الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر تسعى لـ(العضوية غير الدائمة) وتطالب بإصلاح الأمم المتحدة
مصر تسعى لـ(العضوية غير الدائمة) وتطالب بإصلاح الأمم المتحدة

مصر تسعى لـ(العضوية غير الدائمة) وتطالب بإصلاح الأمم المتحدة

مباحثات السيسي ورئيس سنغافورة تطرقت لتنمية قناة السويس

القاهرة – من إيهاب حمدي الوكالات:
قال السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية للشؤون متعددة الاطراف والمنظمات الدولية، إن وزارة الخارجية تسعى لتكثيف جهودها الدبلوماسية في نيويورك بالتزامن مع زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة للمشاركة في افتتاح الدورة الـ 70 للجمعية العامة للامم المتحدة، للحصول على مقعد غير دائم فى مجلس الامن الدولى. وأوضح بدر، خلال كلمته الختامية لملتقى مندوبي الأمم المتحدة المنعقد في العلمين امس الاثنين، أن السيسي سيطرح العديد من القضايا المهمة المتعلقة بأولويات مصر وافريقيا والشرق الأوسط والأمة الاسلامية خلال كلمته التي سيلقيها بالجمعية العامة للأمم المتحدة. وأشار هشام بدر إلى أن الاولويات الإفريقية لا تترجم الى نتائج في الامم المتحدة ويتم تنفيذ أقل احتياجات افريقيا بالرغم ان معظم مناقشات مجلس الامن تدور حول مشاكل افريقيا، موضحا أن مصر ستسعى حال حصولها على المقعد غير الدائم بالأمم المتحدة إلى تغيير ذلك وزيادة حجم القرارات الفعالة التي تخص افريقيا بشكل يترجم احتياجاتها الحقيقية. وأضاف أن التحدي القادم هو العمل بقوة لدفع سكرتارية الأمم المتحدة للعمل على زيادة التسهيلات الخاصة بتنمية افريقيا، مشيرا إلى أهم الأدوار التي ستقوم بها مصر في حال حصولها علي مقعد غير دائم في مجلس الأمن، وعلى رأسها تطوير منظومة حفظ السلام . ولفت إلى أن مصر تتعهد امام العالم بزيادة قدراتها وحجم قواتها في عمليات حفظ السلام حول العالم، موضحا أن مصر ستسعى بالتزامن مع زيادة قواتها على اعادة صياغة عمليات حفظ السلام بحيث تتلاءم مع التغييرات الكبيرة لقدرات الإرهاب في العالم. في نفس السياق أكد السفير بيتر ويلسون ممثل بريطانيا في ملتقىي العلمين على أهمية الدور المصري المحوري تجاه القارة الافريقية خاصة في حرصها على انقاذ القارة من خطر الإرهاب وسعيها إلى احداث التنمية، لافتا إلى أن مصر ستمثل اضافة قوية خاصة في مواقفها الدولية تجاه افريقيا. وأكد السفير هشام بدر أن مصر ترى أن إصلاح الأمم المتحدة أمر عاجل وضروري، وقال “لدينا رؤية واضحة حول كيفية إصلاح المنظمة”. وقال السفير هشام بدر، بحسب بيان رسمي إن مصر ترى أن مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة لا تزال تمثل منهاج العمل الأساسي اللازم للتعامل مع التحديات القائمة. وأضاف بدر أن هناك حاجة ملحة لتفعيل ما جاء في الميثاق لتحقيق الأهداف الرئيسية للعمل الدولي في مجالات حفظ السلم والأمن الدوليين، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز حماية حقوق الإنسان في كل أنحاء العالم، موضحا أن مصر ملتزمة التزاما كاملاً بالانخراط في العمل الفعال مع أطراف المجتمع الدولي. من جهة اخرى قال السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى التقى مع رئيس جمهورية سنغافورة، وعقدت جلسة مباحثات بين الرئيسين تم خلالها التأكيد على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، والدور التاريخي الذي قامت به مصر التي تعد من أولى الدول التي اعترفت بسنغافورة وساعدتها في الانضمام لحركة عدم الانحياز. وأضاف “يوسف” في تصريحات للصحفيين نشرها موقع الهيئة العامة للاستعلامات الرسمي، أن رئيس سنغافورة أكد على أن زيارة السيسي هي الأولى من نوعها وتعكس رغبة الرئيس فى تعزيز التعاون بين البلدين فى كافة المجالات. وأكد المتحدث باسم الرئاسة، أن الرئيس السيسي، شعر بحفاوة الاستقبال، كما أبدى حرص مصر في الاستفادة من تجربة وخبرات سنغافورة مثل التعليم وإدارة الموانئ وتحلية