهتمام الكبير من قبل وزارة الشؤون الرياضية ومختلف الجهات المعنية.
وقد حقق البرنامج أهدافه من خلال الفعاليات المدرجة ضمن البرنامج الذي استحدث هذا العام من قبل وزارة الشؤون الرياضية والتي هدفت من طرحه لفئة الشباب من الفئة العمري من (18-25 ) سنة، وذلك اتاحة الفرصة لهذه الفئة الاطلاع على الانجازات المختلفة التي تحققت عبر السنوات الماضية في ربوع محافظات السلطنة، وتعزيز قيم المواطنة ، والتعرف على المواقع السياحية والثقافية في السلطنة، وغرس المبادئ والقيم الحميدة فيهم، وتبادل المعارف والمهارات والإبداعات والخبرات بين المواهب الشبابية غرس قيم المواطنة والمحبة والتآلف والتسامح والتمسك بالثوابت الوطنية وتعريفهم بأهمية الاستئناس بآراء الجماعة والذي يتجسد في معاني الشورى وتعلم فن الإصغاء والحوار مع الشخصيات والقيادات بالسلطنة، بالإضافة إلى زيارات لمختلف لمواقع السياحية والثقافية والأثرية وتنظيم لقاءات مع المسؤولين في كل محافظة من خلال الفعاليات والمناشط المدرجة ضمن البرنامج الذي يحوي على تنوع في المضمون خصوصا الطابع الترفيهي.

برنامج الختام
بدأ برنامج ختام الرحلات الشبابية بآيات من القرآن الكريم ألقاها أحد المشاركين تلا ذلك كلمة الوزارة ألقاها جمعة بن علي الميمني رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج الرحلات الشبابية قال فيها كما نعلم جميعا يعتبر الشباب هم امل الحاضر والمستقبل المشرق ، والثروة الحقيقية للبلد، ولقد دأبت الحكومة بتوجيهات مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم – حفظه الله ورعاه- على رعايتهم وإعانتهم بشتى الوسائل وتسخير كافة الإمكانيات التي تحقيق آمالهم واحلامهم وغرس المبادئ والقيم الحميدة والاستفادة من اوقات الفراغ لديهم بما يعود بالفائدة والنفع لوطنهم. اضاف من هذا المنطق دأبت وزارة الشؤون الرياضية على تنفيذ حزمة من برامج السنوية في العطلة الصيفية كل عام بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة ، والتي تستهدف قطاع الشباب من اجل تحقيق العديد من الاهداف والغايات المنشودة ، ومن هذه البرامج الصيفية معسكرات شباب اندية السلطنة وبرنامج صيف الرياضة ، وبرنامج شجع فريقك، وبرنامج شبابي ، وتستهدف هذه البرامج شغل اوقات الفراغ لدى الشباب ، وايجاد اجواء من الاثارة والمتعة والفائدة للشباب ومجتمعهم المحلي من خلال ما تحتضنه تلك البرامج من انشطة متعددة الرياضية، والثقافية ، والاجتماعية ، والعلمية ، والفنية ، والصحية . وورش العمل التطبيقية.
واشار إلى أن وزارة الشؤون الرياضية استحدثت هذا الصيف برنامج الرحلات الشبابية والذي انطلق في السابع والعشرين من يوليو 2015 باستقبال شباب محافظة ظفار في محافظة مسقط لمدة ثلاثة ايام واليوم يتم اختتامه في محافظة ظفار بعد انتهاء برنامج رحلة استقبال محافظة ظفار لشباب محافظة مسقط ، تم من خلال هذا البرنامج تنفيذ اثنتين وعشرين رحلة تبادلية بمعدل احدى وعشرين رحلة للذكور واحدى وعشرين رحلة للإناث غطت كافة محافظات السلطنة ، واستغرقت كل رحلة للذكور ثلاثة ايام ، وللإناث يوما واحدا ،وبلغ عدد المشاركين في كل رحلة خمسة وعشرين مشاركا ومشاركة. وعدد المستفيدين من جميع الرحلات خمسمائة وخمسين مشاركا بمعدل مائتين وخمسة وسبعين من الذكور، ومائتين وخمسة وسبعين من الاناث ممن اكملوا شهادة الدبلوم العام هذه العام او السنوات الماضية من الفئه العمرية من 18 عاما إلى 25 عاما والذين سبق ان شاركوا في الانشطة الصيفية سواء التي نفذتها وزارة الشؤون الرياضية او الجهات الحكومية الاخرى والتي تتناسب مع الفئة العمرية المستهدفة .
