الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ..فنجاء يعجز عن فك طلاسم الجيش السوري ويكتفي بالتعادل السلبي
في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ..فنجاء يعجز عن فك طلاسم الجيش السوري ويكتفي بالتعادل السلبي

في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ..فنجاء يعجز عن فك طلاسم الجيش السوري ويكتفي بالتعادل السلبي

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :
تعادل فنجاء مع مضيفه الجيش السوري بنتيجة بدون أهداف وذلك امس ضمن الجولة الافتتاحية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي على ملعب استاد السيب الرياضي والذي اعتبر ملعب الجيش السوري حيث كان من المفترض ان تلعب مباراة الذهاب على ملعب الجيش السوري بملعب العباسيين بسوريا ولكن نظرا للظروف الأمنية ارتأى الاتحاد الآسيوي لعب المباراة على ملعب استاد السيب الرياضي باعتباره ملعب الجيش السوري وعجز فنجاء عن اختراق دفاع الجيش السوري بالرغم من الضغط الذي مارسه طيلة المباراة وتدوير الكرة بين أقدام لاعبيه الا ان الجيش السوري نجح في امتصاص الحماس الفنجاوي واجبره على التعادل وخطف نقطة منه وسط تشجيع جماهيره.
الشوط الأول
كانت البداية بأقدام لاعبي فنجاء الذي امتلك الأفضلية طيلة العشر الدقائق الأولى وتألق الحارس السوري طه موسى في ابعاد الكرة عن مرماه من اقدام مهاجم فنجاء سيسيه بعد عرضية من فيليب من الجهة اليسرى للملعب (10) وظلت الكرة تتنقل بين اقدام لاعبي فريق فنجاء سعيا لإيجاد الحلول لاختراق دفاعات فريق الجيش السوري وبدأ فريق الجيش السوري بالتقدم رويدا رويدا وجاءت اول ركنية لفريق الجيش السوري التي لم تأت بجديد وتم تخليصها من الدفاع الفنجاوي (24) فيما كان هنالك شك بوجود ضربة جزاء لصالح فنجاء عندما لامست الكرة احد مدافعي فريق الجيش السوري لم يحتسبها الحكم (25) وجاء الاختبار الأول لمازن الكاسبي حارس فنجاء عبر كرة ثابتة احتضنها بكل سهولة (29) وجاءت اخطر فرصة في المباراة عن طريق هجمة مرتدة قادها محمد اعظم شيفه لاعب الجيش السوري الذي سددها قوية بالقرب من منطقة فنجاء الا انها خرجت بمحاذاة القائم الأيمن (39) وتمكن دفاع الجيش من التصدي لمحاولات فنجاء طيلة اوقات الشوط حتى تنتهي المباراة بتعادل ابيض سلبي.
الشوط الثاني
وازداد ضغط فنجاء على الجيش وارتفع رتم المباراة وكاد ان يأتي الهدف الأول الا ان القائم وقف بجانب الجيش حين صد تصويبة سيسيه من داخل المنطقة اثر دربكة في دفاع الجيش (51) ومر الربع الثاني للمباراة من دون أهداف ونجح حارس الجيش السوري طه موسى في ابعاد تصويبة فيليب من داخل منطقة الجزاء (65) وقام أدهم باشا مدرب الجيش السوري باخراج محمد علي الذي كان يعاني من اصابة وادخل عنه رامي زميرو فيما اجرى كذلك هشام جدران مدرب فنجاء اول تغيراته حيث قام باستبدال فيليب بعبدالعزيز المقبالي (71) وكان تمركز طه موسى مثاليا حين تصدى لتسديدة عبدالعزيز المقبالي (71) فيما القى هشام جدران بورقته الثانية محمد الهنائي بدل من محمد المعشري (77) وفوت سيسيه فرصة ثمينة في الوقت القاتل بعد ان تلقى كرة عرضية من عبدالعزيز المقبالي في وسط المنطقة وسددها كما جاءت حتى تذهب إلى خارج ارضية الميدان (87) وتم احتساب 6 دقائق وقتا بدل ضائع وارسل محمد مبارك تسديدة جميلة جدا دائرية ومقوسة مرت فوق العارض بقليل (2+90) لتنتهي المباراة بالنتيجة التي بدأت بها بالتعادل السلبي.

إلى الأعلى