الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي ونظيره الصيني يبحثان تعزيز الشراكة بين البلدين
مصر: السيسي ونظيره الصيني يبحثان تعزيز الشراكة بين البلدين

مصر: السيسي ونظيره الصيني يبحثان تعزيز الشراكة بين البلدين

القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأربعاء مع نظيره الصيني شي جين بينج سبل تعزيز الشراكة والعلاقات بين مصر والصين بجميع المجالات وجهود مكافحة الإرهاب.
كان السيسي وصل أمس الثلاثاء إلى الصين ثاني محطات جولته الآسيوية التي تشمل سنغافورة وأندونيسيا. وبحسب هيئة الاستعلامات المصرية الرسمية فإن الزعيمين بحثا خلال اللقاء عددا من الملفات المهمة والقضايا ذات الاهتمام المشترك والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومن بينها قضايا سوريا واليمن وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في كل المجالات وجهود مكافحة الإرهاب. وقال السيسى إن مصر والصين أطلقتا شراكة استراتيجية شاملة، مشيدا بالخطوات والجهود التي تمت لتحقيق ذلك الهدف (الشراكة)، منوها إلى أن زيارته الحالية للصين هي الثانية في أقل من عام. وأضاف السيسي أنه يتطلع لزيارة الرئيس الصيني إلى مصر منوها إلى أن المشروعات التي تم التشاور بشأنها العام الماضي تتحرك بخطوات “تحتاج إلى دعمكم ومساعدتكم”. وأشار السيسي إلى أن القوات المسلحة المصرية ستشارك في العرض العسكري الذي سيقام غدا بمناسبة الذكرى السبعين لانتصار الصين في الحرب العالمية الثانية. وتشارك سرية مصرية مكونة من 81 ضابطا وجنديا من القوات المسلحة فى العرض الذي يقام في ساحة الميدان السماوي (تيانانمن) ببكين. من جانبه، قال الرئيس الصيني إنه تم تشكيل مجموعات عمل مشتركة شملت كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية والعسكرية، مؤكدا حرصه على استمرار تلك الاتصالات والارتقاء بها، كما أكد أن الصين تسعى للتنسيق المستمر وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية مع مصر بشكل مستمر. كما ، دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشركات الصينية إلى المساهمة في مشروعات تنمية اقتصاد مصر. وقال السيسي، خلال لقائه مع رؤساء الشركات الصينية التي تستثمر في مصر، إن الحكومة المصرية سارعت إلى تنفيذ خريطة طريق اقتصادية لانعاش الاقتصاد الوطني تضمنت اصلاحات اقتصادية وترشيد الدعم. وأضاف السيسي، أن القاء “يشكل فرصة مناسبة للتعرف على مدى التقدم في المشروعات التي تنفذها تلك الشركات في مصر والعقبات التي تواجهها”، مؤكدا حرص الحكومة على توفير كل التسهيلات اللازمة لدعم الاستثمارات الصينية في مصر. وتابع أن الشركات الصينية يمكنها أيضا الاستثمار في ثلاثة مشروعات للبنية التحتية في مصر يتمثل الأول في مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان وإقامة مجتمع عمراني متكامل مزود بالبنية التحتية، مشيرا إلى أن استصلاح 1.5 مليون فدان يعد جزءا من مشروع استصلاح 4.5 مليون فدان. وقال إن المشروع الثاني يتمثل في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 6 ملايين متر خلال العامين المقبلين، مضيفا أن المشروع الثالث يتمثل في مدينة العلمين الساحلية الجديدة على البحر المتوسط. ودعا السيسي الشركات الصينية إلى الاستثمار في مشروعي تطوير ميناء شرق بورسعيد والعين السخنة، مشددا على أن الحكومة المصرية حريصة على العمل مع الشركاء الصينيين لدعم اقتصاد مصر. وقال “إننا بدأنا نلمس نتائج اقتصادية إيجابية انعكست على بيئة الاستثمار والبورصة المصرية وهو ما عزز ثقة العالم ومؤسسات التصنيف الدولية في مستقبل الاقتصاد المصري”. وأضاف أن مؤشرات الاقتصاد المصري بدأت في التحسن حيث زاد حجم الاستثمار الأجنبي المباشر 5.7 مليار دولار وزاد النمو الاقتصادي بنحو 4.2 % عام 2014 – 2015، مشددا على أن مصر تحتاج إلى زيادة معدل النمو الاقتصادي إلى 7 % في أسرع وقت ممكن. وأشار إلى أن معدل النمو المتوقع عام 2015 – 2016 في مصر سيبلغ 5.2 %، لافتا إلى أن جذب وتسهيل الاستثمارات يأتي في مقدمة أولويات عمل الحكومة المصرية. على صعيد اخر كلف سامح شكرى وزير الخارجية السفير حمدى سند لوزا نائب وزير الخارجية، برئاسة اللجنة المعنية بالإعداد لعملية تصويت المصريين فى الخارج فى الانتخابات البرلمانية المقبلة. يأتى ذلك امتدادا للدور المهم الذى تقوم به وزارة الخارجية فى تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق من خلال تنظيم تصويت المصريين بالخارج فى الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية الأخيرة، التى شهدت مشاركة أكثر من 318 ألفا من المصريين بمختلف دول العالم. وذكرت الخارجية فى بيان لها