الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / البحث العلمي يمول دراسة بحثية في مجال تصنيع الادوية الطبية الطبيعية بالنباتات العمانية البرية
البحث العلمي يمول دراسة بحثية في مجال تصنيع الادوية الطبية الطبيعية بالنباتات العمانية البرية

البحث العلمي يمول دراسة بحثية في مجال تصنيع الادوية الطبية الطبيعية بالنباتات العمانية البرية

مول مجلس الببحث العلمي مؤخرا دراسة بحثية واعدة في مجال التحليل الكيميائي والأحيائي للنباتات العمانية والتي توصلت إلى معلومات وتفاصيل جيدة تبشر بمستقبل جيد في إستثمار والإستفادة من النباتات العمانية البرية وتفتح آفاقا جديدة في مجال البحث وتصنيع المركبات العلاجية وتقدم (خمسة ) مخطوطات أولية وتنشرعددا من الأوراق البحثية العلمية في مجلات بحثية دولية مرموقة وقد أجرى الدراسة فريق بحثي بقيادة الباحث الرئيس الدكتور جافيد حسين أستاذ مشارك رئيس قسم كلية العلوم والآداب بجامعة نزوى.
وعملت الدراسة على إكتشاف الثروات الطبيعية بالسلطنة، وذلك بدراسة الجانب الدوائي للنباتات العمانية باستخدام التقنيات العلمية المتطورة ، والعمل على فصل المركبات المكونة لهذه النباتات الطبية وإكتشاف تركيبتها الكيميائية باستخدام أجهزة فصل متطورة وحساسة إضافةً إلى فحص تأثيرها على مختلف الكائنات الحية الدقيقة كالفطريات والبكتيريا وفحص المركبات السامة في النبتة إن وجدت وشكل هذا المشروع نواة حقيقية لمركز أبحاث متخصص في النباتات الطبية العمانية في السلطنة بشكل عام وفي جامعة نزوى بشكل خاص .
وركزت الدراسة على إختيار أنواع معينه من النباتات الطبية العمانية لتحليلها وفصل مكوناتها الكميائية والتحقق من تراكيبها الكيميائية ومن ثم إجراء إختبارات الاحياء الدقيقة عليها واجراء التجارب الطبية على هذه المكونات. كما ركز المشروع على تصنيع المركبات التي يتم فصلها والتي اثبتت فاعليتها الحيوية من اجل إنتاجها بكمية كبيرة يتم استخدامها مستقبلاً لأغراض صيدلانية حيث يدخل هذا العمل ضمن الجهود الدولية لإكتشاف مركبات جديدة كبدائل للأدوية الموجودة أو لعلاج أمراض مستحدثة.
وقال محمد البرومي الباحث المساعد بالدراسة البحثية بأن النباتات الطبيعية تلعب دوراً مهما في حياة الانسان في غذائه ومسكنه وعلاجه ، مضيفا بأنه قد تزايد الإهتمام بالنباتات الطبية في العالم المعاصر لما تحمله من بدائل مفيدة في الثورة الطبية وقد حبا الله السلطنة بتنوع طبيعي حيوي في النباتات ذات التطبيقات الطبية وبالرجوع الى استخدام النباتات الطبية العمانية في الطب التقليدي العماني نجد الانسان العماني ومنذ عقود من الزمن استخدم هذه النباتات لأهداف دوائية بطريقة تقليدية وبسيطة ومن خلال هذا المشروع نأمل أن يسهم في إضافة معرفة علمية كبيرة.
وحول آلية عمل الدراسة يقول محمد البرومي بأن الفريق قام بفصل مئات المركبات من خلال إستخدام مختلف المذيبات العضوية وأجهزة الفصل المتطورة وإنشاء قاعدة بيانات لها تسهل عمل الباحث بالرجوع لها في أي وقت ، وفي الوقت الحالي تخضع هذه المركبات إلى دراسة مكثفة للخواص الإحيائية والانتقال من التجارب المخبرية إلى الواقع كتجربتها على برامج تفاعلية أو على أجهزة الحاسب الآلي كما أننا على مشارف إنهاء التجهيزات اللازمة لفتح مختبر يتم فيه تجربة المواد المستخلصة على الكائنات المخبرية.
يقول محمد البرومي بأن الفريق البحثي بالمشروع عمل على نشر العديد من الأوراق البحثية العلمية في مجلات بحثية دولية مرموقة وتقديم خمس من المخطوطات الأولية لمجلات عالمية وتوفير العديد من الفرص لعمل مشاريع التخرج لطلاب السنة الأخيرة بجامعة نزوى كذلك تعتبر المعلومات التي تم الحصول عليها من هذا المشروع معلومات قيمة وفتحت آفاق جديدة في البحث وتصنيع المركبات العلاجية إضافة إلى ذلك أتاح المشروع الفرصة لتدريب الكوادر العمانية الشابة في الكيمياء والأحياء الدقيقة والطب والذي أسهم بدوره في بناء الكادر الوطني المؤهل.
يتكون الفريق البحثي من مجموعة من الباحثين بجامعة نزوى مثل الدكتور جاويد حسين الباحث الرئيسي بالمشروع والبروفيسور أحمد الحراصي ومحمد البرومي كذلك تم تدريب وتأهيل باحثين عمانيين وايجاد علاقات دولية مع جامعات مختلفة على الصعيد الدولي بهدف تبادل الخبرات وإنشاء فرص تدريبية، وأحد الأمثلة على ثمرات هذا المشروع تمثلت في إبتعاث باحثين عمانيين إلى دولة سويسرا من أجل تدريبهم وتأهيلهم على أحد الأجهزة المتطورة.
ويضيف البرومي بأنه تتمثل الخطوات المستقبلية لهذا المشروع في إنشاء قاعدة بيانات للمركبات المكتشفة يستطيع الباحث من خلال هذه القاعدة بدراستها بشكل أكثر تفصيلاً إضافة إلى ذلك سيتم دراسة كل مركب على حدة وإمكانية إيجاد أغراض دوائية عن طريق دراسة المركبات الثانوية لهذه المركبات كما سيتم إضافة نباتات عمانية أخرى لهذه القائمة ودراستها بشكل مكثف من جميع النواحي الكيميائية والعلاجية وإجراء تحقيق الموجهة الأحيائي الكيميائي النباتي من المركبات الثانوية من بعض أنواع مختارة من السلطنة بالإضافة إلى دعم الشباب وتعليمهم بأهمية النباتات العمانية في المجال الطبي ونشر الأوراق البحثية العلمية في مجلات عالمية ذات سمعة دولية.

إلى الأعلى