الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلام : رصيف

رؤوس أحلام : رصيف

منفيون ..
لكننا في كل فجر
وفج عميق
نسمع صوت شجرة على الشباك
صوتها …
القادم من أقاصي الجرح
من سماء
بريدها حمام!
لم تكن عاداتنا أن نبكي كثيرا
ونهب صغارنا للمترفين
يااااالهم أهلنا
عبقة أرواحهم
كرائحة الصلاة
على سجادة الأولياء
من يدلنا على طريق
يحط فيه الفراش؟
على نواعير شامٍ قديم
من سيعيد لأختي
عروسها الشقراء؟
ولأبي منجله؟
حزينة أنا في شارع أجهله
حزينة أنا على أطفال حينا القديم
المحرومين من رغيف خبازنا ..
المنبوذين في شوارع الغرباء
لكأن عيونهم تحكي:
“أرضنا وإن نأت عنا عزيزة
وأهلنا وإن جاروا علينا كرام”
أتسمعني يا شامي الجريح
وشامهم؟
أطفالنا يمسحون أحذية الغرباء

سميرة الخروصية
ويلتحفون الأرصفة!

إلى الأعلى