الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عدوان إسرائيلي على غزة و”قائمة سوداء” بحق 40 فلسطينية لمنعهن من دخول الأقصى
عدوان إسرائيلي على غزة و”قائمة سوداء” بحق 40 فلسطينية لمنعهن من دخول الأقصى

عدوان إسرائيلي على غزة و”قائمة سوداء” بحق 40 فلسطينية لمنعهن من دخول الأقصى

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
شن الاحتلال الإسرائيلي أمس، غارة جوية على موقع شمال قطاع غزة، أسفر عن وقوع أضرار مادية في المكان. فيما وزعت سلطات الاحتلال صباح أمس قائمة تضم أسماء 40 فلسطينية يمنعن من الدخول الى المسجد الأقصى المبارك، بدعوى “افتعال المشاكل”.
من جهته أفاد مراسلنا في قطاع غزة، بأن طائرة حربية إسرائيلية من طراز “إف16″ قصفت موقعاً شمال بلدة بيت لاهيا شمال القطاع بصاروخين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الفلسطينيين. وزعم جيش الاحتلال أن القصف جاء رداً على إطلاق نار من القطاع وإصابة منزلين في مستوطنة متاخمة لغزة. وكان جيش الاحتلال أعلن في وقت سابق أن رصاصة قناص فلسطيني أصابت منزلا في مستوطنة “نتيف هعتسرا” المحاذية للقطاع ما مهّد للغارة التي استهدفت موقع القسام. من جهة اخرى توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بشكل محدود في أراضي الفلسطينيين شرق دير البلح وسط قطاع غزة. وافاد مراسلنا في القطاع نقلا عن شهود عيان إن 6 جرافات عسكرية إسرائيلية توغلت في المنطقة بحماية قوات الاحتلال الاسرائيلي، انطلاقاً من موقع “كيسوفيم” وسط إطلاق للنيران كثيف.
وفي القدس المحتلة، وضعت قوات الاحتلال حواجزها الحديدية على جميع أبواب المسجد الأقصى، ونشرت قواتها وأفرادها عليها، وفرضت قيودها على دخول المسلمين من النساء والرجال وطلبة المدارس الشرعية ، فيما سمحت للمستوطنين باقتحامه عبر باب المغاربة. وأوضح مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن شرطة الاحتلال منعت مجموعة من النساء من الدخول الى الأقصى، فيما فرضت قيودها على دخول الرجال بتحرير هوياتهم الشخصية واحتجازها على الأبواب، أما طلبة مدارس الاقصى الشرعية فقد حددت باب حطة لدخول الطلاب الذكور بمرافقة احد الاساتذة، وفرضت على الطالبات بالدخول عبر باب السلسلة بمرافقة معلمة. واستنكر الشيخ الكسواني مواصلة الاحتلال فرض قيوده على دخول المسلمين الى الاقصى لحجج واهية لا أساس لها، وقال” من حق جميع النساء الدخول الى الاقصى دون قيود، الاحتلال منع مجموعة من النساء من الدخول وسمح لبعضهن”، رافضا الحجة الاسرائيلية بأن النساء “يفتعلن المشاكل” وقال أن هذا اجراء ظالم بحقهن ولا يحق للشرطة الاسرائيلية منعهن من الدخول، والمستوطنين هم من يفتعلون المشاكل باقتحامهم الأقصى، ومن حق جميع المسلمين الوصول والدخول الى الاقصى.” من جهتها قالت المرابطة خديجة خويص أن الاحتلال وزع قائمة تضم اسماء 40 فلسطينية لمنعهن من دخول المسجد الاقصى. وقالت خويص “جميع النساء يدخلن الى الأقصى للصلاة والتعبد فيه، ولا يفتعلن أي مشاكل كما تدعي سلطات الاحتلال، انما اقتحامات المستوطنين وجولتهم واستفزازاتهم داخل الاقصى هي من تسبب المشاكل داخل المسجد”. وأضافت :”الاقصى لنا، و”قائمة النساء الممنوعات من الدخول الى الاقصى” تدل على تخبط الاحتلال في سياسته لمحاولة فرض أمر واقع بالمسجد ، وهو اجراء تعسفي”. وأكدت خويص على مواصلة النساء الرباط في الاقصى وعلى أبوابه، تأكيدا على اسلامية المسجد. يشار أن شرطة ومحاكم الاحتلال ابعدت شهر أغسطس الماضي حوالي 40 فلسطينيا عن المسجد الاقصى لفترات تتراوح بين 10 أيام حتى 60 يوما.
وكان ما يسمى “قائد الشرطة الاسرائيلية في القدس القديمة”، أفي بيطون قد صرح أمس الاول انه تم اعداد قائمة باسماء النساء اللواتي “يفتعلن المشاكل”، على حد قوله، داخل الاقصى واللواتي تسببن بأضرار جسيمة خلال الفترة الأخيرة وهؤلاء سيتم منعهن من الدخول، أما بقية النساء فسيمسح لهن بالدخول اليه وكل امرأة عليها ابراز هويتها لفحص اسمها، وفي حال لم يكن مسجلا ضمن القائمة الممنوعة سيسمح لها بالدخول. وادعى بيطون ان الشرطة منعت خلال الأسبوعين الأخيرين النساء من الدخول الى الأقصى “لصد أي توتر في المكان، لانهن ينتهكن النظام ويشكلن تهديدا على “الزوار”. وشرعت سلطات منذ اسبوعين بمنع كافة النساء من الدخول الى الاقصى من ساعات الصباح حتى 11 ظهرا، وذلك خلال فترة اقتحامات المستوطنين للأقصى.
الى ذلك، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، شابًا مقدسيًا من المسجد الأقصى المبارك، أثناء تصديه لاقتحامات المستوطنين المتطرفين. وقال المنسق الإعلامي بمركز شؤون القدس والأقصى “كيوبرس” محمود أبو العطا لـ (الوطن) أن نحو 20 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة أمنية مشددة، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته، إلا أن المصلين والمرابطين تصدوا لهم بهتافات التكبير والتهليل.
وكانت قوات الاحتلال داهمت فجر أمس منازل عدد من المرابطات المقدسيات، واعتقلت الفلسطينية إكرام غزاوي من منزلها في حي الثوري ببلدة سلوان بعد تفتيشه بشكل استفزازي، وسلمت الفلسطينيتين جهاد وسماح غزاوي أوامر استدعاء للتحقيق في مركز شرطة ‘القشلة’ بالقدس القديمة. ويتعرض المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة إلى حصار إسرائيلي مشدد، من خلال منع دخول النساء إليه، واشتراط على الرجال تسليم هوياتهم عند الأبواب، في حين تسمح قوات الاحتلال للمستوطنين باقتحامه، وذلك بهدف فرض مخطط التقسيم الزماني للمسجد.

إلى الأعلى