المياه وإعادة معالجتها ومجال الخدمات، وتطرق الحديث لمشروع تنمية قناة السويس، مضيفاً أنه مشروع واعد ويمكن للشركات السنغافورية المشاركة فيه، فضلا عن التنسيق بين البلدين فى المحافل الدولية. ونوه السفير علاء يوسف، إلى أن الرئيس السيسى تحدث عن أن هناك دورا مهما تقوم به مؤسسة الأزهر على مدى سنوات طويلة في تخريج الأساتذة والعلماء الأجلاء، لا سيما الذين ينتمون لسنغافورة ومنهم مفتي سنغافورة الحالي، والذين يقومون بإرشاد الشباب وزيادة الوعي والتعبير عن المبادئ السمحة للدين الإسلامي، إضافة إلى إزالة ما علق به من ممارسات غير صحيحة وأفكار مغلوطة بعيدة تماماً عن الدين الإسلامي. وأشار المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إلى أن الرئيس السيسي أكد في هذا الإطار على حرص مصر على زيادة التعاون مع سنغافورة في مجال الأئمة والعلماء وأكد على الدور المحوري الذي تقوم به مؤسسة الأزهر الشريف كمنارة للإسلام المعتدل ودورها كذلك في تخريج وعاظ وعلماء أجلاء، الذين يقومون بدورهم في نشر مبادئ الإسلام. وأفاد “يوسف” بأن الرئيس السيسى اجتمع مع رئيس وزراء سنغافورة واستهل اللقاء بالإشادة بدور والد رئيس وزراء سنغافورة وهو مؤسس الدولة السنغافورية الحديثة وقائد عملية النهضة الشاملة التى شملتها، لافتا إلى أن الرئيس أكد على حكمة الرئيس الوزراء السابق، مطالباً بأن تنعكس العلاقات التاريخية بين البلدين إلى مزيد من التعاون فى المرحلة المقبلة. من ناحيته قال مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس امس الإثنين إن أنشطة التنمية في محور قناة السويس ستبدأ بقطاعي شرق بورسعيد والعين السخنة. وبحسب بيان عن مميش، الذي يرافق الرئيس عبد الفتاح السيسي زيارته إلى ستغافورة، قال انه سيتم إقامة مناطق صناعية بهما وتم اختيار 9 صناعات كبداية منها صناعات السيارات والأدوية والبتروكيماويات وتكرير البترول. وأوضح مميش أنه سيتم أيضا إقامة مركز لوجيستي لكل منطقة صناعية متخصصة، وإقامة مراكز تدريب للعاملين والشباب لضمان توافر فرص العمل بتلك المشروعات. وأضاف أن المناطق الصناعية ستكون مساحة كل منها 2كم مربع بنظام حق الانتفاع لمدة تحدد في كل عقد، وتؤول بعد ذلك الي الدولة، ولفت إلى أنه لابد من ضمان أن تتم الموافقة على الشركات من أجهزة الأمن القومي “حتي لا نفاجأ بشركات غير مرغوب فيها تدخل إلى بلادنا”. وأشار إلى أنه تم البدء في تجهيز منطقتي العين السخنة وشرق بورسعيد وعمل البنية التحتية التي تحتاجها المناطق الصناعية، غير أن الأهم هو الانتهاء من البنية التشريعية حتي يمكن للمستثمرين التعامل على أساسها وكذلك تحديد جهة واحدة للتعامل مع المستثمرين، وسيتم إصدار قرار جمهوري بشأنها وحتي يتم ذلك فسوف تتولي قناة السويس التباحث مع الشركات الراغبة في الاستثمار في تنمية محور قناة السويس. وأوضح أنه سيتم العمل في 6 موانئ على محور تنمية منطقة قناة السويس، ثلاثة منها على البحر المتوسط وهي موانئ شرق وغرب بورسعيد والعريش، وثلاثة أخرى على البحر الأحمر هي العين السخنة والأدبية والطور. من جهتها قررت اللجنة العليا للانتخابات الاعتداد بأوراق المرشحين الذين تقدموا بها لخوض انتخابات مجلس النواب قبل وقفها. وقال رئيس اللجنة المستشار أيمن عباس، بحسب موقع التلفزيون المصري الرسمي، إن الأوراق ما زالت محفوظة لدى المحاكم الابتدائية، وسيعتد بها طالما ظلت شروط الترشح متوفرة بها. وأضاف عباس أن المرشح سيكتفي بتقديم طلب الترشح فقط، وفتح باب الترشح اعتبارا من أول سبتمبر المقبل ولمدة 12 يوما. كما أفاد مصدر أمني أن وزارة الداخلية وضعت خطة أمنية محكمة لتأمين الانتخابات البرلمانية، بعد إعلان اللجنة العليا للانتخابات موعد إجراء الاقتراع. وترتكز خطة تأمين الانتخابات على عدة محاور أبرزها تعزيز الإجراءات الأمنية بمحيط اللجان الانتخابية، وتأمين أماكن الفرز ونقل صناديق الاقتراع وأماكن الفرز. وتعزز أجهزة الأمن تواجدها