الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: السيستاني يطالب بمحاسبة الرؤوس الكبيرة للفساد
العراق: السيستاني يطالب بمحاسبة الرؤوس الكبيرة للفساد

العراق: السيستاني يطالب بمحاسبة الرؤوس الكبيرة للفساد

التحالف يقتل 20 من داعش
بغداد ـ وكالات: طالبت المرجعية الشيعية العليا في العراق بزعامة علي السيستاني وهيئة النزاهة الحكومية والقضاء العراقي البدء بعملية ملاحقة ومحاسبة “الرؤوس الكبيرة الفاسدة التي اثرت على حساب المال العام خلال اكثر من عقد في العراق”.
وقال احمد الصافي معتمد المرجعية خلال خطبة صلاة الجمعة في صحن الامام الحسين امام الاف من المصلين “لابد من البدء بملاحقة ومحاسبة الرؤوس الكبيرة والفاسدين الذين اثروا على حساب اموال الشعب العراقي خلال اكثر من عقد وان تسترجع منهم الاموال المنهوبة وهذه هي مسؤولية هيئة النزاهة والسلطة القضائية وبدون تأخير وتسويف”.
واضاف “إن الشعب العراقي الذي عانى كثيرا من الفساد يترقب ان تتسارع الخطوات الاصلاحية الحقيقية التي تمس جوهر مطالب الشعب وتكون شاملة
لمختلف دوائر الدولة وتطهرها منه”.
واوضح “ان اهم مظاهر الفساد في العراق هو تكاثر الفاسدين الذين اثروا على حساب الشعب العراقي واستحوذوا على المال العام بطرق غير مشروعة مستغلين مواقعهم ومواقع معارفهم في السلطة ولا يمكن تجاوز المشاكل في البلاد الا من خلال اصلاح حقيقي وواسع وان تكون المسؤولية تضامنية يتحملها جميع من هم بالمواقع في السلطة “.
الى ذلك قتل جندي عراقي في مواجهات مع مسلحين خلال مداهمة نفذتها القوات الامنية ليل الخميس الجمعة بحثا عن احد المشتبه بتورطهم في عملية خطف 18 عاملا تركيا في بغداد الاربعاء، بحسب بيان عسكري أمس.
ولم يحدد البيان هوية المسلحين الذين جرى الاشتباك معهم في شارع فلسطين بشرق بغداد، لكن كتائب حزب الله احد ابرز الفصائل الشيعية المسلحة التي تقاتل الى جانب القوات الامنية ضد تنظيم الدولة الاسلامية، قالت ان مقرا لها في الشارع نفسه تعرض للمداهمة.
وقالت قيادة عمليات بغداد في بيان “نتيجة توفر معلومات استخبارية بوجود احد افراد العصابة المنفذة لعملية خطف العمال الاتراك، تحركت قوة للبحث والتفتيش في شارع فلسطين، الا انها تعرضت لاطلاق نار من عناصر مسلحة حاولت اعتراضها”. واضاف البيان ان ذلك ادى الى “استشهاد جندي واصابة ثلاثة آخرين”.
من جانب آخر ذكرت الشرطة العراقية ان 20 من عناصر داعش قتلوا في غارة جوية لطيران التحالف استهدفت مواقع للتنظيم في قرى حدودية مع محافظة كركوك شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى (57 كم شمال شرق بغداد).
وقال مصدر في شرطة بعقوبة “ان طيران التحالف الدولي شن فجر اليوم غارة جوية في قرى حدودية في منطقة جبال حمرين قرب الحدود الادارية مع محافظة كركوك اسفرت عن مقتل 20 من عناصر داعش بينهم قياديون في التنظيم وتدمير 4 عجلات عسكرية”.

إلى الأعلى