الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم .. محمد البوسعيدي يفتتح ندوة التواصل الحضاري بين عمان والعالم

اليوم .. محمد البوسعيدي يفتتح ندوة التواصل الحضاري بين عمان والعالم

ضمن الفعاليات الثقافية للاحتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية
ثلاث جلسات تضيء محاور الندوة على مدار يومين وتبرز تاريخ عمان حضاريا وفكريا

صلالة ــ الوطن:
تنطلق اليوم في محافظة ظفار ندوة “التواصل الحضاري بين عمان والعالم”، والتي تنظمها اللجنة الثقافية لبرنامج نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية، ضمن الفعاليات الثقافية للاحتفاء بهذه المناسبة، وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار. وستقام الندوة التي ستمتد جلساتها حتى يوم غد الخميس، على مسرح المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار، وتسعى إلى تلمس بعض جوانب التواصل الحضاري بين عمان والعالم وأهم سماته، حيث تميزت عمان حضاريا وفكريا بثقافة الانفتاح والتسامح ونشر الخير والوئام والعلم والدين الإسلامي عبر عصورها المختلفة وفي العصر الحديث. وتتضمن الندوة، ثلاثة محاور يضيء أوراقها عدد من الباحثين من داخل السلطنة وخارجها، حيث يتناول المحور الأول موضوع التواصل الحضاري العماني الآسيوي، ويشتمل على تقديم ثلاث أوراق عمل، حيث يقدم الدكتور فاروق عمر فوزي الأستاذ والأكاديمي في التاريخ الإسلامي من العراق ورقة حول التواصل الحضاري العماني مع بلاد العراق، ويقدم الدكتور محمد بن سعد المقدم الأكاديمي والمحاضر في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، ورقة حول التواصل الحضاري العماني مع بلاد فارس، أما الورقة الثالثة في هذا المحور والتي تحمل عنوان التواصل الحضاري العماني الهند، فيقدمها إسماعيل بن أحمد الزدجالي تخصصي أول شؤون إدارية بمكتب المستشار الخاص لجلالة السلطان للاتصالات الخارجية.
المحور الثاني في الندوة، يحمل عنوان التواصل الحضاري العماني الأفروأوروبي، ويتضمن أربع أوراق عمل، يقدم الورقة الأولى التي تحمل عنوان التواصل الحضاري العماني مع شمال إفريقيا، الدكتور محمد أحمد جهلان الأستاذ المساعد بكلية الآداب واللغات في جامعة غرداية بالجزائر، ويقدم الورقة الثانية وعنوانها التواصل الحضاري العماني مع شرق إفريقيا، الدكتور محمد بن ناصر المنذري مستشار البرامج الدينية بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ويقدم الورقة الثالثة وعنوانها التواصل الحضاري العماني مع أوروبا (البرتغال، بريطانيا، فرنسا) الدكتور إبراهيم بن يحيى البوسعيدي الأكاديمي والمحاضر في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس، ويقدم الورقة الرابعة وعنوانها التواصل الحضاري العماني مع الأميركتين (الشمالية والجنوبية)، روث. ك. وتمورد طالبة دراسات عليا من الولايات المتحدة الأميركية في جامعة السلطان قابوس.
المحور الثالث من الندوة والذي يستهل جلسات يوم غد، يحمل عنوان التواصل الحضاري العماني في العصر الحديث، ويتضمن أربع أوراق عمل، تحمل الورقة الأولى عنوان نظرية التواصل السياسي الحضاري لسلطنة عمان مع الآخر، ويقدمها الكاتب صادق بن جواد بن سليمان رئيس المجلس الاستشاري لمركز الحوار في واشنطن، وتحمل الورقة الثانية عنوان كراسي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم العلمية، ويقدمها الدكتور محمد بن سالم الحارثي، تخصصي أول بحوث ومدير تحرير المجلة الثقافية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم والآداب، فيما يقدم الورقة الثالثة وعنوانها جمعيات الصداقة العمانية الدكتور حميد بن سيف النوفلي مدير مساعد لدائرة قطاع الثقافة باللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، ويختتم الدكتور سيف بن ناصر المعمري وزينب بنت محمد الغريبية أوراق الندوة بورقة التواصل الحضاري وفق الإعلام الحديث (شبكات التواصل الاجتماعي).

إلى الأعلى