الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: واشنطن وموسكو تتفقان على استمرار المشاورات
سوريا: واشنطن وموسكو تتفقان على استمرار المشاورات

سوريا: واشنطن وموسكو تتفقان على استمرار المشاورات

وسط معارك للجيش بمختلف الجبهات

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
اتفقت واشنطن وموسكو على مواصلة المشاورات فيما يخص الأزمة السورية، فيما يخوض الجيش السوري معارك عنيفة مع الإرهابيين على مختلف الجبهات.
وتشاور وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري هاتفيا في التصدي لداعش في سوريا، وفق ما أفادت الخارجية الروسية في بيان.
وأورد البيان أنه خلال هذه المشاورات التي جاءت “بمبادرة أميركية”، بحث لافروف وكيري خصوصا “الجوانب المختلفة للوضع في سوريا وحول هذا البلد، إضافة إلى أهداف التصدي لداعش ومجموعات إرهابية أخرى”.
وتطرق الوزيران أيضا إلى “التعاون” بين موسكو وواشنطن “دعما لجهود الأمم المتحدة الهادفة إلى إطلاق عملية سياسية في سوريا”، بحسب المصدر نفسه.
وتوافق لافروف وكيري “على مواصلة إجراء اتصالات واسعة حول تسوية النزاع السوري”.
وفي السياق قالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية جون كيري عبر أثناء اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف عن قلق الولايات المتحدة من تقارير عن زيادة الوجود العسكري الروسي في سوريا.
وأضافت الوزارة “أوضح الوزير أنه إذا كانت هذه التقارير صحيحة فإن هذه الأعمال قد تؤدي إلى تصعيد الصراع وإزهاق المزيد من أرواح الأبرياء وتزيد من تدفق اللاجئين وتخاطر بحدوث مواجهة مع التحالف المناهض لداعش الذي يعمل في سوريا.” وفقا للوزارة.
وتابعت الوزارة أن كيري ولافروف اتفقا على أن المناقشات بشأن الصراع في سوريا ستستمر في نيويورك في وقت لاحق من الشهر الحالي.
وشهدت الأسابيع الأخيرة مشاورات دبلوماسية مكثفة في محاولة لإيجاد مخرج للأزمة السورية، تجلت خصوصا في اجتماع ثلاثي غير مسبوق في الدوحة بين وزراء الخارجية الأميركي والروسي والسعودي.
واستقبلت موسكو بعدها وزيري الخارجية السعودي والإيراني، إضافة إلى ممثلين للمعارضة السورية في الداخل والخارج.
إلى ذلك ألحقت وحدات الجيش السوري العاملة بريف دمشق خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية خلال عملياتها المتواصلة على أوكارهم في الغوطتين الشرقية والغربية ومدينة الزبداني.
كما نفذت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية عملية على أوكار وتحركات إرهابيي تنظيم “داعش” في محيط قرية صعد بريف السويداء الشمالي الشرقي.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن العملية أسفرت عن “مقتل عدد من أفراد المجموعة وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر”.
كما أكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو دمرت أوكارا لإرهابيي “داعش” في مدينة تدمر ومحيط حقل جزل بريف حمص.
ونفذ الطيران الحربي في الجيش العربي السوري ظهر أمس غارات مكثفة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” في ريفي إدلب وحماة.
في غضون ذلك أكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش قضت على العديد من الإرهابيين في محيط الكلية الجوية والراشدين أربعة والليرمون وشرق السفيرة وحريتان في حلب وريفها.

إلى الأعلى