الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الإرهاب يقتل ويصيب العشرات بدمشق واللاذقية

سوريا: الإرهاب يقتل ويصيب العشرات بدمشق واللاذقية

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
سقط العشرات من السوريين بين قتيل وجريح أمس في مدينتي دمشق واللاذقية نتيجة سقوط قذائف هاون في العاصمة وانفجار سيارة مفخخة في أحد أحياء مدينة اللاذقية الساحلية. وقالت وكالة “سانا” السورية للأنباء إن مواطنين قتلا وأصيب 13 آخرون بجروح جراء قذائف أطلقتها المعارضة المسلحة على مناطق سكنية بدمشق. وأفادت مصادر محلية أن قذيفتي هاون سقطتا على كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية (الهمك) وسط العاصمة، ما أدى إلى مقتل طالبين اثنين وإصابة أكثر من 14 آخرين معظمهم طلبة جامعيون. كما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 15 آخرون بجروح أمس بسقوط قذائف هاون على مدينة جرمانا وضاحية حرستا في ريف دمشق. ونقلت “سانا” عن مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن أربع قذائف هاون سقطت على الأحياء السكنية في مدينة جرمانا ما تسبب بارتقاء 3 شهداء وإصابة 15 بجروح ووقوع أضرار مادية لعدد من السيارات والمحال التجارية. وأشار المصدر إلى أن القذائف جاءت من عين ترما في الغوطة الشرقية حيث ينتشر إرهابيون مما يسمى بـ”جيش الفتح”. إلى ذلك جرى استهداف ضاحية حرستا على المدخل الشمالي لمدينة دمشق بـ17 قذيفة تسببت بأضرار مادية لعدد من المنازل والمحال التجارية دون وقوع إصابات. أما في اللاذقية فأكدت وسائل إعلام رسمية مقتل 10 أشخاص وإصابة 25 آخرين جراء تفجير سيارة مفخخة فى ساحة الحمام على أطراف المدينة الساحلية. وأوضح مصدر لـ”سانا” أن السيارة التي استخدمت فى التفجير الإرهابي كانت مركونة أمام مدرسة الشهيد عماد علي في ساحة الحمام على أطراف المدينة وهي من نوع “فان” بيضاء اللون وكانت الجهات المختصة فككت مساء أمس سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار حاول إرهابيون إدخالهما إلى مدينة اللاذقية، وألقت القبض على عدد من أفراد المجموعة الإرهابية المسؤولة عن تفخيخ السيارتين. فيما تمكنت وحدات من الجيش السوري مدعومة بقوات من حزب الله اللبناني حسب إفادة نشطاء من التقدم مجددا في مدينة الزبداني، عقب اشتباكات عنيفة مع الفصائل المعارضة المسلحة وفرضت السيطرة على مساحة 70 – 75 % من مساحة المدينة القريبة من الحدود السورية اللبنانية، و تتعرض مناطق في بلدة بقين القريبة من الزبداني ومناطق في بلدة مضايا إلى قصف من قبل قوات الجيش السوري. إلى ذلك، أفادت مصادر بأن الاشتباكات تجددت بين قوات الجيش السوري من جهة، والفصائل المسلحة وجبهة النصرة من طرف آخر في محيط إدارة المركبات بحرستا في غوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن مقتل 3 مسلحين.

إلى الأعلى