الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بلدية مسقط تواصل جهودها لإزالة الاضرار التي تسببت بها الامطار
بلدية مسقط تواصل جهودها لإزالة الاضرار التي تسببت بها الامطار

بلدية مسقط تواصل جهودها لإزالة الاضرار التي تسببت بها الامطار

فيما لا يزال العمل جاريا في عمليات التنظيف

متابعة – مصطفى بن احمد القاسم:
منذ ساعات الفجر الأولى ليوم أمس سارعت الأجهزة المختصة بالمديرية العامة لبلدية مسقط لإزالة كافة الأتربة والحصي والأخشاب وما حملته الأودية جراء الأمطار فورا نتيجة هطول الأمطار على ولايات محافظة مسقط وغيرها من المحافظات نتيجة تأثر البلاد بأخدود أدى إلى هطول أمطار غزيرة في محافظة مسقط التي تأثر عدد من الطرق بها وعلى الفور سارع المسئولون بشفط المياه وإزالة الأتربة والأوساخ وفتح الطرق ولم تكن هناك أية ملاحظات تذكر بالمديرية أو بلاغات عن دخول المياه إلى المحال التجارية أو المنازل ولو أن هناك مياها قد أعاقت الحركة لفترة وهذا سببه عائد إلى انسياب جريان المياه بالأودية التابعة للولاية وذهابها مباشرة إلى البحر .
وفي هذا الصدد صرح الدكتور إبراهيم الرحبي مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط بمطرح الكبرى بأن الأمور والحياة في مسقط قد عادت إلى طبيعتها بعد أن شهدت هطول أمطار غزيرة مشيرا إلى أن المحال التجارية بسوق مطرح لم تتأثر بجريان الوادي سوى بعض المحال التجارية داخل السوق التجاري القديم وذلك نظرا للارتفاعات البسيطة داخل هذه االمحال ولم يكن تأثير المياه عليها كبيرا بل كان بسيطا استطاع أصحابها التغلب على المياه فور دخولها إليها .
وفي يتي فقد ورد بلاغ حول تأثر أحد المحولات الكهربائية والذي يغذي عددا كبيرا من المنازل في يتي وعلى الفور تم الانتقال إلى الموقع والتحقق من صحة البلاغ بالتعاون مع مشايخ المنطقة وكبار السن الذين أشاروا إلى ضرورة نقل موقع المحول الكهربائي إلى مكان آخر أكثر أمنا وتم رصد الملاحظات والتي سيتم التنسيق بشأنها مع المختصين بالهيئة العامة للكهرباء والمياه وفي مجمل العموم فإن الولاية لم تشهد أية أضرار سواء في الأبنية أو المحال التجارية أو الطرق والجسور أو تأثرها جراء هطول الأمطار سائلين الله تعالى أن تكون أمطار خير وبركة على الجميع .
وفي ولاية بوشر فقد تكاتفت الجهود وزادت وتيرتها منذ اللحظات الاولى لتوقف هطول الأمطار حيث باشرت الأجهزة المعنية بالبلدية بالتعاون مع هيئة الدفاع المدني والإسعاف وشرطة عمان السلطانية ودائرة الطرق بالبلدية بالعمل على شفط المياه من الأماكن التي تجمعت فيها المياه بكثافة خاصة في مقابل حي الوزارات وشارع السلطان قابوس بالإضافة إلى العمل على شفط المياه المتجمعة بالغبرة الشمالية بالقرب من هيئة حماية المستهلك والعمل الذي استمر لساعات طويلة أدى إلى فتح كافة الطرق بالسرعة الممكنة وبمجهود العاملين في بلدية بوشر وهيئة الدفاع المدني والعمل على إزالة الحجارة والأتربة والصخور التي سقطت على الطريق الرئيسي الرابط بين ولايتي بوشر والعامرات والطريق حاليا سالك دون وجود أية أحجار أو صخور أو أتربة .
وفيما صرح محمد بن مرهون العبري مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر بأن هذا المجهود والذي عملت البلدية لساعات طويلة قد أثمر عن إزالة المياه المتجمعة والمتراكمة داخل الطرق الرئيسية والفرعية وبين الأحياء السكنية كاملة في الغبرة الشمالية والعذيبة.
وأضاف بأن لدى البلدية العديد من الحلول منها الآنية ومنها طويلة المدى فمن الحلول الآنية العمل حاليا على شفط المياه المتراكمة والمتجمعة في المناطق التي شهدت هطول أمطار غزيرة مساء أمس الأول وبالتالي العمل على تسهيل حرية الحركة المرورية دون انقطاع وإزالة الأتربة والصخور والحجارة والأشجار المتجمعة بين الأحياء السكنية وعلى الطرق .
أما من بين الحلول الجذرية لتجمعات المياه في الأماكن التي شهدت ذلك فهي عمل مجاري أسمنتية لتصل إلى البحر مرورا بين الأحياء السكنية خاصة بالغبرة الشمالية والعذيبة بحيث تمنع عملية تجمعاتها في حال هطول أمطار في المستقبل وذلك من خلال تقرير سيرفع للبلدية للنظر فيه والعمل على تنفيذه في الوقت المناسب فيما لا يزال العمل جاريا في عمليات تنظيف الطرق بولاية العامرات والعمل على انسيابية الحركة المرورية .

