الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / مباحثات سعودية أميركية تؤكد التعاون لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط
مباحثات سعودية أميركية تؤكد التعاون لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط

مباحثات سعودية أميركية تؤكد التعاون لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط

واشنطن ــ وكالات : عقد الرئيس الأميركي باراك أوباما والعاهل السعودي الملك سلمان بن
عبد العزيز مباحثات في البيت الأبيض، أمس الجمعة، أكدا فيها على ضرورة التعاون لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.
وقال الملك سلمان لدى لقائه أوباما في البيت الأبيض إن السعودية عازمة على التعاون مع الولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن الرياض ستسعى لتعزيزعلاقاتها بواشنطن. وقال في تصريحات صحافية “يهمنا تحقيق الاستقرار لصالح شعوب الشرق الأوسط”.
من جانبه قال الرئيس الأميركي باراك أوباما “نتشارك مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القلق بشأن الوضع في اليمن”، مؤكدا أنه “سيواصل مع الملك سلمان التعاون لمواجهة الإرهاب في العالم، ومشاطرة السعودية القلق تجاه الوضع في سوريا”، مشيرا إلى أنه سيناقش مع الملك سلمان الاتفاق النووي و” التصدي لزعزعة إيران لاستقرار المنطقة”.
وقال أوباما للصحفيين الذين تجمعوا في المكتب البيضاوي قبل اجتماعه مع الملك سلمان إنه والعاهل السعودي يشتركان في أهداف عامة منها حل الأزمة الإنسانية في اليمن والتصدي لأنشطة إيران التي تزعزع الاستقرار في المنطقة. وأضاف أوباما أنهما يعتزمان أيضا مناقشة أسواق الطاقة، حيث شهدت أسعار النفط تراجعات حادة في الشهور القليلة الماضية.
وقبل المباحثات كان الرئيس الأميركي على رأس مستقبلي خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله إلى البيت الأبيض برفقة وفد من المسؤولين السياسيين والاقتصاديين.

إلى الأعلى