الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون المشترك بين السلطنة واستراليا في عدد من المجالات
بحث التعاون المشترك بين السلطنة واستراليا في عدد من المجالات

بحث التعاون المشترك بين السلطنة واستراليا في عدد من المجالات

مسقط – الوطن والعمانية : استقبل معالي محمد بن ناصر الراسبي الأمين العام بوزارة الدفاع بمكتبه صباح أمس سعادة ستيفن سيوبو السكرتير البرلماني لوزيرة الخارجية ولوزير التجارة والاستثمار باستراليا الذي يزور السلطنة حاليا وقد رحب معالي الأمين العام بوزارة الدفاع بالضيف الاسترالي ، وتم خلال المقابلة تبادل وجهات النظر وبحث عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين .
من جهة أخرى استقبل سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي بمكتبه أمس سعادة ستيفن سيوبو السكرتير البرلماني لوزيرة الخارجية الاسترالية ولوزير التجارة والاستثمار الأسترالي والوفد المرافق له.
وقد رحب سعادته بالوفد واستعرض العلاقات المشتركة بين البلدين فيما يخص التعليم العالي والبحث العلمي حيث أشار سعادته إلى أعداد الطلبة العمانيين الدارسين في مختلف مؤسسات التعليم العالي بأستراليا والذين تجاوز عددهم 600 طالب وطالبة في مختلف التخصصات ، كما أشار إلى عدد من المؤسسات التعليمية بالسلطنة والتي ترتبط أكاديميا بمؤسسات تعليمية استرالية كما أشاد بالتعاون والدعم التي تقدمه المؤسسات الاسترالية للطلاب المبتعثين والذي يتمثل في استقرار أوضاع الطلبة هناك ومستوى مخرجات تلك المؤسسات.
بعدها ناقش الطرفان سبل تعزيز التعاون بين البلدين من خلال التبادل الطلابي والاستفادة من الخبرات الأكاديمية لدى الطرفين حيث أبدى السكرتير البرلماني رغبة الحكومة الأسترالية في توسيع نطاق التعاون العلمي المشترك وتناقش الطرفان في إمكانية تبادل الخبرات في مجال البحث العلمي والباحثين.
كما استقبل سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة بمكتبه أمس سعادة ستيفن سيوبو السكرتير البرلماني لوزيرة الخارجية الأسترالية ولوزير التجارة والاستثمار والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً.
وقد تم خلال المقابلة بحث علاقات التعاون الثنائي بين السلطنة واستراليا في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية وأوجه التعاون التي تربط بين البلدين وسبل تفعيلها حضر المقابلة سعود بن ناصر الخصيبي مدير عام المديرية العامة للمنظمات والعلاقات التجارية .

إلى الأعلى