الشرطة والدفاع المدني تواصلان البحث عن مفقودين اثنين بالحوقين ومطرح
بسبب الأمطار الغزيرة وجريان الأودية

واصلت شرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف جهودهما في البحث عن المفقودين الاثنين في كل من وادي الحوقين بولاية الرستاق وولاية مطرح جراء الأمطار الغزيرة التي شهدها عدد من محافظات السلطنة يوم أمس الاول ( الجمعة) والتي أدت إلى جريان عدد من الأودية بغزارة تسببت في احتجاز بعض الأشخاص داخل مركباتهم .
وقال مصدر بشرطة عمان السلطانية بأن من أبرز الأحداث التي وقعت جراء هطول الأمطار وجريان الأودية حادث جرف مركبة في وادي الحوقين بولاية الرستاق بها أسرة مكونة من امرأتين وطفلين تم انتشالهم جميعا متوفين ولايزال البحث عن الطفل الرابع جاريا من قبل طيران الشرطة والدفاع المدني وفي ولاية مطرح أدى جريان وادي مطرح الى جرف شخصين تم إنقاذ واحد ولا زال البحث جاريا عن المفقود الثاني وفي ولاية صحار احتجز وادي الحلتي مركبة مكونة من أسرة كاملة تم إنقاذهم جميعا كما احتجز وادي المحج بولاية العامرات مركبة وبها عدد من الأشخاص تم إنقاذهم وانقاذ مواطن تعطلت به مركبته وهو بداخلها بمنطقة الخوير.
كما أدى هطول الأمطار إلى تكون العديد من البرك والتجمعات المائية في بعض طرق محافظة مسقط تسببت في غرق مركبات وقطع الحركة المرورية كذلك تساقط الحجارة على الطرق . ففي عقبة بوشر العامرات تساقطت الحجارة على الطرق .

بعد هطول أمطار أمس
ـ محطات تسجيل الأمطار ترصد أعلى معدل في ولاية العوابي
سجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه هطول أمطار متفاوتة الغزارة على عدد من الولايات نتيجة تأثر أجواء السلطنة بأخدود لمنخفض جوي خلال الفترة من 3 إلى 4 سبتمبر 2015م ، حيث سالت على أثرها الأودية والشعاب ، وسجلت أعلى كمية لهطول الأمطار في محافظة جنوب الباطنة حيث بلغت ( 70 ملم) بولاية العوابي ، وفي محافظة مسقط بلغت ( 67 ملم ) بولاية العامرات ، وفي محافظة شمال الباطنة بلغت ( 60 ملم ) بولاية لوى ، أما في محافظة شمال الشرقية بلغت ( 14 ملم ) بولاية دماء والطائيين ، وفي محافظة لداخلية بلغت ( 2 ملم ) بولاية سمائل ، ويوضح الرسم البياني أدناه كمية الأمطار التي هطلت على ولايات السلطنة .
تدفقات الأودية
تدفقت على اثر هذه الأمطار كل من وادي الحيول بولاية لوى ، و أودية بني عمر والصرمي وعاهن بولاية صحم ، و أودية الجزي والحيبي وحيل العضاة بولاية صحار ، وأودية الحواسنة وشافان بولاية الخابورة ، و أودية الغليل والجهاور والحيملي وضيان بولاية السويق بتدفق مرتفع ، و وأودية شرجة هنج والمسيمدي والمعنتية وبني غافر والحوقين بولاية الرستاق ، واودية المسفاة والعرجلي بولاية دماء والطائيين ، وأودية الجفينة والمحج بولاية العامرات ، وأودية خلفان وخور بولاية مطرح الكبرى ، وأودية بوشر والأنصب والخوير بتدفق مرتفع أيضا ، و وادي بني رواحة بولاية سمائل بتدفق منخفض .
كميات المياه المحتجزة في السدود
أرتفعت كمية المياه المحتجزة بسد وادي ضيقة في ولاية قريات ( 1.1 ) مليون متر مكعب لتبلغ الكمية الكلية المحتجزة من المياه ( 57.7 مليون متر مكعب ) ، وأحتجز سد مرتفعات العامرات 1 في ولاية العامرات كمية من المياه بلغت ( 7.6 مليون متر مكعب ) ، وسد وادي الحواسنة وبني عمر بولاية الخابورة كمية من المياه بلغت ( 2.758 مليون متر مكعب ) ، وسد وادي الجزي في ولاية صحار كمية من المياه بلغت ( 1.8 مليون متر مكعب ) وسد الحلتي والصلاحي في ولاية صحار كمية من المياه بلغت ( 0.091 مليون متر مكعب ) ، وأمتلأ سد سيح البرير في ولاية صحار بكمية من المياه بلغت ( 0.02 مليون متر مكعب ) .

إلى الأعلى