الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بوتين: ندعم سوريا عسكريا والحديث عن عمليات ضد داعش سابق لأوانه
بوتين: ندعم سوريا عسكريا والحديث عن عمليات ضد داعش سابق لأوانه

بوتين: ندعم سوريا عسكريا والحديث عن عمليات ضد داعش سابق لأوانه

فلاديفوستوك (روسيا ) ـ وكالات: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موسكو تقدم دعما عسكريا ملحوظا لسورية ولكن من السابق لأوانه الحديث عن استعداد بلاده للمشاركة في عمليات عسكرية ضد داعش.
جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به بوتين أمس ، على هامش مشاركته في المنتدى الاقتصادي الشرقي المنعقد في مدينة فلاديفوستوك الروسية. ، بحسب وكالة سبوتنيك
وتابع قائلا: “نرى ما يجري على الساحة حيث يوجه سلاح الطيران الأميركي ضربات جوية معينة إلى التنظيم، غير أن فعالية هذه الضربات غير عالية حتى الآن”، مضيفا أن مكافحة “داعش” عسكريا موضوع منفرد، وستواصل موسكو
مشاوراتها بشأنه مع دول المنطقة، ولكن من السابق لأوانه الحديث عن استعداد روسيا من الآن للانخراط في العمليات العسكرية ضد “داعش”.
وشدد بوتين على أن روسيا تقدم دعما ملحوظا لسوريا من خلال توريدات أسلحة ومعدات حربية روسية والمساعدة في إعداد كوادر للقوات المسلحة السورية، مشيرا إلى أن موسكو تنفذ كل العقود العسكرية في هذا المجال التي أبرمتها مع دمشق سابقا.
وحول هروب أعداد كبيرة من المواطنين من سوريا، قال الرئيس الروسي ردا
على سؤال لأحد الصحفيين، إن “الناس يهربون من سوريا ليس من نظام بشار الأسد، بل من داعش الذي استولى على أراض واسعة في سوريا وكذلك في العراق ويرتكب ممارسات وحشية فظيعة هناك”.
من جانب آخر اكد بوتين ان الرئيس السوري بشار الأسد لا يعارض تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في اطار تسوية سياسية للنزاع الجاري منذ أربعة أعوام في البلاد.
وقال بوتين ان “اجراء تغييرات سياسية امر ضروري ونقوم بعمل مع شركائنا في سوريا نفسها”.
وأضاف أن “الجميع متفقون على انه بموازاة الجهود التي يجب علينا القيام بها معا لمكافحة الارهاب يجب تشجيع العملية السياسية في سوريا”.
وتابع بوتين ان “الرئيس السوري (بشار الاسد) شخصيا موافق على ذلك وموافق على تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة مع فكرة التحدث مع المعارضة التي توصف بالمسموح بها مع فكرة جذبهم الى هذه العملية”.
ولم يتحدث الرئيس السوري علنا عن من قبل عن تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة. وكانت آخر انتخابات جرت في السابع من مايو 2012 بعد تأجيلها لعام واحد بسبب بدء الحركة الاحتجاجية في 2011. وقاطعت المعارضة هذا الاقتراع ووصفته بـ”المهزلة”.

إلى الأعلى