أمس الأربعاء أن اللجنة المعنية بمتابعة الانتخابات بوزارة الخارجية بدأت اجتماعاتها فور الإعلان عن قرار دعوة الناخبين لمراجعة احتياجات السفارات التى ستستضيف مقار اللجان الفرعية، وتوفير كافة الإمكانات البشرية واللوجستية لإتمام العملية الانتخابية بشكل يضمن سهولة تمكين المصريين المقيمين فى الخارج من المشاركة فى الاستحقاق الانتخابى سواء بالترشح أو بالتصويت. وقال السفير حمدى لوزا نائب وزير الخارجية ورئيس اللجنة المعنية بمتابعة انتخابات المصريين بالخارج بوزارة الخارجية أن وزير الخارجية أصدر توجيهاته إلى البعثات الدبلوماسية فى الخارج بضرورة الالتزام بالحيادية الكاملة خلال العملية الانتخابية المقبلة، والإسراع بتشكيل لجان الانتخاب الفرعية المشرفة على تصويت المصريين بالخارج فى 139 بعثة دبلوماسية حول العالم، كما وجه بإعداد خطة متكاملة لتعزيز البعثات ذات الكثافة التصويتية المرتفعة، على أن يبدأ تدريب الكوادر المشاركة بمقر ديوان الوزارة خلال الأسابيع المقبلة تمهيدا لإيفادهم إلى البعثات التى شهدت إقبالا تصويتيا غير مسبوق خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة. وأوضح نائب وزير الخارجية أن الوزارة سوف تشارك خلال الفترة القادمة فى اجتماعات تنسيقية مع اللجنة العليا للانتخابات وأجهزة الدولة المعنية بالعملية الانتخابية لوضع اللمسات الأخيرة والترتيبات النهائية لمشاركة المصريين فى الخارج فى العملية الانتخابية، سواء فيما يتعلق بإرسال أجهزة القارئ الإلكترونى Tablets إلى البعثات، أو الترتيبات الخاصة بربط اللجان الفرعية بالبعثات بشبكة إلكترونية مؤمنة لضمان نزاهة العملية الانتخابية ومنع أية محاولات لتكرار التصويت، بالإضافة إلى وضع الضوابط المنظمة لعملية التصويت. وأكد السفير حمدى لوزا التزام وزارة الخارجية الكامل بنقل استفسارات المواطنين التى ترد عبر بعثاتنا الدبلوماسية بالخارج إلى اللجنة العليا للانتخابات، كما أشار إلى أن الوزارة ستنسق بين اللجنة العليا للانتخابات والسفارات الأجنبية المعتمدة بمصر بشأن مشاركة ممثلين عن تلك السفارات فى متابعة العملية الانتخابية كزائرين. من جهتها قالت اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار أيمن عباس، إنها تنوه إلى من يرغب فى الترشح عليه إجراء الكشوف والتحاليل الطبية فى وقت مناسب قبل غلق باب الترشح.
وأوضح المستشار عمر مروان المتحدث الرسمى للجنة العليا للانتخابات فترة إجراء الكشوف تستغرق 72 ساعة وعلى الراغب فى الترشح استلام التقرير الخاص به وتسليمه إلى لجنة انتخابات المحافظة قبل انتهاء فترة الترشح. من جهتها أعلنت القوات المسلحة المصرية توفير العديد من فرص العمل للعمال وفنيى التشغيل والصيانة لماكينات حفر الآبار ودق الخوازيق، ممن يملكون الخبرة والكفاءة للتعاقد مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، للعمل فى مشروعات التنمية بمحور قناة السويس، والمشروعات القومية التى تنفذها القوات المسلحة بالمحافظات، وفقا للتخصصات الآتية، فى مجال حفر الآبار (مهندس تصوير جيوفيزيقى “علوم جيولوجيا” مهندس تصوير كهربى “علوم جيولوجيا” رئيس حفارين عامل ومساعد حفار آبار عامل طبلية عامل فك وتركيب وتجهيز مواسير عامل أخذ عينات تربة عامل تنظيف مجرى سائل الحفر خازن فنى عامل حقن أسمنت لحام كهرباء وأكسجين ميكانيكى وكهربائى معدات عامل تشغيل ضاغط هواء سائق رافع شوكة عامل تشغيل مولد كهرباء ، مختبر عينات وضبط سائل الحفر ، عامل تنظيف محطة الحفر من الرواسب ، عامل تشغيل محركات وطلمبات ، عامل تشغيل طلمبة الطفلة الاحتياطى ، لحام بولى اثيلين ، سائق أوناش ، سائق مركبة درجة أولى )، على أن تقدم طلبات الالتحاق بمقر دار المشاه بشارع مصطفى النحاس خلف مدرسة المنهل بمدينة نصر . وذكرت القوات المسلحة، فى بيان رسمى لها اليوم الأبعاء، أنه بالنسبة للتخصصات المطلوبة للعمل على ماكينات دق الخوازيق كالاتى (سائق ومساعد سائق لماكينات دق الخوازيق ، مشرف طاقم تشغيل أعمال الخوازيق ، عامل تشغيل أعمال الخوازيق ، لحام وبراد ، ميكانيكى معدات ، سائق مركبات درجة أولى)، وتقدم الطلبات بمقر إدارة المهندسين العسكريين بشارع الوحدة الأفريقية المتفرع من صلاح سالم أمام هيئة الاستثمار . على أن يتم تقديم الطلبات اعتباراً من السبت المقبل الموافق 5/9/2015 ولمدة أسبوعين، شرط أن يتراوح سن المتقدم من 25-55 سنة، ويفضل ذوى الخبرة فى مجالات العمل والصيانة الدورية لهذه المعدات، على أن يرفق بطلبات التقديم شهادة تأدية الخدمة العسكرية أو المعافاة منها وصحيفة الحالة الجنائية وصورة رخصة القيادة المهنية وشهادة الميلاد وصورة شهادة المؤهل وشهادة الخبرة إن وجدت.

إلى الأعلى