الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / 5 شهداء فلسطينيين و320 معتقلا في أغسطس
5 شهداء فلسطينيين و320 معتقلا في أغسطس

5 شهداء فلسطينيين و320 معتقلا في أغسطس

القدس المحتلة ــ (الوطن):
قال مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير إن خمسة فلسطينيين استشهدوا على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة خلال أغسطس الماضي. وأوضح المركز في تقريره الشهري الذي صدر أمس الثلاثاء، أن نحو (80) فلسطينيا أصيبوا خلال الشهر الماضي برصاص قوات الاحتلال، بينهم (10) اطفال، كما تم اعتقال نحو (320) فلسطينيا في مختلف مدن الضفة والقدس وقطاع غزة، فيما يقبع نحو 6000 أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية، من بينهم 205 أطفال و25 أسيرة. وأضاف أنه في تطور خطير وغير مسبوق منذ احتلال القدس عام 1967 تفرض شرطة الاحتلال وقتًا زمنيًا محددًا لدخول المصلين ومكوثهم في المسجد الأقصى بنصف ساعة فقط، وإلا سيتم تحويل بطاقاتهم الشخصية إلى مركز شرطة الاحتلال في المدينة. فيما فرضت شرطة الاحتلال إجراءات وقيود مشددة غير مسبوقة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى حيث منعت المصلين من الرجال والنساء من كافة الأعمار من الدخول إليه في أوقات وفترات مختلفة، في الوقت الذي تسمح فيه للمستوطنين اليهود بالتجول وتدنيس المسجد. وحسب التقرير، فإن سلطات الاحتلال تعمل على وضع مخطط استيطاني كبير في حي المغاربة، الذي يطلق عليه الاحتلال اسم “الحي اليهودي” في البلدة القديمة بقيمة ستصل إلى 150 مليون شيقل. وذكر أنه تم الكشف عن تقديم جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية مخططًا هندسيًا “للجنة المحلية لتخطيط والبناء” بهدف إصدار تراخيص بناية لإقامة بناية استيطانية جديدة في حي بطن الهوى ببلدة سلوان بالقرب من البؤرة الاستيطانية “بيت يونتان” التي بنيت عام 2004. ويعتزم الاحتلال وأذرعه التنفيذية في القدس نشر مناقصة لبناء كنيس ضخم في البلدة القديمة مقبب بارتفاع نحو 23 مترًا، على ست طبقات، اثنتان تحت الأرض وأربع فوقها بمساحة بناء إجمالية قدرها 1400 متر مربع، وعلى مساحة 378 م2، وذلك بدعم مباشر من الحكومة الإسرائيلية، وبتكلفة نحو 50 مليون شيكل. ولفت التقرير إلى أن قوات الاحتلال اقتلعت خلال الشهر الماضي عشرات أشجار الزيتون المثمرة التي يبلغ عمرها مئات السنين وتم تجريف ما بين 25 إلى 30 دونمًا، بهدف إقامة جدار الضم والتوسع العنصري في منطقة بئر عونة في وادي كريمزان من أراضي بيت جالا. وأفاد أن جرافات الاحتلال هدمت خلال أغسطس أكثر من (115) مبنى ومسكن ومنشأه تجارية في مناطق مختلفة من الضفة والقدس، أدت إلى ترحيل عشرات العائلات الفلسطينية. وأشار إلى تواصل اعتداءات المستوطنين ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة والقدس، حيث بلغت أكثر من 375 اعتداءً في النصف الأول من العام الحالي، وقد هاجم مستوطنون بالحجارة والزجاجات الفارغة منازل المواطنين الفلسطينيين في بلدة سيلة الظهر جنوب جنين.
من جانبه، قال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت 150 عملية اعتقال في مدينة القدس المحتلة خلال أغسطس الماضي. وبحسب الإحصائية التي أصدرتها اللجنة أمس الثلاثاء، فإن نسبة اعتقال الأطفال كانت مرتفعة جدًا، وطالت 68 من الطلاب والطالبات، وكذلك أطفال دون سن الـ 12عامًا. وأوضحت أن الاحتلال اعتقل 49 فلسطينيًا على خلفية الأحداث اليومية في المسجد الأقصى المبارك شملت (مرابطين، مرابطات، وطلبة من المدرسة الشرعية) اعتقلوا من داخل ساحات المسجد أو من إحدى بوابته. وذكرت أن 51 حالة اعتقال جرت خلال اقتحام قوات الاحتلال منازل المواطنين الفلسطينيين في القدس، و99 تم اعتقالهم ميدانيًا، ومن بين المعتقلين 69 شابًا، 13 سيدة، 59 طفلًا قاصرًا دون سن الـ18، 5 فتيات دون سن الـ18، و4 أطفال دون سن الـ12 أصغرهم الطفل محمد نادر أبو رميلة 8 سنوات، وبينت أن غالبية الاعتقالات تركزت خلال الشهر المنصرم في البلدة القديمة، وبلغ عدد المعتقلين 45 مقدسيًا، تلتها بلدة العيسوية 16 معتقلًا، بيت حنينا 16، سلوان 15، بلدة الطور 12، حي رأس العامود 8 معتقلين، مخيم شعفاط 7، حي واد الجوز 3، عقبة الصوانة 2، حي الثوري 2، حي الشيخ جراح 2، وبلدة صور باهر 2 أيضًا. وأشارت إلى أنه تم اعتقال مقدسيًا من جبل المكبر، وآخر من شعفاط، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 18 مواطنًا فلسطينيا من مناطق متفرقة من الداخل الفلسطيني وأحياء مقدسية أخرى.

إلى الأعلى