الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / البحرين: الملك يقول إن التنسيق بين دول مجلس التعاون متقن ليعم السلام شعوب المنطقة

البحرين: الملك يقول إن التنسيق بين دول مجلس التعاون متقن ليعم السلام شعوب المنطقة

الحكومة تؤكد أنها لن تتردد في مواجهة العنف والإرهاب

المنامة ـ من غازي الغريري:
أشاد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بالمشاركة النبيلة والإنسانية لقوة دفاع البحرين في عملية إعادة الأمل بقيادة المملكة العربية السعودية وما يقوم به رجال قوة الدفاع البواسل بالتعاون والتنسيق المتقن مع دول مجلس التعاون والأصدقاء وما تحقق من أجل ان يعم الخير والسلام على الجمهورية اليمنية وجميع شعوب المنطقة . ونوه الملك حمد بن عيسى خلال زيارته امس (الاثنين) إلى القيادة العامة لقوة دفاع البحرين بما حققته مختلف أسلحة قوة دفاع البحرين من تطور وكفاءة عالية، وأكد أنها الدعامة الأساسية للنهضة الوطنية الشاملة ومكتسباتنا الحضارية والتنموية وموضع الفخر والاعتزاز من الجميع، وأشاد بما اتسم به رجال قوة دفاع البحرين من شجاعة واحترافية في مختلف المهام التي توكل لهم بروح معنوية عالية وإرادة صلبة ، وهذا ما عهدناه منهم دائما . إلى ذلك أكد رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن الحكومة لن تتردد في اتخاذ ما يلزم من إجراءات في مواجهة أعمال العنف والإرهاب، وقال: “إنه من المؤسف أن تدس لنا أمور من الخارج وهناك من يدفعها، ولكننا سنعمل على حماية أمن الوطن وتطبيق القانون بكل حزم وقوة”، وطمأن الجميع بأن كل مخططات الارهاب والفرقة لن تجد لها مكانا بين أبناء البحرين الذين يمتلكون رصيدًا تاريخيًا هائلا من الوحدة والتماسك والتعايش، وأن ما يحدث لن يزيدنا إلا قوة وتلاحما وحرصا على استكمال مسيرة نماء الوطن وازدهاره. وأكد الأمير خليفة بن سلمان لدى استقباله أمس (الاثنين) عددا من أعضاء مجلسي النواب والشورى أن موقف شعب البحرين وتضامنه في مواجهة الإرهاب كان وسيظل مصدر القوة في مواجهة عناصر الشر التي لا يسرها أن ترى البحرين وشعبها يعيشون في خير وأمان واستقرار. وشدد رئيس الوزراء على أن يد العدالة ستطول كل من يسعى إلى تقويض أمن المجتمع وتهديد استقرار وسلامة مواطنيه، وأن البحرين سوف تواصل حربها على الإرهاب ولن يفلت كل من نفذ أو شارك أو حرض على العمليات الارهابية من أن ينال الجزاء الذي يستحقه. ونوه إلى أن التحديات والمخاطر المحيطة بالمنطقة تتطلب من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اتخاذ مزيد من الاجراءات على صعيد وحدة الموقف لاسيما في قضايا الأمن الخليجي والاقليمي فمصيرنا واحد، مشددا على أهمية تكثيف اللقاءات بين كبار المسئولين في دول المجلس وزيادة التنسيق المشترك في كل ما يخدم مصلحة دول وشعوب المجلس ويحقق لها الأمن والاستقرار. وحث رئيس الوزراء على الإسراع في الخطوات التي تدعم وتقوي ركائز التعاون الخليجي، سائلا الله أن يوفق قادة دول المجلس إلى مزيد من التكاتف والتضامن الذي يسهم في الحفاظ على ما تحقق لشعوب المجلس من مكتسبات. وتقدم وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة الجنازة العسكرية التي أقامتها الوزارة امس (الاثنين) بساحة قلعة الشرطة لشهيد الواجب الشرطي وجدي صالح محسن والذي استشهد مساء الجمعة الماضي إثر تفجير إرهابي آثم بقرية كرانة. وبدأت مراسم الجنازة العسكرية بدخول نعش الشهيد بمرافقة حرس الجنازة، ثم قام وزير الداخلية بتسليم راية الوزارة لأهالي الشهيد، وتلا الدعاء للشهيد بالرحمة والرضوان ، كما تقدم الوزير جموع المشاركين في الصلاة على جثمان شهيد الواجب بمسجد القلعة، وعقب انتهاء مراسم الجنازة العسكرية، تم تشييع شهيد الواجب إلى مثواه الأخير. وقد قدم الشيخ راشد بن عبدالله خالص التعازي لأسرة شهيد الواجب وأقاربه وزملائه من رجال الشرطة، ممن كانوا معه على الواجب وكافة أبناء الوطن.

إلى الأعلى