وأكد أن الفكرة العامة للبرنامج تجسدت في كل محافظة حيث استقبلت العدد المحدد ذكورا واناثا وفقا للفترة الزمنية المحدد لها، واعدت لهم برنامجا يشتمل على زيارات للمزارات السياحية كالقلاع والحصون الاثرية والاسواق والافلاج والعيون المائية والاسواق والمصانع والمنشات الاقتصادية والعلمية وتنظيم بعض الفقرات الترفيهية كالمساجلات الشعرية وغيرها ، وعقد اللقاءات مفتوحة مع بعض المسؤولين بالمحافظات ، والتي تم من خلالها تعرف الشباب على الانجازات المختلفة التي تحققت في المحافظات في العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم – حفظه الله ورعاه – كما تم تبادل الافكار والروىء في الجوانب التي تتعلق بالشؤون الشبابية ، والتأكيد على اهمية دور الشباب في خدمة ومساندة المسيرة التنموية في البلاد والمحافظة على الانجازات التي تحققت ، كما نظمت المحافظة رحلتين للذكور والاناث إلى المحافظات الاخرى ، وفقا للتاريخ المحدد لها.
مشيرا بان البرنامج حظي بتفاعل واقبال كبير من قبل الفئة المستهدفة والتي تميزت بالتوافق العمري ، وحقق جملة من الاهداف التربوية والثقافية ، والترويحية ،وهذا ما لمسناه من انطباعات الشباب حول هذه الرحلات ، والتي تمثلت في اتاحة الفرصة لهم للاطلاع على المعالم الاثرية والتاريخية والثقافية والاقتصادية والعلمية التي تزخر به محافظات السلطنة كما تعرفوا على الإنجازات المختلفة التي تحققت في ربوع المحافظات ، وخلق نوعا من التواصل مع الاخر، وتبادل المعارف والمهارات والإبداعات والخبرات بين المواهب الشبابية والحوار الشبابي الذي غرس في قلوبهم المحبة والتأخي والاندماج مع الاخرين ، وغرس المواطنة والمحبة والتآلف والتسامح والتمسك بالثوابت الوطنية ، وعرفهم بأهمية الاستئناس بآراء الجماعة والذي يتجسد في معاني الشورى وتعلم فن الاصغاء والحوار مع الشخصيات والقيادات بالسلطنة ،وشغل أوقات الفراغ بما يعود بالنفع والفائدة عليهم شخصيا وعلى مجتمعهم المحلي كما يمكن لهؤلاء الشباب اخذ المبادرة لتنشيط حركة السياحة الداخلية في السلطنة .
وفي ختام كلمته تقدم بالشكر لراعي الختام على تفضله برعاية حفل ختام الرحلات الشبابية ولمكاتب اصحاب السعادة المحافظين في كافة ربوع محافظات السلطنة على دعمهم ومساندتهم لهذا البرنامج وكذلك الشكر والتقدير إلى كافة وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وإلى كافة الجهات الحكومية والخاصة على تعاونهم مما ساهم في انجاح البرنامج وتحقيق اهدافه.
ثم ألقى المشارك عمار بن سعد البوسعيدي كلمة المشاركين تطرق من خلالها إلى أهمية مثل هذه الفعاليات التي من خلالها تستهدف فئات الشباب لما يحوية من برامج هادفة مثل زيارة لأبرز الأماكن السياحية والحضارية والتاريخية في محافظة ظفار كذلك للاماكن السياحية التي تزخر بها المحافظة خاصة في هذه الفترة الاستثنائية في فصل الخريف ولاشك بأن البرنامج نافذة لبناء جسور التواصل بين الشباب المشاركين واكتساب المواهب الموجودة لدى الشباب المشارك، تلا ذلك عرض مرئي مختصر لمختلف فعاليات البرنامج منذ انطلاقته في مختلف محافظات السلطنة وفي الختام قام راعي المناسبة بتوزيع الشهادات التذكارية للمشاركين وقدم رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج الرحلات الشبابية هدية تذكارية لراعي المناسبة.

إلى الأعلى