الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / وجدانيات : اتركينا

وجدانيات : اتركينا

اتركينا ههنا ساعات ترقب لا ترحم، ثم أودعينا مهب الريح السارية بين جفني الليل ولم يبق على الصبح إلا آخر كلمة سأقولها لك، وآخر دمعة سأجترها بين يديك..وآخر ابتسامة جافة سأطبعها على محيا خيالك الكاذب، فاتركينا ههنا.
اتركينا نقطع العمر أنفاساً لا يعرف أحدها الآخر، غريبة أنفاسنا في أجسادنا المقتولة بالغربة قبلها، فأي أنفاس سنكمل بها دورة الحياة الهوائية؟؟ اتركينا ههنا، لم يعد هناك أمل، ولم يتبلور في عين الحقيقة بعد اليوم سوى ذكرى لا تستجيب إلا لصداها المتآكل عبر خرق بالية من لفائف الزمن.
وانسي ههنا أننا التقينا يوماً، أو عرفنا بعضنا يوماً، أو تعاتبنا، وتثاقلنا زورا، ومكرا يوماً…ولا تبرحي المكان هذا حتى تنهي صمتنا القاتم بشعاع من كشف الزيف المسمى بيننا حباً، والموسوم بنا إخلاصاً وهو ضرب من معادلة خاوية الأطراف، خاوية الوسط.
اتركينا نعيش حبنا خيالاً، ونستمطر القدر أن يجمعنا بعيداً عن مكمن الرؤى كأطفال هو عبث ما يجمعون، سراب ما يبنون..اتركينا ولنمض كحال الشمس تغرب ولم تأخذ شيئاً، ثم تطلع على عوالم لا تلعق من وجودهم إلا فضل وجودها فيهم..اتركينا أرجوك مع آخر همهمات الليل، وهمساته السوداء في أذن الصبح الفاضح.

عتيق بن راشد الفلاسي
ateeeq_65@hotmail.com

إلى الأعلى