الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الاجتماع الـ 36 للمجلس الفني لهيئة التقييس بدول التعاون يناقش مشاريع المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية
الاجتماع الـ 36 للمجلس الفني لهيئة التقييس بدول التعاون يناقش مشاريع المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية

الاجتماع الـ 36 للمجلس الفني لهيئة التقييس بدول التعاون يناقش مشاريع المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية

نبيل بن أمين:أكثر من 19 ألف مواصفة قياسية ولائحة فنية خليجية موحدة بدون تكرار وازدواجية بنهاية الاجتماع الحالي

علي الهادي:الاجتماع بحث مجالات التعاون والاطلاع على خبرات وتجارب تركيا في مجال المواصفات والمقاييس

كتب ـ عبدالله الشريقي:بدأت أمس أعمال الاجتماع السادس والثلاثين للمجلس الفني لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمشاركة رؤساء من هيئات التقييس بدول المجلس والذي تستضيفه السلطنة ممثلة في وزارة التجارة والصناعة بمنتجع بر الجصة والذي سيختتم فعالياته اليوم الخميس.
وخلال الاجتماع تم استعراض ومناقشة عدد من المواضيع المتعلقة باعتماد مشاريع المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية وما يتصل بالتعديلات على المواصفات المعتمدة وتبني ما يتناسب مع حاجة السوق من المواصفات الدولية وحاجة السوق من المواصفات الدولية.
وقد أقر المجلس العديد من المواصفات واللوائح الفنية التي تم دراستها من قبل اللجان الفنية التي تم دراستها من قبل اللجان الفنية المختصة واللجان الفرعية تمهيدا لرفعها واعتمادها نهائيا من مجلس الإدارة في الاجتماع القادم.
وقال معالي نبيل بن أمين ملا الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية: ان اجتماع المجلس الفني الـ (36) للهيئة يعد اجتماعا محوريا يناقش موضوعات عدة أهمها اعتماد أكثر من (3000) مواصفة قياسية خليجية تؤكد توحيد جميع المواصفات الخليجية على الدول الأعضاء ليكون لها الأثر القوي في الاقتصاد الوطني والخليجي.
وقال: تم خلال الاجتماع مناقشة موضوع الاتحاد الجمركي ومنطقة الدخول الواحدة والاتفاقية الاقتصادية بين الدول الأعضاء على أن يصل عدد المواصفات القياسية الخليجية بنهاية الاجتماع أكثر من (19000) مواصفة قياسية ولائحة فنية موحدة بدون تكرار وازدواجية بين مواصفة خليجية ومواصفة وطنية.
وقال معاليه: كما سيتم خلال الاجتماع مناقشة مذكرة الأمانة العامة بشأن الخطة الاستراتيجية للهيئة للاعوام 2016 ـ 2020م وهناك خطة للانتقال من الجانب التقليدي لبعض الاجتماعات إلى الربط الالكتروني لهيئات التقييس بدول المجلس من أجل انسيابية وسرعة التفاعل بين المسؤولين.
وأوضح معالي الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بأن هناك مواضيع جديدة في مجال التقييس يتم العمل بها لأول مرة وقد تمت الاستفادة من الجانبين الأوروبي والتركي في تطبيقها مشيرا الى أن هناك مشروعا لتطوير الهيكل التنظيمي لهيئة التقييس التي ستقر وتعتمد من مجلس الادارة لأصحاب المعالي وزراء التجارة والصناعة بدول المجلس والوزراء المسؤولين في هيئة التقييس وسيعقد في شهر أكتوبر المقبل.
من جانبه أشار المهندس علي بن سيف الهادي القائم بأعمال مدير عام المديرية العامة للمواصفات والمقاييس في كلمته إلى أن هذا الاجتماع قد سبقه لقاء تنسيقي مع الجانب التركي الذي دعا لحضور الاجتماع وذلك لبحث وتبادل مجالات التعاون والاطلاع على خبرات وتجارب تركيا في مجال المواصفات والمقاييس، كما استعرض المجلس الفني جملة من المواضيع المهمة المتعلقة بنشاط الهيئة وأجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء.
وأفاد الهادي بأن المجلس استعرض ما تم مناقشته في اجتماعه السابق والقرارات الصادرة بشأنها منها مخرجات اللجنة الخليجية للتحقق من المطابقة، ودليل اصدار اللوائح الفنية الخليجية واللجنة التوجيهية للتعين بالإضافة إلى مشروع متابعة المنظومة التشريعية لضبط سلامة المنتجات.
وأضاف: ان الاجتماع السابق للمجلس الفني بحث في مشاركة التجمع الخليجي للمترولوجيا في اجتماع اللجنة المشتركة لهيئات المترولوجيا الاقليمية ( JCRB) وقد تمت مناقشة نتائج ومخرجات ذلك الاجتماع.
ومن ضمن المواضيع كذلك تبادل كافة المواضيع المتعلقة بملاحظات الدول على الاجتماعات الفنية للجانها أو المبادرات التي تصدر من أية دولة حيال المواصفات الجديدة أو تذليل العقبات التي تواجه المصدرين والمستوردين فيما يتعلق بالجوانب والنقاط الجمركية اذ تساهم مخرجات هيئة التقييس في إزالة المعوقات الفنية للتبادل التجاري ودعم القطاعين التجاري والصناعي وحماية المستهلك في المنطقة من السلع المغشوشة والمنتجات المقلدة والمواد غير المطابقة للمواصفات والمقاييس.

إلى الأعلى