بمحيط اللجان التى تقع فى مناطق ملتهبة مثل سيناء والصعيد وبعض المناطق الأخرى، كما يعمل قطاع الأمن العام على إيفاد مأموريات أمنية لمداهمة المناطق والبؤر الإجرامية وجمع السلاح والذخيرة. فى السياق ذاته، قال اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات، إن الوزارة ستعمل على تهيئة الشارع للانتخابات البرلمانية، وضبط البلطجية ومثير الشغب، وإزالة أي عوائق أمام تنفيذ الاستحقاق الأخير لخارطة المستقبل. وأضاف عبد الكريم، في تصريحت اعلامية، أن هناك خطة عمل لتأمين الانتخابات والمواطنين خلال عملية الاقتراع، ودورنا سيقتصر على تأمين العملية الانتخابية دون التدخل في مجرياتها، مشيراً إلى أنه لم يتم تحديد موعد استلام وزارة الداخلية لمقار اللجان الانتخابية بعد. من جهة اخرى قال وزير البيئة خالد فهمي، امس الإثنين، إن وزارته تضع كل إمكانياتها لمواجهة نوبات تلوث الهواء “الحادة” خلال موسم حرق قش الأرز، حيث تواجه حرق نحو مليون و300 ألف طن من القش سنويا. وأضاف فهمي، في تصريح رسمي، أن المشكلة الأساسية هى تجميع كل المخلفات الزراعية وليس قش الأرز فقط لأنه يمثل 5% فقط من إجمالي المخلفات. وتسعى وزارة البيئة إلى وضع آليات لتنفيذ البرنامج القومي للمخلفات الزراعية. وأوضح فهمي أن الوزارة تتفاوض مع عدد من الشركات الكبيرة لتنفيذ المنظومة في العديد من المحافظات، بهدف جمع المخلفات الزراعية وتجهيزها لاستخدامها في عدد من الصناعات، ومنها الأسمنت والأعلاف والأسمدة العضوية. وتقوم وزارة البيئة بتوفير آلية تمولية للمتعهدين الصغار من خلال الصندوق الاجتماعي لإمدادهم بالمعدات اللازمة لجمع قش الأرز، كما تدرس مدى إمكانية زيادة عدد المواقع الخاصة بجمع القش بناء على طلب المتعهدين. السحابة السوداء هي ظاهرة تحدث في دلتا مصر متضمنة القاهرة بداية من شهر سبتمبر من كل عام، حيث يقوم المزارعون بحرق قش الأرز بعد موسم الحصاد. وأصيب، صباح أمس الاثنين ضابط شرطة و3 أفراد من قوة تأمين الطرق التابعة لمركز شرطة إهناسيا ببنى سويف بصعيد مصر، إثر تعرضهم لإطلاق نيران من مجهولين أثناء تأدية خدمتهم بدائرة مركز بني سويف بالقرب من قرية إبشنا، وتم نقلهم للمستشفى الجامعى، قبل نقل الضابط وفردين إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة. وأفاد مصدر أمني، تعرض سيارة شرطة لإطلاق نيران كثيف من مجهولين مختبئين داخل الزراعات، فجر امس الاثنين، حيث طاردتهم القوات بإطلاق النيران قبل أن يتمكنوا من الفرار داخل الزراعات. واستقبلت مستشفى جامعة بنى سويف النقيب “أحمد.ج” معاون مباحث مركز شرطة إهناسيا، و3 أفراد آخرين، وحالتهم بين المتوسطة والخطرة، حيث تم نقل الضابط وفردي الشرطة إلى مستشفى الشرطة. بدورها أكدت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية أن المدرسات أولي واجدر من المدرسين علي تدريس الأمور والمسائل الفقهية والدينية الخاصة بالمرأة للطالبات وأيدت قرار شيخ الأزهر بقصر تدريس الأمور الشرعية للفتيات بالمعاهد الأزهرية علي المدرسات وقضت برفض عدة دعاوي أقامتهن مدرسات طالبن بالغاء قرار نقلهن من معاهد أزهرية خاصة بالبنين الي أخري للطالبات وذلك لبعدها عن محل إقامتهن. وقالت المحكمة برئاسة المستشار حسني السلاموني نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين محمد ياقوت واشرف شهاب ومحمد السقا وسكرتارية طارق عرفة إن قرار شيخ الأزهر استند علي ان المدرسات يحسن تدريس الأمور الشرعية الخاصة بالمرأة مثل ” الحيض والطهر من النفاس والاغتسال والنكاح وغيرها ” للطالبات اما المدرسين الرجال فقد يقعوا في الحرج عند تدريسها للفتيات وهو ما قد يدفعهم لتجاوزها او تناولها هامشيا. وأضافت أن قرار نقل المدرسات الي معاهد مخصصة بالفتيات جاء بما يحقق مصلحة العمل وتلقين الدروس العلمية وتطبيقا للشرع الحنيف وهو ما يستوجب رفض الدعاوي لأنها غير قائمة على سند من القانون او الواقع يبررها.

إلى الأعلى